Close ad

وزير الصحة يكشف خطة مستقبل الخدمات الصحية تماشيًا مع الثورة الصناعية الخامسة

3-6-2024 | 13:31
وزير الصحة يكشف خطة مستقبل الخدمات الصحية تماشيًا مع الثورة الصناعية الخامسةالدكتور خالد عبدالغفار، وزير الصحة والسكان
كريم حسن

استعرض الدكتور خالد عبدالغفار، وزير الصحة والسكان مستجدات تنفيذ إستراتيجية الصحة في مصر بما يتماشى مع المستجدات العالمية وأفضل الممارسات الدولية.

موضوعات مقترحة

الثورة الصناعية الخامسة

 كما لفت إلى مستقبل الخدمات الصحية في ظل الثورة الصناعية الخامسة، التي تتيح فرصًا تقدم بدورها أنماطا جديدة من التشخيص والعلاج عن بُعد، والمستشفيات الافتراضية، والملف الطبي المميكن وغيرها.

جاء ذلك خلال مشاركة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، صباح اليوم؛ نيابة عن الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، في افتتاح فعاليات الدورة الثالثة من المعرض والمؤتمر الطبي الإفريقي "AFRICA  HEALTH  EXCON"، والتي تقام تحت شعار "بوابتك نحو الابتكار والتجارة"، خلال الفترة من 3 إلى 6 يونيو الجاري.

الخدمات الطبية

وأشار الدكتور خالد عبد الغفار، خلال كلمته، أيضًا إلى مراكز البيانات والحوسبة التي تم افتتاحها، وتتيح للدولة ربط الجهات وتحليل البيانات؛ حتى يتمكن صانع القرار من معرفة الخطط المطلوب تنفيذها في كل المجالات وعلى رأسها الصحة، منوهًا إلى أن هذه المراكز من شأنها استيعاب فرص المستقبل في المجال الطبي.

واستعرض الوزير كذلك جهود وزارة الصحة ودور الأنظمة الصحية في محاور النظام الصحي الثلاثة: العلاجي، والوقائي، والتنبؤي، بالإضافة إلى المؤشرات الجاري تطبيقها في الخدمات الصحية المصرية العلاجية والوقائية.

مبادرة قوائم الانتظار

كما تطرق وزير الصحة إلى إجمالي تكلفة المشروعات القومية الخاصة بالمحور العلاجي ومنها مشروع منظومة التأمين الصحي الشامل بمرحلتيه الأولى والثانية، فضلًا عن التكلفة الإجمالية لتطوير الهيئة العامة التأمين الصحي، والعلاج على نفقة الدولة، ومبادرة قوائم الانتظار. 

وانتقل الدكتور خالد عبد الغفار إلى جهود وزارة الصحة والسكان في محور الوقاية، كما استعرض مؤشرات أداء النظام الصحي المصري، وجهود الوزارة فيما يخص المبادرات الرئاسية في المجال الطبي.

مشروع الجينوم

وفيما يتعلق بالمحور التنبؤي، تناول الوزير مشروع "الجينوم" المصري.

ويشارك في فعاليات الدورة الثالثة من المعرض والمؤتمر الطبي الأفريقي العديد من ممثلي القطاع الطبي والصحي على المستويين العالمي، والأفريقي، وكبرى الشركات العالمية، وبمشاركة خبراء الرعاية الصحية في أكثر من ١٣٣ دولة، حيث يتيح هذا الحدث الفرصة للاطلاع على أحدث المنتجات والخدمات في مختلف القطاعات الطبية، ولاستكشاف إمكانيات الاستثمار في إفريقيا، بما يسهم في تسريع نمو تلك الصناعات على مستوى القارة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: