Close ad

يسري عزام: الغش في الزواج من أشد المحرمات

2-6-2024 | 21:41
يسري عزام الغش في الزواج من أشد المحرماتالشيخ يسري عزام
مصطفى الميري

قال الشيخ يسري عزام، إمام مسجد عمرو بن العاص، إن الغش آفة من الآفات الموجودة فى المجتمعات، وصوره كثيرة، وهو خلط الردئ بالجيد، لافتا إلى أن سيدنا النبي محمد صلى الله عليه وسلم، حذر من الغش لما مر على رجل وهو يبيع تمر، ويضع الردئ فى الأسفل والأجود من فوق، فقال: "من غشنا فليس منا".

موضوعات مقترحة


وأضاف إمام مسجد عمرو بن العاص، خلال حلقة برنامج "مع الناس"، المذاع على فضائية "الناس"، اليوم الأحد: "الغش له صور كثيرة فى البيع والشراء والميزان والغش فى الامتحانات وطلب العلم، والغش فى الزواج، وخداع الزوج أو الزوجة، وسيدنا النبي محمد صلى الله عليه وسلم قال: (لا إيمان لمن لا أمانة له، ولا دين لمن لا عهد له)".

وتابع: " ما سمع عمر بن الخطاب ذلك أُعجِب بالفتاة لمراقبتها وخشيتها لله، وقال: يا أسلم، حدّد الباب بعلامة، واعرف الموضع، ثم مضى، فلما أصبح قال: يا أسلم، امضِ إلى الموضع فانظر من القائلة؟، ومن المقول لها؟، وهل لهما من بعل -زوج-، فذهب أسلم إلى المكان، فوجد امرأة عجوزًا، وابنتها أم عمارة، وعلم أنْ ليس لهما رجل، ثم عاد فأخبر عمر بن الخطاب".


واستطرد: دعا عمر بن الخطاب أولاده، فقال: هل فيكم من يحتاج إلى امرأة أزوّجه، ولو كان بأبيكم حَركة إلى النساء ما سبقه منكم أحد إلى هذه الجارية، فقال عبد اللَّه بن عمر: لى زوجة، وقال أخوه عبد الرحمن: لى زوجة، وقال ثالثهما عاصم: يا أبتاه لا زوجة لى فزوِّجنى، فبعث إلى الجارية فزوّجها من عاصم، فولدت لعاصم بنتًا، ولدت هذه البنت ابنة صارت أمَّا لـ "عمر بن عبد العزيز"، خامس الخلفاء الراشدين - رضى اللَّه عنه – إنها أم عمارة بنت سفيان بن عبد اللَّه بن ربيعة الثقفى، فأكرمها الله فى الدنيا بزواجها من ابن أمير المؤمنين عمر بن الخطاب، وجعل من نسلها أميرًا للمؤمنين هو الخليفة الراشد عمر بن عبد العزيز".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: