Close ad

من صناعة عشوائية لأخرى مقننة ورسمية.. جهود الدولة في تطوير شق الثعبان وصناعة الرخام

2-6-2024 | 16:47
من صناعة عشوائية لأخرى مقننة ورسمية جهود الدولة في تطوير شق الثعبان وصناعة الرخام شق الثعبان - أرشيفية
القاهرة - أميرة الشرقاوي

تسعى الدولة المصرية لتعميق الصناعة المحلية، واتضح ذلك جليا خلال إطلاق البرنامج القومي لتعميق التصنيع المحلي، تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية، والتي أولت عناية بمنطقة شق الثعبان الصناعية جنوب القاهرة، لتتحول من منطقة عشوائية لإنتاج الرخام، إلى أخرى رائدة في تصنيع وتصدير الرخام والجرانيت في الشرق الأوسط.

موضوعات مقترحة

توجيهات القيادة السياسية بتطوير شق الثعبان

جار التطوير على قدم وساق في المنطقة، وفق هذه التوجيهات، والتي شددت على أهمية إدماج المنطقة في منظومة الاقتصاد الرسمي وتحويلها إلى مدينة صناعية متخصصة ومتكاملة وحديثة في مجال الرخام والجرانيت تراعي الأبعاد البيئية وتتعامل مع المخلفات الصلبة بشكل آمن وعلمي، والعمل على توفير كافة أوجه الدعم والخدمات لأصحاب المصانع، بما يسهم في تحويلها إلى مركز رئيسي لتصنيع الرخام على مستوى المنطقة والعالم.

صناعة الرخام والجرانيت 

كان الدكتور أحمد سمير، وزير التجارة والصناعة، قد صرح بأن تطوير منطقة شق الثعبان يعد نقطة انطلاق لتطوير قطاع صناعة الرخام والجرانيت المصرية وجعلها قاعدة تصديرية للرخام والجرانيت للأسواق العالمية، وذلك للوصول بصادرات القطاع إلى مليار دولار سنوياً، وفق توجيهات القيادة السياسية، لافتا إلى أن الوزارة ممثلة في الهيئة العامة للتنمية الصناعية شاركت خلال الفترة الماضية بالتعاون مع مختلف الجهات المعنية والخبراء في دراسة وتفهم كافة المتطلبات والتحديات والفرص الموجودة بالقطاع، حيث تم صياغة مجموعة من المبادرات والتوجهات التي من شأنها المساهمة في تنمية وتطوير منطقة شق الثعبان، وكذا زيادة صادرات الرخام والجرانيت،  مؤكدا أنه سيتم العمل خلال الفترة المقبلة على تنمية جهود الاستكشاف لأنواع وألوان جديدة من الرخام والجرانيت، وتطوير ورفع جاهزية المصانع، مع تحسين هيكل تكلفة الإنتاج والتصدير، وتنظيم نشاط التصدير وتصنيف المصدرين، بالإضافة الى تعزيز التواجد بالأسواق ذات الطلب الأعلى والقيمة السوقية الأكبر مثل السوق الأمريكية والمنتجات ذات السعر المرتفع، وتعظيم العلامة التجارية "أحجار مصرية" في السوق العالمية، وتشجيع صناعة إعادة تدوير هالك مصانع الرخام والجرانيت.

ومن جانبه أكد اللواء خالد عبدالعال محافظ القاهرة أن القيادة السياسية تولى اهتماما كبيرًا بمنطقة شق الثعبان في إطار تنفيذ رؤية الدولة بالاهتمام بالاستثمار والصناعة والسعي لفتح مجالات جديدة وخلق مزيد من فرص العمل يليق بأهمية ومكانة المنطقة الصناعية بشق الثعبان والتي تعتبر من أهم مناطق تصنيع الرخام الخام على مستوي العالم وتحظي بشهرة كبيرة في هذا المجال.

استكمال المرافق في شق الثعبان

لا تدخر أجهزة محافظة القاهرة جهدا في تطوير المنطقة، حيث كشف اللواء خالد عبدالعال، محافظ القاهرة، عن أن المحافظة تعمل على تطوير المنطقة الصناعية للرخام والجرانيت من خلال استكمال المرافق والتي تشمل المياه والصرف الصناعي والكهرباء والطرق، بهدف المساهمة في زيادة الإنتاج والاستثمارات، مع اتخاذ الإجراءات اللازمة لدخول مصانع وورش هذه المنطقة داخل منظومة الاقتصاد الرسمي للدولة بعد تقنين أوضاعها لخلق فرص عمل إضافية وتذليل كافة المعوقات التي تواجه المستثمرين بالمنطقة وتحقيق الاستقرار.

ومؤخرا، عقدت المهندسة جيهان عبدالمنعم، نائبة محافظ القاهرة للمنطقة الجنوبية، اجتماعا دوريا مع مستثمري المنطقة والأجهزة التنفيذية، واستعرضت خلال الاجتماع، معدلات التنفيذ في أعمال التطوير واستكمال المرافق وتقنين وضع أصحاب الورش والمصانع.

رخص التشغيل في شق الثعبان

أوضحت الدكتورة ناهد يوسف، رئيس هيئة التنمية الصناعية، أن الهيئة تسخر كافة أدواتها لتنفيذ التكليفات الرئاسية في إطار استراتيجية وزارة التجارة والصناعة نحو تطوير منطقة شق الثعبان والتعاون مع محافظة القاهرة لرفع كفاءة البنية التحتية والخدمات بالمنطقة وتذليل كافة التحديات التي تواجه المنطقة وتقديم التيسيرات للمستثمرين، مما أثمر عن بدء تقنين أوضاعهم وتبسيط إجراءات استخراج رخص التشغيل والسجل الصناعي لهم.

دراسة هيئة التنمية الصناعية لتطوير شق الثعبان 

أعدت الهئية، دراسة مستفيضة لتطوير المنطقة بشكل شمولي متكامل، حيث إن ما تشهده المنطقة مؤخرا من تقدم في أعمال الترفيق، تتم بالتوازي مع التطوير والارتقاء بصناعة الرخام والجرانيت بشق الثعبان، لتكون مدينة متكاملة تعمل وفق معايير تقنية عالمية تتمتع بالتوافق البيئي وجودة المنتجات ورفع تنافسيتها، بما يسمح لها بالتصدير لكبرى الأسواق الإقليمية والعالمية. 

مستثمرو شق الثعبان

المهندس إبراهيم شرف، أحد مقنني الوضع في شق الثعبان، أكد أن الوضع في المنطقة تغير في العشر سنوات الأخيرة، فالجميع هنا أصبح لديه الرغبة لتقنين الأوضاع، مثنيا على جهود محافظة القاهرة والدولة في ترفيق المنطقة وتطويرها، والأهم من ذلك عقود التقنين التي يتم تسليمها لكل من يحرص على تقنين وضعه والنهوض بهذه الصناعة، لافتا إلى أن الرخام المصري له شهرة ومكانة عالمية، حيث يحتل المرتبة الثانية في الشرق الأوسط.

الحاج أبو سعادة، من كبار أصحاب الورش في شق الثعبان، أثنى هو الآخر على النهضة التي تشهدها المنطقة من تطوير في شتى المجالات حتى تطوير العمالة وتدريبها، كاشفا عن أن أجهزة محافظة القاهرة تولي المنطقة عناية من حيث التطوير ورفع الإشغالات وتقنين أوضاع المصانع والورش والعمالة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: