Close ad

محاولة جديدة لإطلاق أول رحلة مأهولة لمركبة «ستارلاينر» الفضائية

1-6-2024 | 12:19
محاولة جديدة لإطلاق أول رحلة مأهولة لمركبة ;ستارلاينر; الفضائيةمركبة ستارلاينر الفضائية
أ ف ب

بعد إلغاء المحاولة الأولى في اللحظات الأخيرة مطلع مايو، تجرى السبت محاولة ثانية لإطلاق مركبة "ستارلاينر" الفضائية من "بوينج" إلى محطة الفضاء الدولية، في أول رحلة مأهولة لها.

موضوعات مقترحة

ومن المقرر أن تُقلع المركبة السبت عند الساعة 12,25 من كيب كانافيرال في فلوريدا (16,25 ت ج)، في ظل أحوال جوية تبدو مؤاتية للعملية.

ويتألف طاقم "ستارلاينر" من رائدي الفضاء التابعين لوكالة الفضاء الأميركية (ناسا) بوتش ويلمور وسوني وليامز. وستُطلَق إلى المدار بواسطة صاروخ من طراز "أتلاس في" Atlas V ابتكرته شركة "يونايتد لانش ألاينس".

وقبل عشر سنوات، طلبت وكالة ناسا مركبتين جديدتين من شركتي "بوينج" و"سبايس إكس" الأميركيتين لنقل روادها إلى محطة الفضاء الدولية، حتى تتوقف عن الاعتماد على المركبات الروسية.

وبينما تؤدي "سبايس اكس" منذ أربع سنوات دور الناقل إلى الفضاء، واجهت "بوينغ" سلسلة من الانتكاسات أدت إلى سنوات من التأخير.

وبعدما عانت الشركة الأمريكية أخيرًا مشاكل مرتبطة بالسلامة في طائراتها المدنية، تراهن على سمعتها في هذه المهمة الاختبارية التي يُفترض أن تثبت أنّ مركبتها آمنة، قبل بدء مهامها بشكل منتظم إلى محطة الفضاء الدولية.

وهذه المهمة تحمل أهمية كبيرة بالنسبة إلى ناسا أيضاً، إذ ان توفر مركبة ثانية سيسمح لها بتحسين إدارة أي حالات طارئة قد تقع.

- "تسرّب صغير" -

ومطلع الشهر الماضي، ألغي إطلاق "ستارلاينر" في اللحظات الأخيرة، بينما كان رائدًا الفضاء في موقعهما للانطلاق داخل المركبة، بسبب مشكلة في صمام الصاروخ، جرى إصلاحها لاحقًا.

ورُصد بعد ذلك تسرّب محدود للهيليوم في المركبة. لكن "بوينغ" وناسا قررتا عدم إصلاح هذا العطل لأنّ ذلك يتطلّب فصل "ستارلاينر" عن منصة الإطلاق.

وهذه الانتكاسة هي الأحدث في سلسلة مفاجآت غير سارة واجهتها "بوينج".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: