Close ad

كرم جبر: مصر استردت مكانتها الدولية في عهد الرئيس السيسي.. والصين شريك مهم وبوابة حيوية للأسواق الإفريقية

31-5-2024 | 23:29
كرم جبر مصر استردت مكانتها الدولية في عهد الرئيس السيسي والصين شريك مهم وبوابة حيوية للأسواق الإفريقية الكاتب الصحفي كرم جبر رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام

أكد الكاتب الصحفي كرم جبر، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، أن زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي إلى الصين تعتبر زيارة دولة، واستقبال الرئيس كان رسميًا بأعلى درجات الحفاوة والترحاب، مضيفًا أن الصين الرسمية والشعبية خرجت لاستقبال الرئيس السيسي والأطفال رحبوا بالرئيس فى منظر جميل.

موضوعات مقترحة

جاء ذلك خلال لقائه مع برنامج "مانشيت"، الذى يقدمه الإعلامي جابر القرموطي المذاع عبر قناة CBC.

وأضاف أن هناك توافقًا يصل لدرجة التطابق بين الموقف المصري والصيني من القضية الفلسطينية والحرب في غزة، موضحًا أن الرئيس الصيني أكد ضرورة وقف إطلاق النار وإدخال المساعدات وحل الدولتين وأدان المجزرة الإسرائيلية في غزة، وهو نفس الموقف المصري وصورة طبق الأصل منه، كما تحدث عن الأمن المائي لمصر.

وأوضح أن الصين تمد يد التعاون والصداقة والمشروعات الإنمائية والاقتصادية إلى مصر بغرض نشر المحبة والسلام بين الدولتين، مشيرًا إلى أن لقاءات الرئيس السيسي ركزت على بعض رؤساء الشركات المهتمين بالنواحي التكنولوجية والهيدروجين الأخضر، فوجود الرئيس واستماعه لملاحظات رجال الأعمال يعطي مظلة سياسية لحماية وتشجيع وجذب الاستثمارات الصينية لمصر.

وأشار إلى أن الصين شريك مهم لمصر وتمثل بوابة حيوية للأسواق الإفريقية، كما أن الشراكة الاقتصادية الشاملة بين مصر والصين تدعم التجارة والتعاون والاستثمار، مضيفًا أن الصين تعمل على تنفيذ مشروع الحزام والطريق والذي يمر بقناة السويس، قائلًا إن منطقة قناة السويس أصبحت مهيأة ليكون لها جزء كبير من هذا المشروع إذا تم على أرض الواقع؛ حيث وضعت الصين مئات المليارات لتنفيذ هذا المشروع، وهي مسارات لطرق التجارة ستربط الصين بكل أنحاء العالم.

وقال إن الصين تطمح للسيطرة على 90% من الصناعات العالمية، وتسهم الآن بـ 35% من الاقتصاد العالمي وهي نسبة كبيرة، وأمريكا تستورد من الصين كل يوم بـ 1.5 مليار دولار، وهناك هدف صيني أنه بحلول 2050 أن تصبح الدولة الأولى عالميًا، مضيفًا أنه يجب الاستفادة من الخبرات الصينية لأن التعاون مع الصين هو نقطة جيدة جدًا للانطلاق للمستقبل.

وأشار رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، إلى أن مصر تلقى قبولًا وترحابًا من كل دول العالم بعد زيارة الرئيس السيسي لهذه الدول، كما أن مصر فى فترة تولي الرئيس السيسي استردت مكانتها الدولية والخارجية وحققت نجاحات غير مسبوقة، مضيفًا أن مصر الآن أصبح لديها تنوع لمصادر السلاح وهو ما يؤكد قوة مصر وجيشها.

وأوضح أن الثورة العمرانية والاقتصادية والصناعية التي تحدث في مصر حاليًا هي نقطة الانطلاق للمستقبل وجذب الاستثمارات، مضيفًا أنه إذا استمر معدل النمو من 5 إلى 6% في مصر فيمكننا الوصول إلى مستوى الصين بعد 2030، موضحًا أن مصر تقف على الطريق الصحيح رغم الأزمات التي لا يستطيع أحد أن ينكرها، ولكن علينا أن نستمر في معدلات النمو وكذلك الاستمرار في المشروعات بمختلف أنواعها وضبط الزيادة السكانية.

وأضاف جبر، أنه يتوقع أن تورط الولايات المتحدة الأمريكية الصين في حرب تايوان بعد التقدم الكبير الذي وصلت إليه، موضحًا أن رئيسة مجلس النواب الأمريكي زارت تايوان في تحد للصين، ولكن الصين أعلنت استياءها وتعاملت مع الأمر بذكاء كبير ولم يتورطوا في الأزمة.

وقال إن الصين لم تعبث بمقدرات الشعوب في منطقة الشرق الأوسط ولم ترسل أسلحة موت في غزة، مضيفًا أنه يجب توسيع رعاة المؤتمر الدولي للسلام والذي كان أحد نتائج القمة العربية، ليشمل الصين وروسيا وغيرها من الدول الكبرى حتى لا تنفرد الولايات المتحدة الأمريكية بأن تكون هي الراعي الوحيد، موضحًا أننا نعيش أحد أسوأ فترات العصر الحديث؛ لأنه حاليًا لا يوجد إلا قطب واحد يدير العالم.

وأشار رئيس الأعلى للإعلام، إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية تستخدم حقوق الإنسان كورقة ضغط على الدول، وقديمًا استخدمتها ضد مصر في قضية الأقباط والمسلمين إلا أنه حاليًا احترقت هذه الورقة للأبد بعدما فهم الأقباط أن أمنهم وأمانهم في بلدهم وأن أمريكا تستخدمهم كورقة ضغط على مصر، خاصة بعدما أصبح هناك عدالة تصالحية قانونية يتم تطبيقها على المصريين جميعًا دون تفرقة وهو أكبر نجاح حققته الدولة على مدار السنوات الماضية.

وحول الوضع في غزة، أكد الكاتب الصحفي كرم جبر، أن التصريح الإسرائيلي بأن الحرب لن تنتهي في غزة حتى لو استردت جميع الرهائن يعني أن الحرب مستمرة، مضيفًا أن الرأي العام الإسرائيلي يؤيد الإجراءات التي يقوم بها نتنياهو في غزة.

وأكد أن الرصيف العائم الذي أنشأته أمريكا لنقل المساعدات أكذوبة وجرفته الأمواج، كذلك أن إسرائيل وأمريكا يرددان أكاذيب حول المعبر إلا أن الموقف المصري المعلن والصلب لن يتعامل إلا مع السلطة الفلسطينية، كذلك أكاذيب حول تأمين الحدود على الرغم من أنهم لم يعثروا على أي قطعة سلاح أو نفق مثلما يدعون إلا أنهم يحاولون استخدام الأمر كورقة ضغط ضد مصر.

وأشار إلى أن الإعلام الإخواني يعمل على نفس موجة الإعلام الإسرائيلي ويقوم بنشر الأكاذيب حول فتح المعبر، إلا أن وسائل الإعلام المصرية تعمل على دحض مثل هذا الشائعات، مضيفًا أن الدولة المصرية القوية دولة عاقلة ولا تنجر وراء الشائعات والأخبار المغلوطة والشعب يقف خلف القيادة السياسية بقوة في موقفها من القضية الفلسطينية، مضيفًا أن الأمن القومي لا يدار على الهواء أو في الميادين ولا عبر القنوات ولا المنابر ولا الحنجورية.

وعن اجتماعات وزراء الإعلام العرب في البحرين، أكد جبر أنه تمت مناقشة وضع خطة إعلامية لتنفيذ مقررات القمة العربية حول كيفية التعامل مع القضية الفلسطينية وغزة والقدس وأن يكون التعامل مع قضية القدس على مستويين وهما إعادة التذكير بالمقدسات الموجودة في القدس والكشف اليومي عما ترتكبه إسرائيل ضد تلك المقدسات، مضيفًا أن الإعلام العربي يجب أن يكون له دور فاعل ونشيط في الدعوة لمؤتمر السلام ويكون في تواصل مع الرأي العام العالمي لهذه الدعوة والرغبة في حل الدولتين، كما تمت مناقشة التعاون في مجالات القضايا التكنولوجية والذكاء الاصطناعي وشركات الإعلام الكبرى التي لا تعطي الدول العربية أي حقوق، مضيفًا أن مصر قدمت عددًا من الأوراق حول الثورة التكنولوجية والذكاء الاصطناعي ومخاطر الألعاب الإلكترونية وضوابط المنصات والإعلام الآمن للطفل والمرأة.

وأوضح أنه التقى ولي العهد وكان له حديث مهم في عدد من القضايا ومنها أن أن البحرين تتولى مسئوليتها لعقد المؤتمر الدولي للسلام، مضيفًا أنه على هامش المؤتمر عقد مهرجان الإذاعة والتليفزيون وكان هناك تواجد مصري مهم وفاز مسلسل الحشاشين بجائزة أفضل ممثل عربي وتسلم الجائزة الأستاذ عمرو الفقي، باعتبار أن المسلسل من إنتاج الشركة المتحدة، مضيفًا أنه يحسب للشركة المتحدة للخدمات الإعلامية إنتاج المسلسل الذي جذب الصغير والكبير.

وقال جبر إنه كذلك خلال المؤتمر قدمت الجائزة لقناة القاهرة الإخبارية وتسلمها الأستاذ أحمد الطاهري، وجائزة أخرى لموقع "مبتدا"، وتقوم الشركة المتحدة بعمل كبير لضخ دماء جديدة في القنوات المصرية بأسس علمية وتدريب وسياسية للمحتوى.

وهنأ جبر الإعلاميين بمناسبة عيدهم  الـ 90، ولنا حميعا ذكريات كبيرة مع الإذاعة المصرية التي لها تاريخ زاخر وحكايات لا تنسى، مضيفًا أن الإذاعة المصرية بدأت في الفترة الأخيرة تطويرًا كبيرًا في عدة اتجاهات.

وأكد جبر أن اتحاد الكرة لم يتحرك بسرعة أو حسم في قضية الشيبي وحسين الشحات، مضيفًا أن مثل هذه القضايا تحتاج إلى وضع قواعد محددة للتعامل مع مثلها من الأحداث في المستقبل، مشيرًا إلى أنه على اتحاد الكرة ألا يخاف من ألوان الفرق فالعدالة معصوبة العينين وأن يكون حاسمًا وحازمًا وألا يخشى أحدًا.

وحول قضية زيادة سعر رغيف العيش، أكد جبر أن الغرض من ترشيد الدعم هو وصوله لمستحقيه، لو تم توزيعه بشكل عادل فهناك أعداد كثيرة من المواطنين سوف تخرج من تحت خط الفقر، مشيرًا إلى أن التحول إلى الدعم النقدي أمر يحتاج إلى الدراسة بشكل جيد ولدينا الآن قواعد بيانات يمكن من خلالها وصول الدعم لمستحقيه.

وقال: "لا تنتظر أن يفرح أحد إذا ارتفعت الأسعار"، مضيفًا أن الرئيس السيسي لم يكن سعيدًا برفع الأسعار، موضحًا أن الرسالة الإعلامية يجب أن تكون مصارحة وليست تخويفًا.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: