رئيس الوزراء: سيتم اتخاذ القرارات الكفيلة بتخفيض فترات انقطاع التيار الكهربائي | رئيس الوزراء: الرئيس السيسي وجه بسرعة العمل على إنهاء أزمة انقطاع الكهرباء | استمرار ارتفاع الحرارة عن معدلاتها الطبيعية.. الأرصاد: تحسن الجو بداية الأسبوع المقبل | المحكمة العليا الإسرائيلية تقضي بتجنيد طلاب المدارس اليهودية "المتزمتين" في الجيش | رئيس الوزراء: الحكومة تدرك أبعاد أزمة انقطاع الكهرباء وتعمل على حلها في أقرب وقت | محافظ أسيوط يناقش مع أهالي "بني عديات" المطالب الخدمية للقرية | الثانوية العامة 2024.. لا شكاوى من امتحان اللغة الأجنبية الثانية في الوادي الجديد | دجوكوفيتش: سأشارك في ويمبلدون إذا كنت جاهزًا للمنافسة على اللقب | من بينها أقدم مريضة بسرطان الثدي.. اكتشافات أسوان الأثرية تكشف الوجه المُفزع لـ«أمراض الفراعنة»| صور | رئيس النواب: تعديل قانون المحاكم الاقتصادية يهدف لتحسين مناخ الاستثمار وتوفير البيئة الملائمة للتنمية |
Close ad

زاهي حواس: أسعى لمليون توقيع لإعادة حجر رشيد إلى مصر

31-5-2024 | 20:54
 زاهي حواس أسعى لمليون توقيع لإعادة حجر رشيد إلى مصرزاهي حواس
عبدالصمد ماهر

أكد الدكتور زاهي حواس أن اليهود ليس لهم أي علاقة ببناء الأهرامات، وأن هذا ادعاء كاذب منهم، كما تطرق للحديث عن مقبرة توت عنخ آمون وحقيقة سرقتها من جانب اللورد كارنارفون ممول المقبرة وهوارد كارتر مكتشفها.

موضوعات مقترحة

وتحدث الدكتور زاهي حواس خلال لقائه مع الإعلامي أحمد العصار في برنامج "حوار عن قرب" الذي يذاع على قناة  TEN  الفضائية، عن سبب نجاحه وشهرته العالمية حيث قال: "لا أعتقد أن هناك أحد من العلماء الأجانب أو المصرين، قام بكتابة عدد من الكتب مثلي، ولكن في رأيي السبب الأساسي هو عشقي للفراعنة وعشقي لعملي، وأي شخص يعشق عمله يوصله للقمة"

وعن مقال سابق قال به زاهي حواس أن هوارد كارتر مكتشف مقبرة توت عنخ آمون، سرق بعض مقتنياتها، جاء رد الدكتور زاهي: "أنا أعتقد أن اللورد كارنارفون ممول المقبرة وإبنته سرقوا آثار كثيرة، ولكن الدليل الذي أمتلكه بأن هوارد كارتر سرق بعض الآثار من المقبرة، هو أنني وجدت 19 قطعة أثرية في إحدى المتاحف بالخارج وطلبت من مدير المتحف إعادة الآثار وبالفعل عادت مرة أخرى إلى مصر".

وقال الدكتور زاهي حواس حول الخلاف الذي بينه وبين الكاتب الإنجليزي جراهام هانكوك: "هو يدعي أن الأهرامات وأبو الهول ليس من بناء المصريين، وردي سيكون في نقطتين الأولى أننا اكتشفنا مقابر العمال الذين قاموا ببناء الأهرمات، والثانية أن هرم خوفو لم يظهر فجأة، فنحن لدينا 120 هرم في دهشور، وهذا يدل على أن الحضارة المصرية اعتمدت على التسلسل".

وعن سؤاله لماذ اليهود دائما ما يدعون بأنهم بناة الأهرامات، وقول مناحيم بيجن بأنه سعيد بالذهاب إلى مصر لزيارة أجداده، قال زاهي حواس: "عندما قال بيجن هذا الكلام كنت مفتش الآثار بالهرم، ووقفت أمام الصحفيين وشرحت لهم بأن لو كان هناك يهود بالفعل في مصر، فهم جاءوا بعد 1000 عام من بناء الأهرامات، والشئ الثاني أننا في مقابر عمال الأهرامات لم نعثر على أي اسم عامل عبراني، إذا اليهود ليس لهم صلة إطلاقا ببناء الأهرامات".

وتابع: "أحد الأكاذيب الإسرائيلية، قالت أن زاهي حواس يحاول أن يقول أن ما كتب في التوارة ليس موجود، وأنا ما قلته أن الأنبياء الذين تم ذكرهم في الكتب السماوية بأنهم عاشوا في مصر مثل سيدنا إبراهيم وسيدنا يوسف وسيدنا موسى لا توجد عنهم في الآثار أي شئ إطلاقا".

وأكمل: "قمت بعمل وثيقة لإعادة القبة السماوية وحجر رشيد، قام 300 ألف شخص حتى الآن بالإمضاء على هذه الوثيقة، وأنا أنتظر إفاقة المصريين، وأن يعلموا أنه من المهم جدًا إعادة تلك الآثار إلى مصر مرة أخرى، وأنا لا أريد منهم سوى توقيعات، لأنني إذا وصلت إلى مليون توقيع أستطيع أن أعيد تلك الآثار مرة أخرى".

وكان رد الدكتور زاهي حواس عن الفيلم الوثائقي للمكلة كليوباترا الذي تم عرضه عبر منصة "ننيتفلکس"، والذي أظهر كليوباترا بملامح سوداء، وبعض المحللين ربطوا هذا بحركة المركزية الأفريقية، التي تتدعي بأن الحضارة المصرية القديمة أصلها أفريقي، قال حواس: "عند عرض الفيلم وتزيفهم للحقائق، أنتجنا فيلم ديكومنتري أمامه، وتم مشاهدته أكثر من فيلم كليوباترا، وأنا قمت بمهاجمة هذا الفيلم في كل مكان وأكدت أن كليوباترا لم تكن سوداء".

وأكمل: "وأنا شاكر بشكل كبير لسيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي، الذي أرسل إلى كل الوزارات المعنية خطابا يقول به "استغلوا زاهي حواس للرد على الأفروسنتريك"، وأنا بالفعل بناء على تعليمات السيد الرئيس قمت بهذا العمل في كل مكان".

كما حرص الدكتور زاهي حواس على توجيه الشكر للمشير محمد حسين طنطاوي، لأن بفضله حافظ على المتحف المصري، ولولاه كان المتحف المصري قد نهب، وهذه كانت ستصبح كارثة كبيرة.

وعن علاقته بالفنان عمر الشريف، قال الدكتور زاهي حواس: "عمر لا أنساه، مكتبي به العديد من الصور له، عمر شخصية ليس لها مثيل، لا أعتقد ان مصر من الممكن أن تأتي بشخص بهذه الكفاءة وهذا الذكاء، فقد كان يتحدث 8 لغات بطلاقة على أعلى مستوى، ومنضبط في مواعيده إلى أقصى حد، وكنا أصدقاء مقربين جدًا".

وفي نهاية حديثه وجه الدكتور زاهي حواس نصيحة للآثاريين الشباب، حيث قال: "نصيحتي لهم هي العشق، أهم شئ أنك تعشق عملك".


زاهي حواسزاهي حواس
كلمات البحث
اقرأ أيضًا: