Close ad

البيئة في أسبوع.. ملف المخلفات ومصانع إعادة التدوير وتحسين جودة الهواء.. أهم مشروعات أطلقتها الوزارة

31-5-2024 | 16:13
البيئة في أسبوع ملف المخلفات ومصانع إعادة التدوير وتحسين جودة الهواء أهم مشروعات أطلقتها الوزارة أنشطة وزارة البيئة في أسبوع
دينا المراغي

ما زال ملف المخلفات وتدويرها وتقنين أوضاعها هو الشاغل الأكبر والملف الأكثر أهمية لوزارة البيئة خلال هذه الفترة، من هلف تسليم مدافن صحية للمحافظات للدفن الأمن للمخلفات الصلبة والخطرة، بالإضافة إلى دراسة إمكانية تدوير المخلفات والاستثمار بها، ودعم القطاع الخاص لخوض التجربة والنجاح فيها.

موضوعات مقترحة


البيئة توقع عقد تنفيذ مصنع تدوير المخلفات الصلبة البلدية بشبرامنت


وقعت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة والدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، واللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية، والمهندس محمد صلاح الدين وزير الدولة للإنتاج الحربي، على عقد تنفيذ مصنع تدوير المخلفات الصلبة البلدية بمنطقة شبرامنت في محافظة الجيزة ضمن مشروعات البنية الأساسية ضمن منظومة المخلفات البلدية بالمحافظات للعامين الماليين ( 2023/2024 – 2024/2025 )  وذلك بحضور اللواء أحمد راشد محافظ الجيزة وعدد من قيادات الوزارات الأربعة بمقر وزارة التنمية المحلية بالحي الحكومي بالعاصمة الإدارية الجديدة.

انشطة وزارة البيئة في أسبوع

 

الدولة تدعم صناعة تدوير المخلفات المحلية

وأوضحت وزيرة البيئة أن تنفيذ مصنع تدوير المخلفات الصلبة البلدية ( محلى الصنع ) بمنطقة شبرامنت بمحافظة الجيزة يأتي تشجيعا لصناعة التدوير المحلية ، حيث سيتم  واسطة الهيئة القومية للإنتاج الحربي ، مشيرةٍ إلى أن دور وزارة البيئة يتمثل في التعاقد مع جهة استشارية متخصصة للقيام بإعتماد المواصفات الفنية والرسومات التنفيذية للأعمال المطلوب تنفيذها، والمشاركة في اللجنة الفنية لفحص ومراجعة واختيار الاعمال محل التعاقد وذلك بالاشتراك مع وزارة التنمية المحلية ومحافظة الجيزة، هذا الي جانب إعداد النماذج الاسترشادية لكراسات الشروط والمواصفات الخاصة بتشغيل المشروع بعد عملية الانتهاء منه تمهيداً للطرح للقطاع الخاص، بالإضافة إلى متابعة اداء المشروع بعد استلامه للتأكد من تشغيله طبقاً للمخطط و تقديم الدعم الفني البيئي، لافتة الى انه سيتم تنفيذ المشروع خلال أثني عشر شهراً تبدأ من تاريخ توقيع العقد واعتماد المواصفات الفنية والرسومات وجداول الكميات من قبل وزارة البيئة بالتنسيق مع وزارة التنمية المحلية ومحافظة الجيزة

انشطة وزارة البيئة في أسبوع

بتكلفة 495 مليون جنيه.. إنشاء مصنع المخلفات بشبرامنت


وأوضح اللواء هشام آمنة بإنشاء مصنع تدوير المخلفات ( كمبوست +RDF   ) بمنطقة شبرامنت بمحافظة الجيزة سيكون علي مساحة 17,8 فدان بطاقة تصميمية للمصنع 640 طن / اليوم بتكلفة 495 مليون جنيه، مشيرًا الي هذا المصنع يعد نقلة حقيقية وتوطين التكنولوجيا في مجال إنشاء مصانع تدوير المخلفات كما يساهم في توفير فرص عمل جديدة للقائمين علي هذه الصناعات في المصانع المختلفة، وسيتم إنشاء المصنع بمنطقة شبرامنت لوجود خلايا دفن آمنة بها ستحيط بالمصنع بما يوفر تكاليف النقل لهذه الخلايا ويكون هناك مجمع متكامل لنقل وتدوير والتخلص النهائي الآمن للمخلفات ويأتي ذلك في ظل اهتمام الدولة المصرية بنقل وتوطين التكنولوجيا الأجنبية في منظومة المخلفات البلدية الصلبة علي أرض المحافظات المصرية.

دمج القطاع الخاص في منظومة المخلفات 


وأشار وزير التنمية المحلية أن الدولة حريصة على إشراك شركات القطاع الخاص المصرى فى منظومة المخلفات البلدية الصلبة وإتاحة المجال للشركات الوطنية العاملة في مجال المخلفات، وطرح مشروعات البنية التحتية بالمنظومة والتي يتم تم تنفيذها وذلك على الشركات الخاصة إداراتها والحفاظ على الاستثمارات التي ضختها الدولة في هذا الشأن خلال الفترة الماضية، لافتًا الي أن الرئيس عبدالفتاح السيسى ورئيس مجلس الوزراء يتابعان بصورة دورية مستجدات المنظومة الجديدة للمخلفات على أرض المحافظات.

انشطة وزارة البيئة في أسبوع

مشروعات بالمليارات لتطوير البنية التحتية للمخلفات 

وقال وزير التنمية المحلية، إن منظومة الإدارة المتكاملة للمخلفات البلدية الصلبة تضمن على مدار الثلاث سنوات الماضية تنفيذ مشروعات بمليارات الجنيهات في كافة المحافظات بالتنسيق مع الوزارات والجهات المعنية، حيث تتضمن تطوير البنية الأساسية من محطات وسيطة ثابتة ومتحركة والمساهمة في رفع كفاءة عمليات الجمع والنقل وإنشاء مصانع للمعالجة والتدوير للمخلفات بأحدث التكنولوجيات العالمية بالتعاون مع دول الاتحاد الأوروبي وكوريا الجنوبية وإنشاء مدافن صحية آمنة تضمن التخلص الآمن من المرفوضات والقضاء على الحرق العشوائي للمخلفات. 

مصنع محلي بالجيزة لتدوير المخلفات 

ونوه الوزير " محمد صلاح " أنه من خلال هذا التعاقد سوف يتم تنفيذ مصنع ( محلى الصنع ) لتدوير المخلفات البلدية الصلبة " مستقبل – 1 " والذى سوف يتم تصنيع معظم مكوناته بالشركات التابعة للوزارة وذلك لمعالجة 640 طن / يوم من المخلفات ، حيث اشار وزير الدولة للإنتاج الحربى أن الوزارة قامت بالتعاقد مع جهة استشارية متخصصة فى تصميم معدات خطوط تدوير المخلفات البلدية الصلبة ، كما تم التنسيق مع الجهات المشاركة " وزارة التنمية المحلية ، ووزارة البيئة ، ومحافظة الجيزة " لاختيار أنسب موقع لإقامة هذا المصنع بمنطقة " شبرامنت " بمحافظة الجيزة وذلك من حيث توريد الكميات المخططة من المخلفات وتوفير المدافن الصحية القريبة من مكان إقامة المصنع بغرض تقليل التكلفة الخاصة بالنقل والعمل على التخلص الآمن من المخلفات .

واوضح الوزير "محمد صلاح" أن هذا المصنع المخطط تنفيذه سيعمل طبقاً لأحدث التكنولوجيات العالمية المعمول بها فى ذلك المجال للعمل على تدوير المخلفات لإنتاج السماد العضوي " كمبوست " والوقود البديل "  RDF  " المستخدم فى مصانع الاسمنت والذى سوف يؤدى بدوره فى تقليل الفاتورة الإستيرادية وتوفير العملة الصعبة التى يتم إستخدامها لإستيراد الأسمدة العضوية والوقود " الفحم والمازوت" ، مؤكداً أن هذا المصنع المخطط تنفيذه سيكون نواة لمصانع مستهدفة مستقبلاً ضمن منظومة معالجة المخلفات البلدية الصلبة بالمحافظات والتى تم البدء فيها منذ عام 2019 بالتعاون مع وزارة التنمية المحلية ووزارة البيئة ووزارة التخطيط والتنمية الإقتصادية.

 

محطة دفن المخلفات بمحافظة الغربية 


منذ يومين تم مناقشة أهم مشروعات البرنامج الوطنى لإدارة المخلفات الصلبة بمحافظة الغربية للنهوض بالمنظومة يأتى ذلك فى إطار إطلاق المرحلة الثالثة من البرنامج لبناء القدرات والدعم الفنى بمحافظات البرنامج الأربعة ( الغربية / كفر الشيخ / قنا / اسيوط ) بالتعاون مع وكالة التعاون الدولى الألمانى giz وذلك بحضور قيادات المحافظة وممثلى الشركات الإستشارية وهيئة التعاون الدولى الألمانى GIZ .

انشطة وزارة البيئة في أسبوع

 
حيث تسعى الدولة الى وضع منظومة فعالة ومستدامة لإدارة المخلفات الصلبة للمحافظة على البيئة والصحة العامة والممول من عدة جهات وهى الاتحاد الأوروبي ، وبنك التعمير الألماني ،وهيئة التعاون الدولي الألمانية والتعاون الدولي السويسرى.

 قام البرنامج بإنشاء المحطتين الوسيطتين لمركزي زفتي وسمنود ضمن دعم البرنامج الوطني  بطاقة 300 طن  يومى للمحطة لتجميع المتولد اليومي من المخلفات الصلبة تمهيدا لنقله الى مصنعى المعالجة بالمحلة ودفرا ثم الى المدفن الصحي بالسادات.وأضاف ان البرنامج يعمل على توسعة مدفن السادات الصحي التابع لمحافظة الغربية بمحافظة المنوفية بانشاء خليه جديده وإعادة تاهيل احواض التبخير والمباني الإدارية، بالإضافة إلى حملات التوعية والجهود المبذولة مع مؤسسات المجتمع المدني والجمعيات الأهلية بالتنسيق مع رؤساء الأحياء والمراكز للتوعية بأهمية التخلص الآمن من المخلفات الصلبة من أجل الحفاظ على صحة المواطنين.

واوضح مخافظ الغربية أن الدعم سيشمل تدريب وحدات إدارة المخلفات لرفع كفاءة العاملين بها من النواحى الفنية والمالية والتعاقدية تتمثل فى كيفية إعداد التقارير والقيام بعملية الرصد والمتابعة، هذا الى جانب  تحديث المخطط الرئيسي لمنظومة إدارة المخلفات بالمحافظة وتشجيع القطاع الخاص للعمل بالمنظومة من خلال الاستفادة القصوى من البنية التحتية المشيدة بالمحافظة بدعم من البرنامج سواء محطات وسيطة بمركزى زفتى وسمنود ومصانع المعالجة والتدوير والمدفن الصحى بالسادات ومعدات الجمع والنقل ونظافة الشوارع ، حيث سيتم وضع التنسيقات اللازمة من خلال البرنامج لضمان تحقيق الدعم الفني المطلوب للنهوض بالمنظومة الى جانب تيسير قنوات الإتصال بين مؤسسات المجتمع المدنى ووحدات إدارة المخلفات بالمحافظة.

 

تحسين جودة الهواء 


استعرضت الدكتورة ياسمين فؤاد،  وزيرة البيئة تقربرا حول آخر مستجدات تحسين جودة الهواء، فى ضوء المخطط الذى وضعته الوزارة والذى يتضمن محاور وسياسات للتحكم في تلوث الهواء والبيئة الهوائية المحيطة ، من خلال مجموعة من الأنشطة الموجهة لتحسين جودة الهواء  ودعم جهود رصد وتحسين نوعية الهواء ، حيث تم ولأول مرة وضع هدف محدد رقميًا وذلك في إطار الاستراتيجية القومية للتنمية المستدامة "مصر 2030" " حيث تهدف الحكومة المصرية إلى خفض التلوث بالجسيمات الصلبة 50% بنهاية عام 2030  ،مشيرة الى انه تم خفض أحمال التلوث من الأتربة الصدرية العالقة فى الهواء في القاهرة الكبرى والدلتا بنسبة (25%)، والتى كان من المخطط الوصول إلى تلك النسبة بحلول عام ٢٠٢٥ وبهذا فقد تم اجتيار المستهدف المقرر لعام ٢٠٢٥ .


التحكم في مصادر التلوث

واوضحت وزيرة البيئة ان رؤية الوزارة  لتحسين جودة الهواء تتمثل  في تطبيق سياسات طويلة الأمد للتحكم في مصادر التلوث مع الأخذ في الإعتبار مدى الصعوبة التي تواجه هذا التحدي لإرتباطه بمورث وتحديات على الأرض تعيق هذا الأمر ولكنها تعتمد على أنشطة وسياسات مرتبطة بعدة قطاعات مؤثرة تشمل المخلفات والنقل بجانب قطاعى الصناعة والطاقة بالإضافة إلى محور الرصد البيئي ومحور التشريع البيئي، مؤكدة انه فى ظل الخطوات التى تتخذها مصر لتسريع الانتقال إلى نموذج تنموي شامل ومراع للبيئة وأكثر استدامة ،والذي نتج عن اهتمام غير مسبوق من القيادة السياسية ،وعلى رأسها فخامة رئيس الجمهورية السيد عبد الفتاح السيسي والحكومة المصرية برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي بملف البيئة، ووضعها على قائمة أولويات الحكومة المصرية لتحقيق التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030 بما يضمن مستقبل أفضل للمواطن المصري ، فتم العمل خلال السنوات الماضية على تحسين جودة الهواء  من خلال مجموعة من  الخطط والسياسات التي إستهدفت تحسين نوعية الهواء بالتعاون مع كافة الوزارات والجهات المعنية.

زيادة محطات رصد الهواء على مستوى الجمهورية 

 

وأشارت وزيرة البيئة انه فى مجال رصد ملوثات الهواء الأساسية المقررة من قبل منظمة الصحة العالمية من خلال محطات الشبكة القومية لرصد ملوثات الهواء المحيط، فقد تم زيادة عدد المحطات الى 121 محطة رصد على مستوى الجمهورية، مجتازة المستهدف ببرنامج الحكومة 2018 / 2022 من أجل المساهمة في تحسين جودة الهواء والحالة البيئية والصحية من خلال توفير بيانات الرصد الصحيحة لمتخذي القرار لاتخاذ الإجراءات اللازمة والتي تسهم في تحسين المستوى الاقتصادى .

رصد انبعاثات المنشآت الصناعية 

وتابعت وزيرة البيئة انه وصل عدد المنشأت الصناعية المرتبطة بالشبكة القومية لرصد الإنبعاثات الصناعية إلى (95) منشأة ب (491) نقطة رصد، وذلك بهدف خفض التلوث بالجسيمات الصلبة 50% بنهاية عام 2030. حيث يتم من خلال تلك الشبكة الرصد اللحظي لانبعاثات مداخن المنشآت الصناعية للمداخن والوحدات الإنتاجية على مدار 24 ساعة ورصد أي حيود عن الحدود المسموح بها باللائحة التنفيذية للقانون رقم 4 لسنة 1994 والمعدلة بالقانون رقم 9 لسنة 2009 ، وتشمل العديد من القطاعات الصناعية كصناعة الأسمنت والبتروكيماويات وتصنيع الأسمدة وتوليد الطاقة الكهربائية وغيرها من الصناعات.


نشر ثقافة النقل المستدام 

 

واستكملت وزيرة البيئة أنه تم العمل على تنفيذ مشروعات ريادية لنشر ثقافة النقل المستدام في مصر، ومنها التنسيق مع  الهيئة العامة لنقل الركاب بالإسكندرية لادخال ١٥ أتوبيسا كهربائيا كخدمة نقل عام تعمل حاليا في إطار منظومة النقل العام بالمحافظة ، وإنشاء مسارات بطول 28 كم للمشاة والدراجات الهوائية كنموذج في مدينتي الفيوم وشبين الكوم ، كمبادرة لاستدامة النقل في مصر بالتعاون مع عدد من الوزارات والمحافظات بهدف خفض انبعاثات المركبات للهواء وخفض استهلاك الوقود واستخدام النقل غير الآلي Non-Motorized Transportation (المشى وركوب الدراجات).

بالإضافة إلى المشاركة فى مشروع "كايرو بايك"  والذى يعتبر أحد أهم وسائل النقل الحضري فى نطاق منطقة وسط المدينة بدعم فنى ومالى من شركاء التمية ليكون إضافة للتطور السريع في التنوع في وسائل التـنـقـل الصحى والصديق للبيئة ويضم 26 محطة يخدمهم 250 دراجة، ويهدف المشروع لتوفر وسيلة مواصلات سهلة وآمنة وصديقة للبيئة على مدار 24 ساعة ، كما تم اختيار الدراجات التي يناسب تصميم ركوبها الشباب والفتيات ، بالاضافة الى تركيب عدد 14 إشارة إلكترونية متغيرة الرسالة بوسط القاهرة لإعطاء معلومات عن توافر أماكن الانتظار في الجراجات، وإنشاء 7 خطوط أتوبيس نقل عام حديثة فائقة الجودة يقوم بتشغيلها القطاع الخاص لربط المدن الجديدة (6 أكتوبر – الشيخ زايد) بالخط الثاني لمترو الأنفاق بهدف خفض استخدام المركبات وتشجيع التحول لاستخدام النقل الجماعي.


زياده نصيب الفرد من المساحات الخضراء 

كما أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد، على بذل قصارى الجهود لمضاعفة نصيب الفرد من المساحات الخضراء على مستوى الجمهورية، وتحسين نوعية الهواء وخفض غازات الاحتباس الحراري، وتحقيق الاستفادة الاقتصادية القصوى من الأشجار، من خلال تنفيذ العديد من الانشطة كان من أبرزها  تنفيذ المبادرة الرئاسية  (100 مليون شجرة)، حيث تساهم وزارة البيئة بعدد 13 مليون شجرة يتم زراعتها خلال 7 سنوات (مدة تنفيذ المبادرة )،  حيث تم الانتهاء من زراعة 1.450 مليون شجرة خلال السنه الاولى من المبادرة ، ومن المخطط زراعه 1.5 مليون شجرة خلال هذا العام ،والمشاركة فى مشروع تشجير قرى الريف المصرى ( حياة كريمة بمرحلتيها الأولى والثانية حيث تم زراعة 500 الف شجرة بمحافظات الجمهورية، والمساهمة في تنفيذ أعمال الحديقة المركزية بشرم الشيخ على مساحة 30 فدانا، ضمن تحويل شرم الشيخ  إلى مدينة خضراء، وغيرها من الانشطة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: