Close ad

كروس ورويس يستعدان للوداع من الباب الكبير في نهائي دوري أبطال أوروبا

31-5-2024 | 09:51
كروس ورويس يستعدان للوداع من الباب الكبير في نهائي دوري أبطال أوروباكروس ورويس
الألمانية

يستعد الألمانيان توني كروس وماركو رويس، نجما ريال مدريد الإسباني وبوروسيا دورتموند الألماني على الترتيب، وداع فريقيهما من الباب الكبير، وذلك حينما يخوضان مع نادييهما نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم غدا السبت على ملعب (ويمبلي) العريق في العاصمة البريطانية لندن.

موضوعات مقترحة

ومن المرجح أن يتواجد كروس /34 عاما/، في قائمة الريال الأساسية للمباراة، حيث يحلم بالتتويج بلقبه الخامس في دوري الأبطال مع العملاق الإسباني، الذي انضم إليه عام 2014، ولقبه السادس طوال مسيرته الرياضية، قبل أن يعتزل بعد ذلك كرة القدم نهائيا عقب مشاركته مع منتخب ألمانيا في بطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2024)، التي تحتضنها بلاده الشهر المقبل.

ولن ينهي رويس لاعب منتخب ألمانيا السابق الذي يكمل عامه الـ35 اليوم الجمعة، مشواره الكروي، لكنه إذا شارك فسيلعب آخر مباراة له مع دورتموند بعد مرور 12 عاما من خسارة فريقه نهائي دوري أبطال أوروبا 2013 أمام الغريم التقليدي بايرن ميونخ على ملعب ويمبلي أيضا.

وحصل كروس ورويس على وداع عاطفي في آخر مباراة لهما على ملعبي نادييهما (سانتياجو بيرنابيو) و(سيجنال إيدونا بارك).

وقال كروس الآن إن كل ما يهمه هو تحقيق رقم قياسي جديد مع الريال، البطل التاريخي لدوري الأبطال برصيد 14 لقبا.

وأضاف كروس "لأكون صادقا، أنا لا أفكر كثيرا في نفسي. إنها المباراة الأكثر أهمية للفريق بأكمله ونريد أن نكون ناجحين".

وأوضح: "بالطبع هي آخر مباراة لي مع ريال مدريد، لكن كأس الأمم الأوروبية لم تأت بعد".

وحصد كروس 22 لقبا مع ريال مدريد، بالإضافة إلى 10 ألقاب قبل ذلك مع بايرن، وهو أيضا فائز بكأس العالم 2014 مع المنتخب الألماني ويعتبر مرشحا لجائزة الكرة الذهبية كأفضل لاعب في العالم هذا العام.

وتحدث الإيطالي كارلو أنشيلوتي، المدير الفني للريال، عن كروس، حيث قال "آمل أن يفوز بدوري أبطال أوروبا مرة أخرى. لكن مسيرة توني كروس لا تحتاج إلى تتويج آخر باللقب القاري ليسجل التاريخ. لقد صنع التاريخ بالفعل".

وعلى النقيض من ذلك، قال سيباستيان كيل، المدير الرياضي لدورتموند، ساخرًا: "لقد فاز توني بما يكفي من الألقاب"، مضيفا "أتمنى ذلك لماركو".

ويعتبر رويس أحد أكثر اللاعبين موهبة في جيله، واللقبين الوحيدين اللذين حققهما هو الفوز بكأس ألمانيا مرتين عامي 2017 و2021 مع فريق بوروسيا دورتموند، الذي فاز بدوري الأبطال مرة وحيدة عام 1997.

وتسببت لعنة الإصابات، مثل التي سبقت كأس العالم 2014 بالبرازيل، وعدد من الأخطاء مثل خسارة نهائي دوري الأبطال عام 2013 ولقب الدوري الألماني في المرحلة الأخيرة موسم 2022 / 2023، في حرمان قائد دورتموند من العديد من الألقاب التي كان جديرا بالحصول عليها.

ومن غير المتوقع أن يبدأ رويس أساسيا غدا، لكن إدين ترزيتش، مدرب دورتموند، قال "أحتاج إلى ماركو يوم السبت. أحتاج إلى كفاءته".

في غضون ذلك، يأمل كيل في وداع حالم لرويس، حيث قال "أتمنى له يوما أخيرا مليئا بالعاطفة، وأن نفوز أيضا بهذا اللقب من أجله. ستكون قصة رائعة إذا سجل هدف الفوز في النهاية".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة