Close ad

مفاجآت ومعجزات.. تفاصيل مهمة خلال رحلة العائلة المقدسة لمصر

31-5-2024 | 01:08
مفاجآت ومعجزات تفاصيل مهمة خلال رحلة العائلة المقدسة لمصر رحلة العائلة المقدسة - صورة أرشيفية

أكد القمص مرقس زكي، راعي كنيسة العذراء بحارة زويلة، أن الكنيسة أنشئت في القرن الرابع الميلادي وبها كنيسة ودير مارجرجس، ولهما أهمية كبيرة تكمن في أن العائلة المقدسة مكثت بها يومين.

موضوعات مقترحة

وتابع القمص مرقس زكي: أن المواطنين يقصدون كنيسة ودير مارجرجس لالتماس البركة؛ بسبب إيمان الناس بقدرة السيدة العذراء على شفائهم وتؤثر في حياتهم، منوها أن الكنسية تشهد أيقونة الأعياد السيدية السبعة من القرن الـ12 وبعض الأيقونات من القرنين الـ18 /19.

بدوره، استكمل ماتياس عبد الصبور، كاهن كنيسة العذراء بحارة زويلة قائلا: مسار العائلة المقدسة شهد خلال رحلتهم تفجير آبار مياه كثيرة، والكنسية شهدت بئرا قد يكون متفجرا أو مبنيا خلال مرور العائلة المقدسة.

وتابع ماتياس عبد الصبور أن مياه البئر المقدس تسير تحت الكنيسة من دون تأثر جدرانها، مشددا على أن الكنيسة اشتهرت بـ «حالة الحديد» وهي كانت السيدة العذراء في ذلك الوقت قديسة محاربة وكان رؤساء اليهود يحاولون نفيها البراري، ولكنه انتقلت إلى مدنية برطس، وبعد أن توجهت إلى مدينة برطس حيث سجن متياس الرسول وبسطت يديها وطلبت من الله المعونة، وفيما هي تصلي انفتحت أبواب السجن وذاب الحديد وانحلت القيود.

واختتم قائلا: الكنيسة مقصد للمسلمين وغيرهم؛ لأنها مليئة بالتحف والذخائر وخاصة أيقونة السيدية للسبعة أعياد الخاصة بالمسيح.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة