Close ad

عضو بالشيوخ: كلمة الرئيس السيسي في المنتدى العربي الصيني وضعت النقاط فوق الحروف في الأزمة الراهنة بغزة

30-5-2024 | 22:08
عضو بالشيوخ كلمة الرئيس السيسي في المنتدى العربي الصيني وضعت النقاط فوق الحروف في الأزمة الراهنة بغزةكلمة الرئيس السيسي في المنتدى العربي الصيني
محمد الإشعابي

قال النائب محمد صلاح البدري، عضو لجنة الصحة بمجلس الشيوخ، إن كلمة الرئيس السيسي في افتتاح المنتدى العربي الصيني اليوم الخميس، وضعت النقاط على الحروف في الأزمة الراهنة بقطاع غزة، مع اشتداد جرائم الاحتلال الإسرائيلي في انتهاج المجازر بحق المدنيين في القطاع، كما شددت على الموقف الحتمي تجاه قضية سد النهضة والوقوف بحزم أي محاولات تضر بالأمن المائي وبأن لا يمكن السماح لأحد للعبث به كقضية وجودية للدولة المصرية. 

موضوعات مقترحة

وأشاد "البدري"  في تصريحات له اليوم الخميس، بكلمة الرئيس السيسي أمام الجلسة الافتتاحية للدورة العاشرة للمنتدى "العربى/ الصينى"، مشيرا إلى أنها شملت التأكيد على أهمية التعاون العربي الصيني الرئيس لافتا إلى أن هذا التعاون يمثل فرصة كبيرة لتعزيز العلاقات الاقتصادية والتنموية بين الدول العربية والصين، والتركيز على مبادرة "الحزام والطريق" كإطار للتعاون الاستراتيجي بين الجانبين، والتي تخلق فرصاً جديدة للنمو المشترك، كما تطرق الرئيس إلى عدد من القضايا الإقليمية الهامة والأوضاع في قطاع غزة والأمن المائي للدول إضافة إلى تعزيز التعاون المشترك بين الجانبين لمواجهة التحديات المرتبطة بحوكمة الاقتصاد العالمي ونقل وتوطين التكنولوجيا إلى جانب مكافحة التغير المناخى. 

وأكد عضو مجلس الشيوخ، أن الرئيس السيسي حرص على استغلال الدعم الصيني للشعب الفلسطيني في الحياة وتأسيس دولته المستقلة ذات السيادة، مطالبا بالوقف الفوري لإطلاق النار في غزة، وكافة أطراف المجتمع الدولي الفاعلة للاضطلاع بمسئولياتها الأخلاقية والقانونية، لوقف الحرب الإسرائيلية الغاشمة، كما شددت على مطالبته المجتمع الدولي بالعمل دون إبطاء على الإنفاذ الفوري والمستدام للمساعدات الإنسانية لقطاع غزة لوضع حد لحالة الحصار الإسرائيلية، فضلا عن التصدي لكل محاولات التهجير القسري للفلسطينيين من أراضيهم،  مؤكدا أنه لا يوجد سبيل للوصول إلى السلام والاستقرار الإقليمي والدولي المنشودين.. إلا من خلال المعالجة الشاملة لجذور القضية الفلسطينية وذلك بالالتزام الجاد والفوري بحل الدولتين الإقرار للفلسطينيين بحقهم المشروع في الحصول على دولتهم المستقلة.

ولفت إلى أن الرئيس حرص على ضرورة الحفاظ على الأمن المائي لمصر والدول العربية، خصوصا فيما يتعلق بسد النهضة، لتكون على رأس أولويات التعاون المستقبلي في إطار "المنتدى العربى -الصيني"، لما تحمله من مخاطر ترقى إلـى حـد التهديد الوجودي، مشيرا إلى مصر طالبت لحكومة الإثيوبيةعلى مدار أكثر من عشر سنوات بالانخراط بحسن النية الواجب مع مصر والسودان للتوصل إلى اتفاق قانونى ملزم يؤمن لأجيال الحاضر والمستقبل بالدول الثلاث وحقها في الحياة والتنمية، مشددا على الدولة المصرية  لن تسمح بكل ما من شأنه العبث بأمن واستقرار الدولة ومصالح الشعب المصري.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: