Close ad

وزير التعليم: التربية الإيجابية بالمدارس تهدف إلى حث الطلاب على التحلي بالأخلاق وبناء شخصياتهم ودعم مهاراتهم

30-5-2024 | 18:54
وزير التعليم التربية الإيجابية بالمدارس تهدف إلى حث الطلاب على التحلي بالأخلاق وبناء شخصياتهم ودعم مهاراتهماجتماع الدكتور رضا حجازى وزير التربية والتعليم مع لفيف من قيادات الوزارة
أحمد حافظ

عقد الدكتور رضا حجازى وزير التربية والتعليم اجتماعًا، اليوم، مع لفيف من قيادات الوزارة؛ لاستعراض ما تم تنفيذه في إطار مبادرة التربية الإيجابية فى المدارس، والتي تأتي في إطار تنفيذ استراتيجية التنمية المستدامة "رؤية مصر ۲۰۳۰".

موضوعات مقترحة

وفى مستهل الاجتماع، رحب الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني بالحضور، مشيرًا إلى أن هذا الاجتماع يأتي في إطار تنفيذ توجيهات القيادة السياسية بالاهتمام بتنمية الجوانب الشخصية لدى الطلاب، مؤكدًا أن التربية السليمة هي أساس التعليم وبناء شخصية الطالب، وأن دور الوزارة هو التربية والتعليم وخاصة التربية الإيجابية، وتحقيق التكامل بدعم أبنائنا الطلاب وأسرهم ليكون دور المدرسة مكمل لدور الأسرة.

وأوضح الوزير أن الطلاب تتأثر تربيتهم بمحيط المدرسة والمعلمين فى حياتهم الشخصية، مشيرا إلى أن التربية الإيجابية فى المدارس تهدف إلى حث الطلاب على التحلي بالأخلاق الحسنة وبناء شخصياتهم ودعم مهاراتهم وقدراتهم لتواكب متغيرات المستقبل، فضلا عن ترسيخ القيم الإيجابية في سلوكهم، والحفاظ على الهوية المصرية، ومناهضة الأفكار الهدامة، بهدف تنمية روح الولاء والانتماء للوطن.

وتابع الدكتور رضا حجازي أن مبادرة التربية الإيجابية تركز أيضا على مد الأطفال بالمهارات الحياتية وإكسابهم السلوكيات الإيجابية التي تمكنهم من التواصل والاتصال الفعال والتعايش السلمي داخل المجتمع المدرسي وخارجه.

وقد تم خلال الاجتماع، استعراض الاستراتيجية التى تم تنفيذها في هذا الشأن في ضوء استراتيجية التنمية المستدامة ورؤية مصر ٢٠٣٠، ومناقشة إنجازات الوزارة في هذا الإطار، والبرامج والأنشطة المختلفة وورش العمل لوضع مؤشرات للقياس، وتحديد نسب التقييم ونسب الأطفال المقيدين بمرحلة رياض الأطفال، والشريحة العمرية والنسب الدقيقة من عمر ٤ إلى ٦ سنوات، وتحديد نسبة المتسربين من التعليم الأساسي قبل سن ١٨ عاما خلال الفترة ٢٠٢٢- ٢٠٢٧ لتحقيق الإتاحة لكل الأطفال، بالإضافة إلى مناقشة الإنجازات والأنشطة التربوية للوقوف على ما تم تنفيذه من الحقائب التدريبية الخاصة بالتربية الإيجابية خلال العام الدراسي ٢٠٢٣/ ٢٠٢٤، وما تم من لقاءات توعوية حول المساندة الوالدية والتربية الإيجابية، وتقريب الفجوة بين الأجيال، والتمسك بالقيم الأصيلة، وتنفيذ المبادرة الوطنية لتمكين الطفل المصري والتى تم تنفيذها بالتعاون مع المجلس القومي للطفولة والأمومة، ومبادرة “العقول الخضراء” بالتعاون مع وزارة التخطيط بهدف التربية الإيجابية والتربية الوالدية فى المحافظات المختلفة.

ووجه الوزير بإبراز الدور الذي تقوم به الوزارة فى مجال التربية الإيجابية، وتشكيل لجنة من الإدارات العامة ذات الصلة بالمبادرة لاختيار أبرز الأنشطة، والمبادرات التى تم تنفيذها مع الوزارات والمنظمات المعنية وتسليط الضوء عليها ومتابعة نتائجها على الأرض.

جاء ذلك بحضور الدكتورة جيهان كمال مساعد الوزير للبحوث التربوية والتنمية والدكتور أحمد المحمدي مساعد الوزير للتخطيط الاستراتيجي والمتابعة، والدكتور أكرم حسن رئيس الإدارة المركزية لتطوير المناهج، والدكتورة إيمان حسن رئيس الإدارة المركزية للأنشطة الطلابية، والدكتورة وفاء عبد السلام مدير عام إدارة التنمية المستدامة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة