Close ad

مسئول المنتدى العربي الصيني: القاهرة وبكين تعيشان أزهى عصور الصداقة والشراكة الإستراتيجية

30-5-2024 | 17:43
مسئول المنتدى العربي الصيني القاهرة وبكين تعيشان أزهى عصور الصداقة والشراكة الإستراتيجيةمصر والصين يعيشان أزهى عصور الشراكة الاستراتيجية
داليا عطية

أكدت الخارجية الصينية قوة الروابط بين بكين والقاهرة، وعمق العلاقات الثنائية، التي تحتفي بمرور عشرة أعوام على تدشين علاقات الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين مصر والصين.

موضوعات مقترحة

وقال السفير لي تشن، مسئول منتدى التعاون العربي_الصيني،  بوزارة الخارجية الصينية، في تصريحات خاصة لـ"بوابة الأهرام، التي شاركت في اجتماع "الخارجية الصينية" في العاصمة بكين، قبل أيام، إن العلاقات بين الصين ومصر، تمر بأزهى عصورها، وسيكون لها آفاق أوسع، ومستقبل أكثر إشراقًا .

وأضاف السفير لي تشن، إنه في العقد الماضي، وتحت الرعاية الاستراتيجية، والإرشاد للرئيسين، الرئيس السيسي، والرئيس الصيني شي جين بينغ، فتحنا عصرا ذهبيا لتطور العلاقات بين البلدين.

وأكد مسئول الخارجية، تطلع الصين لدفع العلاقات بين بكين والقاهرة في مختلف المجالات، في إطار الشراكة الاستراتيجية الشاملة، التي تجمع البلدين، لافتًا إلى زيارة وزير الخارجية الصيني وانغ يي، لمصر في مطلع العام الجاري، وتوقيع البرنامج التنفيذي للشراكة الإستراتيجية الشاملة بين مصر والصين الشعبية خلال الفترة ٢٠٢٤-٢٠٢٨.

وأوضح السفير لي تشن، أهمية العمل بين البلدين، خاصة في مجالات التعاون التنموية، مع ضرورة الاستفادة الكاملة مما لدى الصين من قدرات اقتصادية، واستثمارية، بما في ذلك الاستفادة من الشركات الصينية في دعم جهود مصر التنموية .

وأكد مسئول منتدى التعاون العربي_الصيني،  بوزارة الخارجية الصينية، حرص بلاده على تعزيز التعاون المشترك بين البلدين قائلًا :" نحرص مع مصر على تعزيز المواءمة بين استراتيجيتنا، وتحقيق المنفعة المتبادلة، والكسب المشترك بين البلدين".

وفي إطار الترابط بين البلدين، أشار لي تشن، إلى إن مصر أول وأكثر دولة تعلم اللغة الصينية في دول المنطقة، وهو ما يعزز التواصل المشترك بين بكين والقاهرة، في مختلف المجالات – كما تطمح الاستراتيجية الشاملة – ويعزز أيضا التواصل الثقافي والحضاري بين الشعبين، بجانب التواصل السياسي والاقتصادي والتكنولوجي .

وفي نفس السياق أكد الرئيس السيسي، خلال مشاركته اليوم في منتدى التعاون العربي الصيني، بدعوة من الرئيس الصيني، تقدير مصر لإسهام الصين في دعم مشروعات التنمية 

وأعرب الرئيس السيسي عن تقدير مصر لإسهام الصين على مدار السنوات الماضية فى دعم مشروعات التنمية في مصر، وتطلعه للارتقاء بالعلاقات مع الصين، ودفعها في مختلف المجالات في إطار الشراكة الاستراتيجية الشاملة التي تجمع البلدين .

فيما أكد الرئيس الصيني، شي جين بينغ، حرص بلاده على التضامن والتآزر مع الجانب العربي، لبناء العلاقات الصينية العربية، كنموذج يحتذى به لصيانة السلام والاستقرار في العالم، لافتًا إلى أن الاحترام المتبادل، هو السبيل لتحقيق التعايش المتناغم، وأن الإنصاف والعدالة هما الأسس للأمن الدائم.

وقال شي جين بينغ، نحرص على العمل مع الجانب العربي انطلاقا من المساواة والمنفعة المتبادلة على بناء العلاقات الصينية العربية كنموذج يحتذى به للتعاون في بناء "الحزام والطريق" بجودة عالية.

وأكد أن روح طريق الحرير التي تم توارثها جيلا بعد جيل، ترشد التعاون الصيني العربي ليواكب العصر، بما يعود بالخير على شعوب الجانبين على نطاق واسع قائلًا :" نحن على استعداد للعمل مع الجانب العربي على مواصلة تعزيز المواءمة بين الاستراتيجيات التنموية، ومواصلة ترسيخ أحجار الصابورة للتعاون في مجالات النفط والغاز والتجارة والبنية التحتية، والإسراع في تكوين نقاط النمو الجديدة في مجالات الذكاء الاصطناعي والاستثمار والتمويل والطاقة الجديدة، بغية السير على طريق الابتكار والخضرة والازدهار بشكل مشترك".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: