Close ad

حسن هجرس: زيارة الرئيس السيسي إلى الصين تؤكد أن مصر لن تتخلى عن الأشقاء وستحافظ على الأمن القومي

29-5-2024 | 19:55
حسن هجرس زيارة الرئيس السيسي إلى الصين تؤكد أن مصر لن تتخلى عن الأشقاء وستحافظ على الأمن القومي حسن هجرس
محمد الإشعابي

قال الدكتور حسن هجرس عضو الهيئة العليا بحزب الجيل الديمقراطي، أمين عام الحزب بالدقهلية، إن تصدر القضية الفلسطينية والحرب في غزة مباحثات الرئيس عبد الفتاح السيسي مع نظيره الصيني شي جينبينج خلال الزيارة الرسمية التي يقوم بها الرئيس حاليا إلى الصين تزامنًا مع الذكرى العاشرة لترفيع العلاقات بين البلدين إلى مستوى الشراكة الإستراتيجية الشاملة، يؤكد أن مصر لن تتخلى عن الأشقاء في فلسطين ولن تكف عن مواصلة مجهوداتها الكبرى لفضح جرائم وانتهاكات الاحتلال الإسرائيلي، وستقف بكل قوة تجاه كل ما يمس الأمن القومي المصري. 

موضوعات مقترحة

وأوضح "هجرس"  في تصريحات له اليوم الأربعاء، أن الرئيس السيسي أكد الخطورة البالغة للعمليات العسكرية الإسرائيلية في رفح الفلسطينية، على الأصعدة الإنسانية والأمنية والسياسية، وما تسفر عنه من مآس إنسانية وسقوط ضحايا، وآخرها القصف المتعمد لمخيم للنازحين الذي نتجت عنه كارثة إنسانية مفجعة، مشيرًا إلى أنه تأكيد جديد من الدولة المصرية على الدعم للكامل للقضية ضد تصفيتها والتهجير القسري. 

وشدد عضو الهيئة العليا بحزب الجيل الديمقراطي، على أنه من منطلق موقف مصر الثابت والداعم للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، ستواصل الدولة المصرية جهودها الدبلوماسية والسياسية من أجل إيجاد حل عادل للقضية الفلسطينية يؤدي إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، كما ستواصل جهودها في المحافل الدولية من أجل الضغط على إسرائيل لوقف عدوانها على غزة والتوصل إلى تسوية سياسية شاملة للصراع العربي الإسرائيلي، لافتًا إلى الدولة المصرية تطالب دائمًا بضرورة وقف إطلاق النار فورًا في غزة وتقديم المساعدات الإنسانية العاجلة للفلسطينيين في القطاع المنكوب. 

وأكد أن أشادة الرئيس الصيني بدور مصر  المحوري وجهودها الدؤوبة للتهدئة وإنفاذ المساعدات الإنسانية في قطاع غزة، لخير شهادة ودليل على أن مصر ركيزة الأكبر في الشرق الأوسط للحفاظ على الأمن والاستقرا، مثمنًا اتفاق الرئيسان على ضرورة وقف إطلاق النار فوراً، ورفض التهجير القسري للفلسطينيين خارج أراضيهم، مؤكدين أن تطبيق حل الدولتين هو الضامن الرئيس لاستعادة الاستقرار وإرساء السلم والأمن الإقليميين.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة