Close ad

الأهلي يتحصن ضد الفراغ الهجومي

29-5-2024 | 18:21
الأهلي يتحصن ضد الفراغ الهجوميالأهلي يتحصن ضد الفراغ الهجومي
كولر يطالب بمهاجم جديد.. وبيرسي مهدد بالاستغناء
موضوعات مقترحة
المحترف الجنوب إفريقي يخرج عن النص.. والمدرب يجهز المقصلة.. والإدارة تستعد لمتاعب الصيف

محمد رشوان:

عادت الصفقة الهجومية تتصدر مجددًا توصيات السويسري مارسيل كولر، المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، لإدارة القلعة الحمراء في الساعات الأخيرة، التي شهدت مطالبة المدرب السويسري لمسئولي القلعة الحمراء بضرورة التعاقد مع مهاجم لديه مواصفات خاصة ويمتلك القدرة على الدفاع عن ألوان فريق بحجم الأهلي.
ولم تقتصر مبررات كولر في طلب رأس حربة جديد عند استقراره علي رحيل الفرنسي أنتوني موديست عقب انتهاء الموسم الحالي، بعد أن صاحب سوء التوفيق المحترف الفرنسي ضمن صفوف الفريق الأحمر، بل امتدت إلى مفاجأة حقيقية تمثلت في رغبة المدير الفني في الاستغناء عن خدمات الجنوب إفريقي بيرسي تاو، الذي اشتبك كلاميا مع كولر عقب انتهاء مباراة الترجي الرياضي التونسي الأخيرة علي ستاد القاهرة، في إياب نهائي بطولة دوري أبطال إفريقيا، التي انتهت بفوز الأهلي بهدف دون رد لمدافعه رامي ربيعة واحتفاظه باللقب القاري، نتيجة اعتراض بيرسي على تغييره في الشوط الثاني، وكاد الموقف أن يتطور لولا تدخل بعض أعضاء الجهاز الفني واللاعبين لإنهاء الأزمة.
والمثير أن تاو اصطدم بكولر بسبب التغييرات في بعض المواجهات الأخيرة، كما حدث في مباراة ذهاب النهائي الإفريقي أمام الترجي برادس ومشاركة محمد مجدي "قفشة"، وسبق تلك الواقعة اعتراض المهاجم الجنوب إفريقي الدولي علي خروجه خلال الشوط الثاني من لقاء بلدية المحلة بالدوري، ومشاركة زميله كريم فؤاد.
ولم يبد بيرسي اقتناعا بمحاولات أعضاء الجهاز الفني لإنهاء حالة غضبه بعد تغييره، كما أن رد فعله لايتماشي مع الأسس والقواعد التي يقوم عليها مفهوم الاحتراف، بجانب أن اعتراضه يعتبر تدخلا غير مقبول في عمل الجهاز الفني الذي يختار التشكيل الأساسي والبدلاء وفقا لاحتياجات كل مواجهة.
وبالتالي فإنه في حالة تمسك كولر برحيل بيرسي تاو وموافقة الإدارة علي توصية المدير الفني، فإن هجوم الأهلي لن يضم سوي الفلسطيني الأصل الدنماركي الجنسية وسام أبوعلي، بعد أن طالب مارسيل بإعارة المهاجم الناشئ سمير محمد، الذي تم تصعيده للفريق الأول في الفترة الأخيرة، خلال الميركاتو الصيفي المقبل، ليكتسب سلاح الخبرة.
كما أن محمود عبد المنعم "كهربا" يشغل في الأساس مركز الجناح المهاجم، ويتم الاعتماد عليه كرأس حربة صريح في الحالات الطارئة.
وكان كولر طالب معاونيه بتحديد بعض المهاجمين الذين تألقوا في النسختين الأخيرتين لبطولتي دوري أبطال إفريقيا والكونفيدرالية الإفريقية، بجانب أن المدرب نفسه يراقب بعض رءوس المتألقين حاليا بالدوري المحلي، وبعض الدوريات الأوروبية.
والأزمة في توصية كولر تكمن في الصعوبة التي تلقاها إدارة النادي في عملية التفاوض مع مهاجمين جدد، نتيجة مغالاة هؤلاء المهاجمين أو إدارات أنديتهم في مطالبهم المالية، كما أن بعض المراكز الأخري في حاجة إلى التدعيم، مثل : الظهير الأيمن إثر اقتراب خالد عبد الفتاح من الرحيل لعدم اقتناع كولر بحالته الفنية والبدنية، بالإضافة إلى مركز الظهير الأيسر، بعد أن أنهت الإصابة الموسم الحالي للتونسي على معلول "34 "، ورغبة كولر في الاستفادة بالقدرات الهجومية لكريم فؤاد، الذي شغل الجبهة اليسرى الدفاعية بديلاً لمعلول في مباراتي الترجي، بإعادة فؤاد إلي مركز الجناح الأيمن المهاجم.
اقرأ أيضًا: