Close ad

أستاذ قانون دولي: جلسات مجلس الأمن السرية تقام لمناقشة قضايا حساسة للغاية

28-5-2024 | 22:16
أستاذ قانون دولي جلسات مجلس الأمن السرية تقام لمناقشة قضايا حساسة للغاية الدكتور أيمن سلامة
مصطفي الميري

قال الدكتور أيمن سلامة أستاذ القانون الدولي، إن الجلسات التي تكون خلف الأبواب الموصدة والجلسات السرية التي لا يدعى إليها وسائل الإعلام ولا تحفظ مداولتها ولا مشاورتها في مضبطة مجلس الأمن فإنها تعقد لأجل مناقشة موضوع أو موقف نزاع قضية حساسة.

موضوعات مقترحة

وأضاف سلامة، خلال مداخلة على قناة "إكسترا نيوز"، أن كثيرا من الدول من أعضاء المجلس تفضل أن تكون هذه الجلسات خلف الأبواب الموصدة حتى لا تنقل وسائل الإعلام وعبر الأثير للعامة وللجمهور ما يجري، والمجتمع الدولي والرأي العام يعرف ويدرك مواقف الدول الرسمية، وعلى سبيل المثال مذبحة رفح.

وتابع: “أما الجلسات التي يعقدها المجلس كي يناقشها أو يتخذ ما شاء من مقرارات حيالها”، مؤكدًا أن هناك باعثا آخر وهو أن الدول تتكتم عن مواقفها الرسمية حتى أن التاريخ فيما بعد لا يذكر دولة ما ماذا قالت بخصوص مذبحة رفح.

وأوضح أن المتوقع وفق الباعث الثاني أو الغرض الثاني من عقد الجلسة الطارئة "أن يحدث إجماع وليس إجماع" لاتخاذ قرار، مؤكدًا أن مجلس الأمن لن يتخذ قرارا حيال المذبحة، منوهًا بأننا نتحدث الآن عن مسألة إنفاذ تفعيل الأوامر الأخيرة لمحكمة العدل الدولية ضد إسرائيل.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: