Close ad

كل ما تريد معرفته عن مشروع الترقية المؤسسية للجمعيات الأهلية الذي وفر 408 ملايين جنيه لـ36 ألف عميل

29-5-2024 | 03:07
كل ما تريد معرفته عن مشروع الترقية المؤسسية للجمعيات الأهلية الذي وفر  ملايين جنيه لـ ألف عميل التمويل متناهي الصغر - تعبيرية
علاء أحمد
تعتبر جمعيات التمويل متناهي الصغر هي الأكثر قدرة على الوصول إلى الفئات المهمشة تمويليا في جميع مناطق الجمهورية والمحافظات، وهو ما يزيد من أهمية التمويلات التي تقدمها، وتساعد على إدماج هذه الشريحة الكبيرة في الاقتصاد الرسمي ومساعدتها في الحصول على التمويلات، بما يسهم في تحقيق استراتيجية الدولة والبنك المركزي للشمول المالي، ويعزز من خلق فرص العمل وتحقيق التنمية المستدامة والنمو الاقتصادي.
موضوعات مقترحة


 


وفي هذا الإطار قام الاتحاد المصري لتمويل المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر بتنفيذ الترقية المؤسسية لجمعيات التمويل، بدعم رئيسي من البنك المركزي المصري وتحت إشراف الهيئة العامة للرقابة المالية، وقدمت مؤسسة التمويل الدولية IFC التابعة لمجموعة البنك الدولي الدعم الفني للمشروع.


 


وتقدم «بوابة الاهرام» أهم المعلومات عن برنامج الترقية المؤسسية لجمعيات التمويل متناهي الصغر فيما يلي: 


 


البرنامج يجري تنفيذه بالتعاون مع مؤسسة التمويل الدولية (IFC) والهيئة العامة للرقابة المالية (FRA) وجهاز تنمية المشروعات (MSMEDA)، ويستهدف البرنامج على مدار السنوات الثلاث ترقية 41 جمعية من جمعيات التمويل متناهي الصغر من الفئة (ج) والتي يقل حجم محافظها التمويلية عن 10 ملايين جنيه. 


 


ويبدأ البرنامج بـ 11 جمعية والذي سيتم ترقيتها خلال السنة الأولى، و15 جمعية أخرى في العام الثاني ومثلها في العام الثالث، حتى تتمكن من الارتقاء إلى الفئة (ب) ثم الفئة (أ)، ما سيؤدي إلى زيادة قدرتها في الحصول على تمويلات من البنوك وزيادة قاعدة عملائها التي يتم تمويلها في مختلف المحافظات.


 


 


يركز البرنامج كذلك على دعم التحول الرقمي والتكنولوجي للجمعيات إداريًا وماليًا، والتوعية باستخدام الدفع الإلكتروني في عمليات الإقراض والسداد. كما سيتضمن توفير نظام آلي بجمعيات التمويل متناهي الصغر والذي سيتم استضافته بالشركة المصرية للاستعلام الائتماني (I-Score) ويتضمن هذا النظام الآلي العديد من الخدمات (نظام لإدارة القروض والتقييم الرقمي والمتابعة والتحصيل والإدارة المالية وإعداد التقارير الرقابية والمالية وغيرها).


 


نجح المشروع في المرحلة الأولى له والتي انتهت في 2023 من ترقية 9 جمعيات وحصولها على ترخيص مزاولة النشاط من الفئة (ب)، وجار تنفيذ المرحلة الثانية من المشروع التي تستهدف ترقية 15 جمعية منتشرة في مختلف محافظات مصر، وتليها تنفيذ المرحلة الثالثة والأخيرة.


 


 


408 ملايين جنيه إجمالي رصيد المحافظ القائمة لتمويل 36 ألف عميل


 


 


يوضح جمال خليفة مدير مشروع الترقية المؤسسية التابع للاتحاد المصري لتمويل المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر بأن محافظ تمويل الجمعيات والمؤسسات الأهلية المشاركة بالمشروع شهدت نمواً ملحوظا بما يزيد عن 78% لتسجل 408 ملايين جنيه في نهاية مارس الماضي مقابل 229 مليون جنيه في نهاية 2020. 


 


 


وكان لمشروع الترقية المؤسسية الأثر الإيجابي نحو تحسن مؤشرات أداء محافظ تمويل الجمعيات المشاركة وارتفاع حجم أعمالها وعدد العملاء الحاصلين على تمويلات وزيادة مساهمتها في أنشطة الشمول المالي في البلاد.


 


 


عدد الجمعيات والمؤسسات الأهلية التي شملها المشروع حتى الآن 26 جمعية 


 


 


وصل عدد الجمعيات والمؤسسات الأهلية التي شملها المشروع حتى الآن 26 جمعية ومؤسسة أهلية حاصلة على ترخيص مزاولة نشاط التمويل متناهي الصغر تحت الفئة (ج) من الهيئة العامة للرقابة المالية، وهي الجمعيات التي تصل محافظها التمويلية حتى 10 ملايين جنيه. 


 


ويستهدف المشروع بناء ودعم الهيكل المؤسسي لها وقدراتها الفنية لتمكينها من الترقية إلى الفئة (ب) الأمر الذي يتيح لها إمكانية الوصول بمحافظ تمويل حتى 50 مليون جنيه لكل جمعية وزيادة عدد العملاء من أصحاب المشروعات متناهية الصغر المستفيدين من التمويلات الممنوحة.


 


 


وقد قدمت الجمعيات والمؤسسات الأهلية المشاركة بالمشروع خدمات تمويلية لأكثر من 36 ألف عميل بنهاية شهر مارس الماضي، وصلت حصتهم السوقية حوالي 20% من إجمالي عملاء الجمعيات من الفئات (ب) و(ج).


 


وقد استحوذت الجمعيات الأهلية المشاركة بالمشروع على 29.3% من إجمالي التمويلات الممنوحة من خلال الفئتين بنهاية مارس الماضي.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: