Close ad

بوتين: نراقب عن كثب التصريحات الغربية بشأن ضرب عمق أراضينا.. وقد ننشئ منطقة أمنية

28-5-2024 | 19:16
بوتين نراقب عن كثب التصريحات الغربية بشأن ضرب عمق أراضينا وقد ننشئ منطقة أمنيةالرئيس الروسي فلاديمير بوتين
أ ش أ

 أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم /الثلاثاء/، أن روسيا تراقب عن كثب، التصريحات الغربية بشأن الضربات في عمق أراضيها، وجدد وعيده بإنشاء منطقة أمنية حال الاستمرار في ضرب المناطق السكنية.

موضوعات مقترحة

وقال بوتين - في تصريحات عقب زيارته لأوزبكستان - "يجب على ممثلي دول الناتو، خاصة في أوروبا، أن يفهموا بماذا يلعبون؟ وعليهم أن يضعوا هذا الأمر في الاعتبار قبل شن ضربات في عمق الأراضي الروسية".

وأوضح بوتين - على خلفية تصريحات الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرج بشأن الهجمات على روسيا - أنه لا يمكن استخدام الأسلحة الدقيقة بعيدة المدى دون بيانات استخباراتية فضائية، لافتا إلى أنه لا أحد في الغرب يتحدث عن قصف بيلجورود، لأنهم "هم من فعلوا ذلك ويحصدون ثمار إبداعاتهم"، وقال "هناك مرتزقة غربيون في أوكرانيا".

وفي السياق، أكد بوتين أن روسيا كانت - ولا زالت - مستعدة للمفاوضات بشأن أوكرانيا، مشيرا إلى أن الجهة الاوكرانية هي التي ترفض المفاوضات وتنقلب عليها دائما .

وقال إنه وفقا لدستور أوكرانيا؛ فإن برلمان البلاد ورئيس البرلمان هما مصدرا السلطة الشرعية، وذلك بانتهاء ولاية رئيس الدولة في ظل سريان الأحكام العرفية.

وردا على سؤال حول الضغوط الغربية على دول آسيا لمنع التعاون مع روسيا، أكد بوتين أن أسلوب "الترهيب" الذي تمارسه الولايات المتحدة أهدافه انتخابية، مشيرا إلى أن الجميع يرفض تطبيق "الاملاءات القادمة" من خلف المحيط والدول الناجحة هي التي تحتفظ بسيادتها.

وعن علاقات روسيا وحركة طالبان، أكد بوتين أن حركة طالبان هي التي تسيطر على أفغانستان وتتخذ القرارات، مشيرا إلى أن موسكو تتواصل دائما مع الشركاء في آسيا الوسطى وستتخذ معهم قرارا مشتركا.

وحول زيارته الى أوزبكستان، أكد بوتين أنها "كانت بناءة ومثمرة للغاية"، مبينا أن تعاون البلدين قائم على المنفعة المتبادلة، وأن هناك عددا كبيرا من المشاريع الاقتصادية المشتركة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: