Close ad

«كل الشكر لزوجتي العزيزة».. أول تعليق من المخرج محمد فاضل بعد فوزه بجائزة النيل| خاص

28-5-2024 | 19:02
;كل الشكر لزوجتي العزيزة; أول تعليق من المخرج محمد فاضل بعد فوزه بجائزة النيل| خاصالمخرج الكبير محمد فاضل
مها محمد

أعلنت الدكتورة نيفين الكيلانى، وزير الثقافة، عن فوز المخرج محمد فاضل، بجائزة النيل في الفنون لعام 2024.  

موضوعات مقترحة

وقال المخرج محمد فاضل في تصريحات خاصة لـ«بوابة الأهرام»، بأنه سعيد للغاية على فوزه بهذه الجائزة الكبيرة والغالية، وهي تعد بمثابة تكريم على مشواره الفني.

وقال فاضل إن هذه الجائزة يقدمها لزوجته الغالية فردوس عبد الحميد، على وقوفها بجانبه طوال هذه السنوات.

وأضاف: "أحب أن أهدي هذه الجائزة لزوجتي فردوس لأنها وقفت بجانبي وساعدتني في العديد من الأمور".

وتابع فاضل، بأنه يشكر كل ما أسهم في نجاحه وفي إعطائه هذه الجائزة الغالية، بداية من مصمم الإضاءة والديكور وغيرهم.

سيرة المخرج محمد فاضل 

ويعد المخرج محمد فاضل من علامات السينما المصرية، فهو من مواليد الإسكندرية في 22 يونيو 1938، تخرج في كلية الزراعة وهي الكلية التي اشتهرت بدراسة العديد من الفنانين بها مثل: (عادل إمام، صلاح السعدني، محمود عبد العزيز، محسنة توفيق)، في المرحلة الثانوية كون فاضل فرقة مسرحية مع مجموعة من زملائه وكانوا يعرضون أعمالهم في الملاجئ.

كان أول أعماله الدرامية المسلسل الشهير (القاهرة والناس) 1972 والذى لاقي نجاحاً كبيراً عند عرضه.

كون ثنائياً فنياً مع المؤلف (أسامة أنور عكاشة) فقدما معاً عدة مسلسلات منها: (أبنائي الأعزاء شكراً) 1979، (وقال البحر) 1982، (أبو العلا البشري) بجزئيه 1985- 1996، (عصفور النار) 1987، (الراية البيضا) 1988، (أنا وأنت وبابا في المشمش) 1989، (النوة) 1991.

لم يقتصر عمل محمد فاضل على التليفزيون فحسب بل امتد إلى السينما أيضاً فقدم عدة أفلام منها: (شقة في وسط البلد) 1975، (حب في الزنزانة) 1983، (ناصر 56) 1996، (كوكب الشرق) 1999.

جائزة النيل

وهى أعلى الجوائز قيمة، وتمنح لشخصية بارزة في كل من مجالات الآداب والفنون والعلوم الاجتماعية، وقيمة كل جائزة من الجوائز 500 ألف جنيه وميدالية ذهبية، وقد منحت لأول مرة عام 1999. وكانت تسمى سابقًا جائزة مبارك حتى صدر قرار بتغيير مسمى الجائزة إلى جائزة النيل، وصدر في الجريدة الرسمية العدد 16 مكرر في 26 إبريل 2011.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: