Close ad

"فاينانشيال تايمز": إسرائيل تواجه موجة من الإدانات الدولية بسبب غاراتها على مخيمات النازحين في رفح

28-5-2024 | 15:12
 فاينانشيال تايمز  إسرائيل تواجه موجة من الإدانات الدولية بسبب غاراتها على مخيمات النازحين في رفحاستهداف الاحتلال خيام النازحين
أ ش أ

سلطت صحيفة "فاينانشيال تايمز" البريطانية اليوم الثلاثاء الضوء على الإدانات والانتقادات الدولية المُوجهة إلى إسرائيل حاليًا ؛ بسبب غاراتها الأخيرة على مخيمات النازحين في مدينة رفح بجنوب قطاع غزة.

موضوعات مقترحة

وذكرت الصحيفة ، في سياق تقرير نشرته عبر موقعها الالكتروني ، أن الدول الأوروبية والعربية وجهت دعوات مكثفة إلى إسرائيل لوقف الهجمات في جنوب غزة بعد سقوط قتلى في مخيمات النازحين في رفح.

وقال مسئولون فلسطينيون : إن 45 شخصًا على الأقل قُتلوا وأصيب أكثر من 200 آخرين ، بعد أن اندلعت حرائق وانفجارات ناجمة عن غارة استهدفت مدينة الخيام المزدحمة في حي تل السلطان في رفح ، والتي كانت تأوي الأشخاص الذين فروا من القتال في أماكن أخرى في غزة.

ووصف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الأمر بأنه "حادث مأساوي" ..قائلاً إن إسرائيل تأسف "لأي ضرر يلحق بالمدنيين غير المتورطين" ، فيما برر الجيش الإسرائيلي غارته بأنها كانت تستهدف "مجمعًا لحماس" في منطقة رفح وإن اثنين من كبار الناشطين قُتلا.

وأكدت الصحيفة أن مقتل الفلسطينيين، بعد يومين من أمر محكمة العدل الدولية لإسرائيل بـ "الوقف الفوري" لهجومها في جنوب غزة، أثار موجة من الانتقادات الدولية إذ قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إنه "غاضب من الضربات الإسرائيلية الأخيرة التي أدت إلى مقتل العديد من النازحين في رفح".

وأضاف في منشور له عبر موقع "إكس": إن هذه العمليات يجب أن تتوقف ، لا توجد مناطق آمنة في رفح للمدنيين الفلسطينيين ، أدعو إلى الاحترام الكامل للقانون الدولي ووقف فوري لإطلاق النار". 

ومن جهته .. قال وزير الدفاع الإيطالي جويدو كروسيتو "إن الشعب الفلسطيني يتعرض للضغط دون أي اعتبار لحقوق الرجال والنساء والأطفال الأبرياء الذين لا علاقة لهم بحماس ، لم يعد من الممكن تبرير ذلك".

وقال متحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي : إن "الصور المدمرة" التي أعقبت الغارة الإسرائيلية على رفح كانت "مفجعة" .. مضيفا أنه على الرغم من حق إسرائيل في "ملاحقة حماس"، إلا أن " عليها اتخاذ كل الاحتياطات الممكنة لحماية المدنيين".

وبدورها .. قالت وزيرة خارجية كندا ميلاني جولي ، عبر منصة (إكس) :" إننا نشعر بالرعب من الضربات التي قتلت مدنيين فلسطينيين في رفح" ، فيما أدانت كل الدول العربية الضربات الإسرائيلية بأشد العبارات.

وأبرزت "فاينانشيال تايمز" في تقريرها مطالب دبلوماسيين أوروبيين لإسرائيل بالامتثال لأمر محكمة العدل الدولية في أعقاب الغارة على رفح حيث قال كبير الدبلوماسيين الأوروبيين جوزيف بوريل:" إنني أدين هذا الهجوم بأشد العبارات، هذا يثبت أنه لا يوجد مكان آمن في غزة ، لقد شهدنا زيادة في الأنشطة العسكرية وزيادة في القصف وزيادة في عدد الضحايا بين المدنيين"..مؤكدا أن وزراء خارجية أوروبا "شعروا بالرعب" من رد فعل إسرائيل على حكم محكمة العدل الدولية.

وكانت محكمة العدل الدولية أمرت إسرائيل الجمعة الماضية "بالوقف الفوري لهجومها العسكري وأي عمل آخر في محافظة رفح قد يفرض على الفلسطينيين في غزة ظروفًا معيشية يمكن أن تؤدي إلى تدمير القطاع ماديا بشكل كلي أو جزئي".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: