Close ad

حزب المصريين: مشاركة الرئيس السيسي في منتدى التعاون العربي الصيني تعزز المواقف العربية تجاه القضايا الدولية

28-5-2024 | 14:36
حزب المصريين مشاركة الرئيس السيسي في منتدى التعاون العربي الصيني تعزز المواقف العربية تجاه القضايا الدوليةالمستشار حسين أبو العطا، رئيس حزب المصريين
محمد الإشعابي

قال المستشار حسين أبو العطا، رئيس حزب "المصريين"، عضو المكتب التنفيذي لتحالف الأحزاب المصرية، إن زيارة الرئيس السيسي إلى الصين، وعقد مباحثات مع نظيره الصيني شي جين بينج، تعكس العلاقات الوطيدة بين مصر والصين، ولبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية في كافة المجالات بما يحقق المصالح المشتركة للدولتين، فضلاً عن مواصلة المشاورات والتنسيق المتبادل حول عدد من الملفات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

موضوعات مقترحة

وأضاف "أبو العطا"، في بيان اليوم الثلاثاء، أن زيارة الرئيس السيسي للصين تعكس حرصه على تدعيم تلك العلاقات وتعزيز سبل التعاون مع الصين، لا سيما في ظل التعاون المثمر بين البلدين خلال السنوات الأخيرة، موضحًا أن تبادل الزيارات بين الرئيسين المصري والصيني ساهمت في إحداث طفرة غير مسبوقة في العلاقات الثنائية وانعكس ذلك جليًا على حركة التبادل التجاري وتشجيع الاستثمارات والتعاون بين البلدين في مختلف المجالات، ونجاح الشراكة الاستراتيجية التنموية الشاملة بينهما.

وأوضح رئيس حزب "المصريين"، أن زيارة الرئيس السيسي إلى الصين تأتي في إطار حرص بكين على التركيز على الدور المصري خلال الفترة المقبلة، وذلك لما تمثله القاهرة من أهمية في القارة الإفريقية، واصفًا الزيارة بالمهمة، لأنها تأتي في إطار تطور العلاقات الثقافية والاستراتيجية والاقتصادية بين البلدين، خاصة مع وجود آلاف الشركات الصينية العاملة في مصر.

وأفاد بأن الصين من أهم الدول التي تستثمر لدينا، وزيارة الرئيس السيسي ستسهم في زيادة التعاون التجاري بين البلدين، كما أن هناك تشابهًا بين حضارتيهما، فكلاهما حضارة فيضية مرتبطة بالأنهار والزراعة، ووفرة موارد المياه تمنحهما فرصة عريضة للتعاون المثمر والبناء فى مختلف المجالات، مشيرًا إلى أن العلاقات المصرية الصينية شهدت تطورًا مُستمرًا في كافة المجالات على مدى العقود الستة الماضية، وقد أثبتت هذه العلاقات قدرتها على مواكبة التحولات الدولية والإقليمية والداخلية. وإن الدولتين تنتهجان سياسات مُتوافقة من حيث السعي والعمل من أجل السلام في كافة أرجاء العالم والدعوة إلى ديمقراطية العلاقات الدولية وإقامة نظام دولي سياسي واقتصادي منصف وعادل قائم على احترام خصوصية كل دولة.

وأشار إلى أن هناك شراكة اقتصادية مُمتدة بين مصر والصين على مدار عقود طويلة عززتها زيارات المسئولين من البلدين وحركة التبادل التجاري التي تشهد نموًا مُتواصلًا وملائمًا لقوة اقتصاد البلدين، متوقعا أن تشهد الفترة القادمة الاستثمارات الصينية في مصر تزايدًا ملحوظًا في مختلف القطاعات.

ونوه بأن الصين تدرك جيدا الدور المحوري المصري على مستوى الشرق الأوسط وأفريقيا وشرق المتوسط، وأهداف مصر الدائمة لتعزيز ودعم علاقات حسن الجوار مع الدول المحيطة بها، ومواجهة أي تحديات أو تهديدات من شأنها الإضرار أو المساس بالأمن القومي المصري أو العربي.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: