Close ad

في ذكرى رحيله.. أسامة أنور عكاشة وحكايات كنوز البحر على الشاشة الصغيرة| صور

28-5-2024 | 12:42
في ذكرى رحيله أسامة أنور عكاشة وحكايات كنوز البحر على الشاشة الصغيرة| صورالكاتب الراحل أسامة أنور عكاشة
محمود الدسوقي

شاهد الجمهور المصري والعربي في عام 1982م ، مسلسل "وقال البحر"، تأليف ملك الدراما العربية أسامة أنور عكاشة (27 يوليو 1941- 28 مايو 2010م)، والمسلسل يتناول عالم الصيادين في دلتا مصر، وحكاية الكنز الذي عثر عليه سالم  الذي جسد شخصيته الفنان الراحل "عزت العلايلي" وارتحل بالكنز من قريته وهو ممتلئ بالطمع والجشع، والمسلسل بطولة النجوم: محمود المليجي، أمينة رزق، صلاح السعدني، جميل راتب، فردوس محمد،عبد العظيم عبد الحق، محمود الحديني، وآخرين ومن إخراج محمد فاضل.

موضوعات مقترحة


تتر مسلسل وقال البحر

كنوز البحر

تناولت أحد المشاهد حكاية عدنان وبئره، حيث يقول الفنان عبد العظيم عبد الحق، بأن عدنان قتل الوحش واتفكت أبواب الطلسم مين يكمل الدور؟، مما يجعل فرهود "محمود الحديني" يصمم على المغامرة والثأر لوالده وأخيه إلا إن شقيقه سالم يرفض، ورغم إلحاح والدتهما أمينة رزق علي تنفيذ الثأر وجلب الكنز، وتستمر المشاهد حتى يهبط علي القرية الساحلية الدكتور تيمور "جميل راتب" ومعه خرائط بمكان الكنز، ويحث سالم علي استخراج الكنز بالخرائط الحديثة، وهو ما ينجح فيه سالم الذي يعميه الطمع، فيرتحل من قريته دون أن يعطى لأبناء قريته نصيبهم من الكنز، وتستمر المشاهد حتى يقع سالم ضحية نصب من تيمور فيرجع مُفلسًا بعد أن خسر كل شىء في حياته حتى أسرته.


الكاتب الراحل أسامة أنور عكاشة

عميد الدراما العربية والآثار الغارقة

وقد استشرف عميد الدراما العربية أسامة أنور عكاشة أهمية كنوز البحر وأهمية أن يجاهد الإنسان لقتل الجشع والطمع، وقد تم عرض المسلسل قبل أن تستحدث  وزارة الآثار المصرية ما بين عامي 1995م وم1996م، قسم الآثار الغارقة الذي ينحصر دوره في الآثار الغارقة تحت مياه البحار والبحيرات ونهر النيل، حيث توجد الآثار التي غمرتها المياه، إما بسبب غرق سفينة أو مبنى، أو تغير مسار النيل، أو عوامل النحر للشواطئ البحرية، أو سقوط قطع أثرية في المياه، وقد تم استحداث قسم الآثار الغارقة حينما كُشف عن بقايا فنار الإسكندرية بجوار قلعة قايتباى والحي الملكي تحت مياه الميناء الشرقي على التوالي، فجاء القرار بإنشاء الإدارة التي كان لها دورها في توثيق الآثار الغارقة.


مسلسل وقال البحر عام 1982م

صناعة السفن

بدوره يقول الدكتور خلف عبد العظيم الميري، أستاذ التاريخ الحديث بكلية البنات جامعة عين شمس في كتابه "تاريخ البحرية المصرية"، إن السفن كانت تصنع من أخشاب النبق والتوت المصري في عهد محمد علي باشا، قبل استيراد السفن البخارية التي اشتملت علي الخشب والحديد معا، مؤكدَا أنه بعد افتتاح قناة السويس كان يستلزم وجود غاطس، ومنذ ذلك الوقت ظهر المحنكون في الغطس والتعامل مع أعماق البحار. 

وقد كان "سالم ـ عزت العلايلي" في رائعة "وقال البحر" من المحنكين في الغطس للنزول للبئر مما جعله أكثر من غيره علي مجابهة الأخطار، وعلي العثور علي الكنز في أعماق البحار.


مسلسل وقال البحر عام 1982م

موسوليني وكنز السفينة الإيطالية

وأعاد أسامة أنور عكاشة حكايات كنوز البحر التى استولت علي عقول البشر حتى في الحرب العالمية الأولي والثانية، قصص السفن الغارقة القديمة التي شغلت العالم قبل نشوب الحرب العالمية الثانية، والتي نشرت في الصحف والمجلات المصرية القديمة، وهي السفينة الإيطالية التي كانت تحمل اسم باخرة مصر، والتي كانت تحمل 55 طنًا من الذهب والفضة، والتي غرقت في البحر وأدت لوفاة مائتي شخصا في شهر مايو عام 1920م.

واصطدمت السفينة الإيطالية المُحملة بالكنوز، كما تقول مجلة "اللطائف المصورة"، بباخرة فرنسية عند بحر المانش وخليج بسكاي من الشمال الغرب من شواطئ فرنسا، حيث غرقت على عمق 70 قامة بكنوزها كاملة، ومعها الطاقم وحاولت سفن الإنقاذ الإيطالية انتشالها دون جدوي، رغم حمل السفن الإيطالية الكثير من المعدات الحديثة.


تغطية اللطائف المصورة لآثار السفن الغارقة

وقالت الصحف أن سفن الإنقاذ الإيطالية حاولت التوصل لسفينة الكنوز دون جدوى، مما جعل إيطاليا تقرر صرف النظر عن انتشال الكنوز والبحث عن سفينة أخرى غرقت في صيف عام 1869م وكانت تحمل ملايين الجنيهات لتخفيف الصدمة جراء غرق كنوز الذهب والفضة.

كما نشرت اللطائف قيام موسوليني بإصدار أمر بتجفيف بحيرة نيمي؛ للعثور على السفن الرومانية الغارقة وآثارها القديمة مع الكنوز الغارقة، وقد قالت اللطائف التي نشرت صور فوتغرافية أن علامات الخيبة بدت على وجوههم لعدم التوصل إلي كنوز رومانية غارقة في البحيرة.


تغطية اللطائف المصورة لآثار السفن الغارقة

الجدير بالذكر أن المذيعة نسرين عكاشة، ابنة عميد الدراما العربية صرحت في الفيلم الذي أنتجته  قناة الوثائقية عن أسامة أنور عكاشة أن  مسلسلى “وقال البحر” و"عابر سبيل"، فيهما الكثير من فلسفة والدها، والتي لم تكن تخرج بسهولة للناس وتجلى فيهما هذا العامل، ولذا كان يعتز بهما لأن فيهما حتة منه، وقال هو إن "ليالي الحلمية" و"الشهد والدموع" هما الأكثر جماهيرية، لكن الأقرب له هو "المشربية، وقال البحر وعابر سبيل" لأن عمق فلسفته ظهرت فيهم، أما الفنانة إلهام شاهين فقد أكدت أن دورها البسيط في مسلسل "وقال البحر" جعل الفنان عادل أمام يسأل عليها ليعطى لها دور في فيلم "الهلفوت".


تغطية اللطائف المصورة لآثار السفن الغارقة

تغطية اللطائف المصورة لآثار السفن الغارقة

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة