Close ad

دليل مشترك بين الأزهر والكنيسة للتوعية الدينية.. إلهام شاهين: مهم لكل أسرة تبحث عن الاستقرار والطمأنينة |خاص

28-5-2024 | 10:35
دليل مشترك بين الأزهر والكنيسة للتوعية الدينية إلهام شاهين مهم لكل أسرة تبحث عن الاستقرار والطمأنينة |خاصالدكتورة إلهام شاهين مساعد الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية لشئون الواعظات
شيماء عبد الهادي

قالت الدكتورة إلهام شاهين مساعد الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية لشئون الواعظات: إن الدليل الديني للتوعية الأسرية عمل مشترك جمع من خلاله المجلس القومي للسكان بين الأزهر الشريف والكنيسة المصرية للخروج بسلسلة من الكتيبات التي تهدف إلى زيادة الوعي لدى المجتمع المصري وتصحيح المفاهيم المغلوطة الخاصة بقضايا السكان.

موضوعات مقترحة

الأسرة هي أساس المجتمع وخليته الأولى

وتابعت في تصريحات خاصة ل"بوابة الأهرام" موضحة أن الأسرة هي أساس المجتمع وخليته الأولى التي تمده بالسواعد القوية والعقول المفكرة والتي تضمن رقي المجتمع وتحضره ولا يكون المجتمع قويا إلا إذا كان يتكون من أسر قوية متماسكة يعي كل فرد من أفرادها بواجباته تجاه الآخرين وتجاه مجتمعه ويقوم بمسئولياته ويتحمل تبعات اختياراته وقراراته.

وأوضحت أن نخبة متميزة من العلماء بالأزهر الشريف ورجال الدين المسيحي قاموا بإعداد الدليل و تأليف الكتاب من خلال الأسس والمشتركات الإنسانية والدينية بين الإسلام والمسيحية عنصري تكون نسيج الأمة المصرية، وقد خرج الإصدار الأول بأسلوب سهل وبسيط يحتوي على أهم القضايا التي تشغل بال الأسرة المصرية.
 

لافتة إلى أن العمل على إعداد الدليل استغرق عام ونصف ما بين إعداد ومراجعات من هيئة كبار العلماء والكنيسة المصرية، وشهد مرحلة من الإعداد والمراجعة قام عليها فريق من الجانبين الإسلامي والمسيحي وبالتعاون مع المجلس القومي للسكان بوزارة الصحة، للوصول إلى هذا المنتج الذي يمثل دليلًا مهمًا لكل أسرة تبحث عن الاستقرار والطمأنينة في مجتمعها.

محاور الدليل الديني للتوعية الأسرية

كذلك أوضحت الدكتورة إلهام شاهين في تصريحاتها ل "بوابة الأهرام" أن الدليل الديني للتوعية الأسرية يحتوي على مجموعة من المحاور المهمة التي تحقق الاستقرار المجتمعي، حيث يهدف المحور الأول إلى بيان مقومات الأسرة السعيدة من خلال بيان أهداف تكوين الأسرة من المنظور الديني والاجتماعي والصحي، أما المحور الثاني: فيأتي للتركيز على مسؤولية الأسرة من خلال الإعداد الديني (الروحي)، والخلقي، والاجتماعي، والعلمي، والاقتصادي، ويركز المحور الثالث على حقوق الزوجين لبيان الحقوق المشتركة بين الزوجين، وحقوق كل منهما على الآخر، إضافة إلى حقوق الأبناء.
فيما يركز المحور الرابع على التربية الإيجابية من خلال بيان أسس التربية الإيجابية والتي تتمثل في الاحترام، وتحمل المسؤولية، والتشجيع، واستقلال الشخصية، والحزم، والانتماء، والتعاون، وبيان أن المسئول عن تلك التربية هم الأسرة، والمعلم، والمجتمع، مشيرًا إلى أن الكتاب ختم بعدة قضايا مجتمعية منها: محو الأمية، والمرأة في العصر الحديث، وحق المرأة في العمل.

إلهام شاهين: نسعى لتدريب الوعاظ والواعظات والقساوسة والراهبات كقادة طبيعيين

وتلفت الدكتورة إلهام شاهين، إلى مرحلة هامة بعد إعداد الدليل الديني للتوعية الأسرية حيث تأتى مرحلة تدريب للوعاظ والواعظات والقساوسة والراهبات كقادة طبيعيين يجب تعرفهم أولا على الآخر في أهم القضايا التي تحقق استقرار الأسرة وسعادتها ومن ثم لتوصيل المحتوى للجمهور بكل فئاته كل على حسب ما يناسبه من الدليل والأسلوب والوسيلة، ثم نأتي للمرحلة الثالثة وهي إخراج الدليل في شكل تقني وإلكتروني وإعلامي بما يتناسب ووسائل العصر.

«البحوث الإسلامية» ينظم حفلًا لتدشين « الدليل الديني للتوعية الأسرية».. اليوم

و ينظم مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف اليوم الثلاثاء،  حفلًا لتدشين (الدليل الديني للتوعية الأسرية)، والذي يأتي في إطار استراتيجية الدولة المصرية لتحقيق الوعي الأسري في المجتمع، وذلك بالتعاون بين مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف والمجلس القومي للسكان بوزارة الصحة، والكنيسة المصرية.
وقال الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية الدكتور نظير عيَّاد، إن الدليل يعد الإصدار الأول ومن المقرر أن يتبعه سلسلة من الكتب التي تسعى لمعالجة كل القضايا التي تهم الأسرة وتشكل تحديًا مجتمعيًا قد يعوق كل جهود التنمية، مضيفًا أنه شهد إشرافًا مشتركًا من الجانبين الإسلامي والمسيحي وبرعاية كريمة من فضيلة الإمام الأكبر  الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، وإشراف وكيل الأزهر الدكتور محمد الضويني لتصحيح المفاهيم المغلوطة حول بعض القضايا الأسرية.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: