Close ad

العلاقات المصرية - الصينية.. راسخة واستراتيجية وشاملة

28-5-2024 | 10:58
العلاقات المصرية  الصينية راسخة واستراتيجية وشاملةمصر والصين
وسام عبد العليم

يتلاقى الشعبان المصري والصيني في تاريخ حضاري متشابه بشكل كبير، وهناك قواعد راسخة للعلاقات السياسية والدبلوماسية بين الدولتين، وخلال العشرة أعوام الماضية دعمت القيادة السياسية تطور العلاقات لترتقي لأعلى مستوى لها.

موضوعات مقترحة

تعد العلاقات بين مصر والصين بمثابة حجر الأساس عند أي حديث حول إفريقيا والصين؛ وذلك في ضوء اعتبار مصر نقطة بداية الوجود الرسمي للصين بالقارة السمراء، لكونها أول دولة إفريقية – وكذلك عربية – تُقيم علاقات دبلوماسية مع جمهورية الصين الشعبية منذ ما يقرب من 68 عاما، وتحديدا في 30 مايو عام 1956، عندما أصدرت الحكومتان المصرية والصينية بيانا مشتركا بهذا الشأن.

وانطلاقًا مما تحظى به العلاقات المصرية الصينية من أهمية استراتيجية بالنسبة لطرفيها، اللذان يسعيان إلى الاستفادة مما يمتلكه كل طرف منهما من مزايا نسبية، يبرز التقرير من خلال السطور التالية أبرز ملامح ومجالات العلاقات المصرية – الصينية، وما وصلت إليه من تطور في الفترة الأخيرة.

الزيارات واللقاءات الرئاسية المتبادلة

كان للمتغير القيادي دور مهم فيما وصلت إليه العلاقات الثنائية بين مصر والصين في الوقت الراهن. بداية من جمال عبد الناصر وشو إن لاي، وصولا إلى الرئيسين عبدالفتاح السيسي وشي جين بينغ، اللذين كان لهما دور كبير في دفع العلاقات الثنائية إلى الأمام

وفي هذا الصدد قام الرئيس السيسي بزيارة الصين ست مرات منذ عام 2014، كما قام الرئيس الصيني شي جين بينغ بزيارة تاريخية إلى مصر عام 2016، فضلا عن إطلاق حوار استراتيجي مشترك على مستوى وزيري خارجية البلدين في عام 2014، وهو ما أفسح المجال لقرار مشترك بمواصلة الارتقاء بالشراكة الاستراتيجية الثنائية الشاملة لتواكب العصر الجديد المرتقب، وذلك خلال الزيارة التي قام بها وانغ يي عضو مجلس الدولة، وزير الخارجية الصيني، إلى مصر في يناير عام 2020. كما تبادل الرئيسان السيسي وشي المكالمات والرسائل عشرات المرات خلال فترة وباء فيروس كورونا الجديد (كوفيد -19).

محطات اللقاءات

- في 22/12/2014 بدأ الرئيس عبد الفتاح السيسي أول زيارة له للصين عقب انتخابه رئيسًا للجمهورية، استقبله خلالها الرئيس الصيني شي جين بينغ، ورحب الرئيس السيسي بمقترح بكين بتطوير العلاقات بين البلدين، كما جرى توقيع وثيقة لإقامة علاقات شراكة إستراتيجية.

- في 1/9/2015 أجرى الرئيس السيسي زيارة للصين شارك خلالها احتفال الشعب الصيني بعيد النصر الوطني والذكرى السبعين لانتهاء الحرب العالمية الثانية، استقبله خلالها الرئيس الصيني، كما شهدت العروض مشاركة القوات المسلحة المصرية في العرض العسكري الذي أقيم بهذه المناسبة.

- في 21/1/2016 أجرى الرئيس الصيني، شي جين بينج زيارة لمصر، استقبله خلالها الرئيس عبد الفتاح السيسي، حيث تناولت المباحثات سُبل الارتقاء بالتعاون الثنائي في مختلف المجالات، وأكد السيسي دعم مصر لمبادرة رئيس الصين لإحياء مبادرة الحزام والطريق ودعم التبادل التجاري بين الصين والدول العربية والإفريقية.

- في 3/9/2016 أجرى الرئيس السيسي زيارة للصين للمشاركة كضيف خاص في قمة مجموعة العشرين، تلبية لدعوة من الرئيس الصيني شى جين بينغ الذي تتولي بلاده الرئاسة الحالية للمجموعة، وشارك الرئيس  السيسي في مختلف جلسات عمل القمة، حيث يعتزم التركيز على الموضوعات التي تهم الدول النامية بوجه عام، ولاسيما فيما يتعلق بأهمية تعزيز الجهود الدولية لتيسير اندماج الدول النامية في الاقتصاد العالمي، وإتاحة المجال لاستفادتها مما يوفره من فرص ومزايا بما يساهم في تحقيق نمو اقتصادي دولي مستدام.

- في 4/9/2017 أجرى الرئيس السيسي زيارة للصين للمشاركة في قمة بريكس 2017، شارك الرئيس في حوار استراتيجي حول تنمية الأسواق الناشئة والدول النامية المقام على المستوى الرئاسي على هامش قمة البريكس، والتقى السيسي بـ شي جين بينج رئيس الصين، تناولت المباحثات الملف الاقتصادي وسبل دعم العلاقات الثنائية بجانب بحث عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك وعلى رأسها التعاون في مجال مكافحة الإرهاب، وشهد الرئيسان في ختام مباحثاتهما مراسم التوقيع على 3 اتفاقيات للتعاون بين البلدين.

- في 1/9/2018 أجرى الرئيس السيسي زيارة للصين للمشاركة في قمة منتدى التعاون الصيني الإفريقي، استقبله خلالها الرئيس الصيني شي جين بينغ وبحث الجانبان سبل تعزيز العلاقات الثنائية في المجالات كافة، وعدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، كما أجرى الرئيس السيسي زيارة لأكاديمية الحزب الشيوعي الصيني.

- في 25/4/2019 أجرى الرئيس السيسي زيارة إلى الصين للمشاركة في قمة منتدى الحزام والطريق للتعاون الدولي، حيث استقبله الرئيس الصيني شى جين بينج وبحث الجانبان سبل دعم وتفعيل مبادرة الحزام والطريق، وشهد اللقاء استعراض عدد من الملفات ذات الصلة بالتعاون الثنائي في مختلف المجالات خاصة الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والأمنية، كما عقد السيسي لقاءات مع عدد من المسئولين ونخبة مجتمع رجال الأعمال الصينيين.

- في 4/2/2022 أجرى الرئيس السيسي، زيارة إلى الصين للمشاركة في حفل افتتاح دورة الألعاب الأولمبية الشتوية الرابعة والعشرين في العاصمة الصينية بكين، والتقى السيسي نظيره الصيني على هامش الدورة حيث شهد اللقاء بحث تعزيز التعاون بين البلدين في كافة المجالات ونقل التكنولوجيا المرتبطة بصناعة الدواء وتصنيع اللقاحات وتعزيز التبادل التجاري، وتم التوافق على تعزيز مبادرة الصين الحزام والطريق في مشروعات المنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

- في 24/6/2022 شهدت قمة دول البريكس بلس مشاركة الرئيس السيسي عبر الفيديو كونفرانس في جلسة الحوار رفيعة المستوى للتنمية العالمية والتي عقدت تحت رئاسة الرئيس الصيني شي جين بينج، وجاءت دعوة السيسي تأكيد على مكانة مصر وما تملكه من مقومات سياسية واقتصادية وتجارية، وبما يؤهلها لتعزيز علاقاتها مع هذا التجمع الاقتصادي المهم.

- في 9/12/2022 التقى كل من الرئيس السيسي والرئيس الصينى شي جين بينج في الرياض على هامش القمة العربية الصينية الأولى وأعرب السيسي عن تطلعه للعمل المشترك خلال الفترة القادمة للارتقاء بالعلاقات بين الجانبين، خاصةً في ظل روابط الصداقة التاريخية والممتدة التي تجمع البلدين والشعبين.

- في مارس 2023 بعث الرئيس السيسي برقية تهنئة إلى الرئيس الصيني شي جين بينج للتهنئة بإعادة انتخابه رئيسا لجمهورية الصين الشعبية لفترة جديدة، حيث أشاد الرئيس بعلاقات الصداقة التاريخية الوطيدة التي تجمع بين مصر والصين، والتطلع لاستمرار العمل المشترك والتنسيق بين البلدين في جو من الثقة والتفاهم المتبادل.

- في سبتمبر 2023 التقى الرئيس السيسي والرئيس الصيني لي تشيانج، وذلك على هامش انعقاد قمة مجموعة العشرين بدولة الهند بنيودلهى، حيث بحث الجانبان سبل دعم العلاقات بين البلدين، والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

وتتسم العلاقات السياسية بين مصر والصين بخصوصية شديدة، من حيث توافق رؤاهما بشأن دعم الحلول السلمية والدبلوماسية للأزمات والصراعات في منطقة الشرق الأوسط، بما في ذلك الوضع في سوريا والعراق وليبيا، وكذلك يتجلى بوضوح موقف بكين الثابت الداعم لحل الصراع الفلسطيني – الإسرائيلي بالطرق الدبلوماسية في ضوء قرارات الأمم المتحدة. وعلاوة على ذلك، يسعى البلدان إلى تعزيز التعاون الدولي في عصر العولمة وتحقيق أقصى استفادة من مبادرة “الحزام والطريق” التي أطلقها الرئيس الصيني شي جين بينغ عام 2013، وكانت مصر من أوائل الدول التي أعلنت مساندتها ومشاركتها في هذه المبادرة.

العلاقات الاقتصادية والتجارية

كانت العلاقات الاقتصادية والتجارية أساس وبداية التعاون بين مصر والصين، إذ شهدت الأعوام السابقة على إقامة العلاقات الدبلوماسية الرسمية بينهما قيام البلدين باتخاذ العديد من خطوات التعاون الاقتصادي والتجاري. بالإضافة إلى وجود 63 اتفاقية تنظم العلاقات الاقتصادية والتجارية بين مصر والصين.

يُعد حرص البلدين على المشاركة في الأحداث والفعاليات الاقتصادية والتجارية الدولية الكبرى التي يتم تنظيمها في كليهما أحد الأبعاد الأخرى المهمة في العلاقات الاقتصادية والتجارية بينهما.

وعززت الزيارات المتبادلة لمسئولي البلدين حركة التجارة بين مصر والصين وتعد فرصة سانحة للترويج لجذب استثمارات إلى مصر في مختلف المجالات خاصة قطاعات البنية التحتية والصناعة والطاقة الجديدة .

  تعد الصين من أكبر الشركاء التجاريين لمصر، وحليفا استراتيجيا مهما، وأكد قيام العلاقات على التفاهم والمشاركة وتحقيق المصالح المشتركة للطرفين .

حقق التعاون الاستثماري الصيني المصري في عام 2021 حقق نجاحا كبيرا وهناك استمرار في زيادة هذا التعاون عام 2022 .

الاستثمار الصيني في مصر

نما الاستثمار الصيني في مصر بسرعة-وبحسب إحصائيات وزارة التجارة الصينية- وصل حجم الاستثمار المباشر الصيني في مصر بنهاية عام 2020 إلى 1.191 مليار دولار أمريكي. وفي الفترة من يناير إلى سبتمبر 2021، بلغت الاستثمارات الصينية المباشرة في مصر 223 مليون دولار أمريكي، بزيادة قدرها 150.6% على أساس سنوي .

مجال الطاقة

هناك تعاون مكثف بين الصين ومصر في مجال الطاقة حاليا وشاركت أكثر من 20 شركة صينية في التعاون في مجال النفط والغاز في مصر تغطي الاستكشاف والاستغلال، وخدمات هندسة البترول، وتصنيع المعدات، وتجارة البضائع والتكرير والهندسة الكيميائية .

أعلنت شركة تيدا المصرية الصينية للتطوير الصناعي، أحد الاستثمارات الصينية البارزة في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس عن دخولها في مفاوضات متقدمة مع 20 شركة تكنولوجية صينية لضخ رؤوس أموال جديدة داخل المنطقة خلال الفترة المقبلة، ويبلغ قيمة الاستثمارات التي جذبتها الشركة داخل منطقة تيدا نحو 1.2 مليار دولار حتى الآن.

برنامج الزيارة

وصل الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى العاصمة الصينية بكين، تلبية لدعوة الرئيس الصيني "شي جينبينج" للقيام بزيارة دولة لجمهورية الصين الشعبية، ستتضمن عقد مباحثات قمة بين الرئيس والرئيس الصيني، ولقاءات مع كبار قيادات الدولة الصينية، حيث ستتم مناقشة أوجه تعزيز العلاقات الثنائية وفتح آفاق أوسع للتعاون في مختلف المجالات، تزامناً مع الذكرى العاشرة لترفيع العلاقات بين مصر والصين إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية الشاملة .

وستشمل المباحثات كذلك مختلف القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك، وعلى رأسها الحرب في غزة، وسبل استعادة الاستقرار في المنطقة، بما يحقق تطلعات شعوبها نحو السلام والأمن والتنمية .

كما يلتقي الرئيس برؤساء عدد من كبرى الشركات الصينية العاملة في مجالات متعددة، حيث ستتم مناقشة فرص جذب مزيد من الاستثمارات إلى مصر، في ضوء توجه الدولة لتعزيز آليات توطين الصناعة ونقل التكنولوجيا، من خلال التعاون مع القطاع الخاص والاستثمار الأجنبي المباشر .
 

كما تتضمن الزيارة أيضاً حضور الرئيس الجلسة الافتتاحية للاجتماع الوزاري العاشر لمنتدى التعاون العربي الصيني الذي يعقد يوم ٣٠ مايو الجاري، بمشاركة الرئيس الصيني وعدد من القادة العرب، والذي من المقرر أن يناقش مختلف أوجه العلاقات العربية الصينية وسبل تعزيزها.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: