Close ad

وزير المالية: تكلفة لتر البنزين على الدولة أصبحت أكثر من الضعف.. ودعم المواد البترولية ليس من مصلحتنا

27-5-2024 | 21:53
وزير المالية تكلفة لتر البنزين على الدولة أصبحت أكثر من الضعف ودعم المواد البترولية ليس من مصلحتناالبنزين
مصطفي الميري

أكد محمد معيط، وزير المالية، أن الدولة تمر بفترة من التحديات الاقتصادية، مناشدا الجميع بالتكاتف كي تعبر الأزمة الحالية، مؤكدًا أن «دعم المواد البترولية ليس من مصلحة الدولة».

موضوعات مقترحة

وقال «معيط»، في مداخلة هاتفية مع الإعلامي سيد علي ببرنامج «حضرة المواطن» المذاع على قناة «الحدث اليوم»، «قبل الأزمة الاقتصادية العالمية كان سعر برميل البترول 60 دولارا وكان طن القمح بـ 200 دولار».

وأضاف وزير المالية، «طن القمح وصل لـ 550 دولارا، وهذا الأمر يحتاج إلى توفير الدولار لاستيراد القمح من الخارج، وبالتالي تتحمل الدولة أرقاما كبيرة».

وتابع «مع ارتفاع سعر برميل البترول وطن القمح وتكاليف الشحن والنقل أصبحت فاتورة الاستيراد الشهرية مرتفعة ووصلت لـ 9 و10 مليارات دولار».

وأكمل «معيط»، «سعر لتر البنزين كان متوازنا عندما كان سعر برميل البترول 60 دولارا وسعر الصرف 16 جنيها».

واستطرد: «عندما تحرك سعر برميل البترول ووصل للتسعينات و100 دولار لسعر البرميل وتحريك سعر الصرف، أصبحت تكلفة لتر البنزين على الدولة أكثر من الضعف».

واختتم الوزير: "الكهرباء كانت واضعة خطة للوصول لإحداث حالة التوازن لكن أسعار الغاز ارتفعت وسعر الصرف زاد وتكاليف الصيانة ارتفعت، وبالتالي حدثت فجوة كبيرة وصلت لـ 130 مليار جنيه في السنة".


وزير المالية: تكلفة لتر البنزين على الدولة أصبحت أكثر من الضعف
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة