Close ad

غرفة الصناعات النسيجية تتفق مع لجنة الصناعة بالبرلمان على عقد جلسات استماع لبحث مشاكل القطاع

27-5-2024 | 19:40
غرفة الصناعات النسيجية تتفق مع لجنة الصناعة بالبرلمان على عقد جلسات استماع لبحث مشاكل القطاعجانب من اللقاء
عبد الفتاح حجاب

اتفقت غرفة الصناعات النسيجية باتحاد الصناعات مع ممثلي لجنة الصناعة بمجلس النواب، على عقد جلسات استماع خلال الأيام القليلة المقبلة لبحث مشاكل القطاع وطرح الحلول العاجلة لها.

موضوعات مقترحة

جاء ذلك خلال اجتماع موسع أمس، لمجلس إدارة غرفة الصناعات النسيجية برئاسة المحاسب محمد المرشدي، مع ممثلي لجنة الصناعة بالبرلمان برئاسة النائب محمد السلاب، وذلك في مقر اتحاد الصناعات المصرية.

ومن جانب غرفة الصناعات النسيجية، حضر كل من المحاسب محمد المرشدي والمهندس عبد الغني الأباصيري، والنائب محمود الشامي والسيد البرهمتوشي والدكتور محمد فتحي و محمد الكاتب وعيسي مصطفي عيسي وسمير رياض، والنائب أحمد شعراوي، ومحمود الفوطي.

كما حضر الاجتماع من جانب لجنة الصناعة بمجلس النواب، المهندس محمد السلاب والدكتورة نيفين الكاتب ومحمد عصام والنائب جمال عبيد.

وقال المحاسب محمد المرشدي رئيس مجلس إدارة غرفة الصناعات النسيجية إن الصناعة المصرية لم تشهد دعمًا واهتمامًا إلا في خلال هذه الأيام، مؤكدًا وجود دعم واضح وصريح من القيادة السياسية للنهوض بالصناعة.

وأشار إلى وجود دور مشترك يجب أن يقوم به كل من ممثلي الصناعة بالغرفة النسجية وكذلك مسئولي الحكومة بالإضافة إلى أعضاء البرلمان.

وأشاد المرشدي باستجابة ممثلي لجنة الصناعة برئاسة المهندس محمد السلاب لحضور اجتماع الغرفة، مطالبًا بضرورة تنظيم اجتماعات ولقاءات تنفيذية وسياسية ويتم دعوة المسئولين لها لدعم ومساندة الصناعة.

 

الصناعة تلقي اهتمام الدولة 


وقال النائب محمد السلاب رئيس لجنة الصناعة في مجلس النواب إن الصناعة تلقي اهتمامًا كبيرا من جانب الدولة المصرية، موضحًا أن قطاع الصناعات النسيجية يستطيع أن يوفر عوائد كبيرة جدًا من العملات الأجنبية وبه فرص استثمارية كبيرة.

وأكد أن الصناعة هي عمود الاقتصاد المصري وهو الأمر الذي ظهر جليًا في أزمات مختلفة منذ كورونا والحرب الروسية والأوكرانية وغيرها من الأزمات؛ حيث حافظت الصناعة على العمال والإنتاج والتصدير.

وقال السلاب إن الدولة تسعي للوقوف بقوة بجانب الصناعة، وسنقوم في لجنة الصناعة بمجلس النواب بعقد جلسات استماع لمناقشة مشاكل قطاع المنسوجات بحضور العديد من الجهات الحكومية المنوطة.

وطالب السلاب أعضاء الغرفة بضرورة تجهيز قائمة بأهم المشكلات الحالية والعاجلة التي تؤرق قطاع الصناعات النسيجية للعمل علي حلها.

وقال:  نحن كجهة تشريعية نعمل علي محفزات لدعم القطاعات الصناعية المختلفة لتسهيل العملية التصنيعية منها مهلة التراخيص ومبادرات التمويل ذات فائدة 15% وقوانين لتفضيل المنتج المحلي وغيرها من التشريعات.
 
وأكد عبد الغني الأباصيري، نائب رئيس غرفة الصناعات النسيجية أهمية عقد جلسات الاستماع بشأن مشاكل القطاع، موضحًا أهمية أن يكون للبرلمان دور كبير لمساندة القطاع خلال المرحلة الراهنة.

وتوقع أن تُسفر جلسات الاستماع عن نتائج إيجابية تُسهم في حل مشاكل القطاع وتُعيد له عافيته وازدهاره.

وأشار الأباصيري إلي إن المشاكل العاجلة تتمثل حاليًا في ارتفاع الشريحة التأمينية وزيادة الأجور وكذلك أسعار الغاز، لافتًا إلى أنه سيتم خلال جلسات الاستماع استعراض كافة التحديات بالتفصيل.


حل التحديات 


وأكد سيد الرهمتوشي نائب رئيس مجلس إدارة الغرفة ضرورة سرعة حل بعض التحديات الأساسية وعلى رأسها مشاكل الكهرباء ونظام محاسبة الطاقة الشمسية وربطها بالشبكة القومية، بالإضافة إلى ضرورة العمل على الاستفادة بشكل كبير من مبادرات التمويل مثل مبادرة الـ 15%.

وقال النائب محمود الشامي عضو مجلس النواب، وعضو مجلس إدارة غرفة الصناعات النسيجية، إن الاجتماع اليوم، مع لجنة الصناعة يعد بداية مهمة جدًا علي طريق حل مشاكل القطاع وتحقيق نهضة به.

وأشار إلي وجود جهات ولاية مختلفة منوطة بالقطاع منها وزارات المالية والصناعة والبترول وغيرها، وبالتالي فإن حضورهم في لجان الاستماع سيسهم بشكل ملحوظ في ايجاد حلول سريعة للمشاكل العالقة والقائمة.

ورقة عمل

وأضاف الشامي أنه سيتم تجهيز ورقة عمل متضمنة التحديات الحالية والحلول المقترحة لاستعراضها خلال جلسات الاستماع.

وقال محمد الكاتب عضو مجلس إدارة الغرفة أن قطاع الصناعات النسيجية يعاني بقوة خلال المرحلة الراهنة.

وشدد على ضرورة تدخل كافة الجهات المنوطة للتعاون مع المستثمرين وأصحاب المصانع لحل المشاكل وإنقاذ هذه الصناعة من الانهيار.

ومن جهتها، قالت الدكتورة نيفين الكاتب عضو لجنة الصناعة إن اللجنة ستحرص على الاستماع لكافة مشاكل قطاع الصناعات النسيجية، وستصر على وجود ممثلي الوزارات المنوطة لحضورها.

وقال النائب جمال عبيد عضو البرلمان إنه يجب التكاتف من أجل النهوض بقطاع الصناعات النسيجية خاصة أنه قطاع حيوي وكثيف العمالة، ويجب زيادة الوعي به عبر تشجيع الاعتماد علي المنتج المحلي بديلًا للمستورد.

وقال النائب محمود عصام عضو البرلمان إن قطاع الصناعات النسيجية به الكثير من الفرص التي يجب استغلالها عبر إزالة أي عراقيل حالية.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة