Close ad

العضو المنتدب للمهندس للتأمين: نسعى للاعتماد على الذكاء الاصطناعي لتحقيق الانتشار وتقدير الأخطار «اكتواريا»

27-5-2024 | 19:26
العضو المنتدب للمهندس للتأمين نسعى للاعتماد على الذكاء الاصطناعي لتحقيق الانتشار وتقدير الأخطار ;اكتواريا;المهندس خالد عبد الصادق
فاطمة منصور

قال المهندس خالد عبد الصادق نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة المهندس للتأمين، إن مصر الآن ما بين مرحلتين وهما توجه الدولة للرقمنة والشمول المالي في وقت نتأخر فيه عن العالم، ومرحلة الانتظار لتفاعل المجتمع المصري سواء رواد الأعمال أو الأشخاص مع التطور التكنولوجي والذكاء الاصطناعي وكيف نتعامل معه، في عالم أصبح الديجيتال فيه هو الأساس التعامل العالمي، ودخول الذكاء الاصطناعي في كل الصناعات.

موضوعات مقترحة

جاء ذلك خلال ندوة «بوابة الأهرام» و «الأهرام المسائي» في موسمها الثالث تحت عنوان الذكاء الاصطناعي والمدفوعات الرقمية، بحضور الدكتور حسام عثمان مستشار وزير الاتصالات للذكاء الاصطناعى، المهندس وليد حجاج خبير أمن المعلومات، د. احمد درويش مستشار مجلس الإدارة للتطوير المؤسسي والتحول الرقمي بشركة المهندس للتأمين، والكاتب الصحفي محمد إبراهيم الدسوقي رئيس تحرير بوابة الأهرام والأهرام المسائي.

وأضاف عبد الصادق أن ألمانيا بدأت بتطبيق مشروع الرقمنة وأنشأت أول شركة تعمل في مجال التأمين بالذكاء الاصطناعي «الديجيتال إنشورانس»، لافتا إلى أن السوق المصري يواجه تحديات كبيرة في صناعة التأمين من أجل منافسة الأسواق العالمية، حيث نستهدف تطبيق الذكاء الاصطناعي بدرجة كبيرة.

وتابع المهندس خالد عبد الصادق أن مصر من أقل الدول التي تطبق نظام ذكاء الاصطناعي في صناعة التأمين رغم أننا أول دولة في المنطقة بدأت صناعة التأمين ونشرته على المستوى العربي، وقد يرجع السبب إلى العقيدة التي تسيطر على عقول المجتمع وهي العقيدة القدرية وعدم الإقبال على التأمين.

وأكد أن «المهندس للتأمين» تستهدف تطبيق مشروع الرقمنة بشكل كبير وبالتالي نحتاج إلى الاعتماد على الذكاء الاصطناعي لتحقيق الانتشار والحوكمة وتقدير الأخطار ليصبح لدى شركات التأمين برامج للرد على التساؤلات وفقا للدراسات مبنية على قاعدة معلوماتية اكتوارية  تساعد على انتشار التامين في مصر من خلال إدخال بيانات صحيحة وسليمة للوصول لنتيجة أفضل.


العضو المنتدب للمهندس للتأمين: نسعى للاعتماد على الذكاء الاصطناعي لتحقيق الانتشار وتقدير الأخطار
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة