Close ad

فقد ذراعه وعمل مدربا للسباحة.. حكاية «إسلام» أول باحث دكتوراة من ذوي الهمم بـ«تربية رياضية» سوهاج| صور وفيديو

27-5-2024 | 20:59
فقد ذراعه وعمل مدربا للسباحة حكاية ;إسلام; أول باحث دكتوراة من ذوي الهمم بـ;تربية رياضية; سوهاج| صور وفيديوحكاية سبّاح فقد ذراعه
سوهاج - محمد أبو العباس

 رغم تعرضه لحادث أفقده ذراعه، إلا أن عزيمته دفعته إلى تحدي إعاقته واستمرت دراسته بكلية التربية الرياضية بجامعة سوهاج، ولم يقف ذراعه المفقود حائلًا أمام عمله في أكثر من مهنة؛ للإنفاق على دراسته ومساعدة أسرته، وزاده إصراره بريقًا بين زملائه بعد أن احترف التدريب في مجال السباحة واللياقة البدنية بمركز جهينة.

موضوعات مقترحة

تبدأ قصة إسلام عبدالرحمن عبدالقادر، باحث الدكتوراة في كلية التربية الرياضية بجامعة سوهاج، عند تعرضه لحادث أثناء مساعدة والده فى حصاد محصول القمح، فأفقده ذراعه.

التحاق إسلام بكلية التربية الرياضية

«كنت أعمل في أكثر من مهنة قبل إصابتي لأوفر نفقات دراستي» يؤكد «إسلام» خلال حديثه لـ«بوابة الأهرام»، قائلا: إن حبه للسباحة، دفعته للعمل كمدرب للسباحة وللياقة البدنية في مركز شباب جهينة.

ويصف شعوره عندما أُخبر بالتحاقه بكلية التربية الرياضية بجامعة سوهاج بأنه عاش «سعادة لا توصف»، واعتبر تلك اللحظة أولى خطوات تحقيق طموحه في الحياة.


الطالب الوحيد الذي فقد ذراعه وظل يدرس في كلية التربية الرياضية

ويقول إسلام، إن محنته كانت شديدة؛ خاصة وأنه تعرض للحادث الذي فقد فيه ذراعه خلال شهر إبريل عام  2017، وكان وقتها طالبا في الفرقة الثانية بكلية التربية الرياضية، وظل لمدة عام في رحلة علاج، أصبح بعدها الطالب الوحيد من ذوي الاحتياجات الخاصه من أبناء كلية التربية الرياضية.

أكبر كوابيس بطل رياضي

عقب الإصابة واجهت إسلام أحد أكبر كوابيسه – إن صح التعبير- حيث تمنع لائحة كلية التربية الرياضية من تنطبق عليه الإعاقة من استكمال مسيرته التعليمية.

وأكد أنه يدين بالفضل لرئيس الجامعة، وعميد كلية التربية الرياضية، وجميع مسئولي الكلية الذين قدموا له الدعم، وسهلوا له إجراءات استكمال دراسته في الكلية، ليصبح بعدها الطالب الوحيد على مستوى جامعات جمهورية مصر والوطن العربي من ذوي الاحتياجات الخاصه من أبناء كلية التربية الرياضية.


رحلة ما بعد التخرج

لم يكن تخرج إسلام في كلية التربية الرياضية نقطة النهاية، بل كانت بداية الحكاية؛ حيث لم يكتف بحصوله على شهادة جامعية، بل قرر أن يعيش حياة طبيعية، يحقق فيها أحلامه بإقامة مشروع خاص به، بالتزامن مع بدء ممارسة الرياضة، ليثبت للجميع قدرته على قهر إعاقته.

ويؤكد أنه استطاع اجتياز جميع المسابقات الرياضية التي اشترك بها، وحصل على عدة مراكز متقدمة، فضلا عن عمله كمنقذ سباحة، بعد اختبار مستواه في الرياضة التي عشقها، ليثبت أن مهارته لم تتأثر بالحادث.


درجات علمية وبطولات رياضية 

بمرور الزمن يزداد طموح إسلام ليلامس السحاب، ويدفعه دفعا للتحليق في سماء التميز، حتى حصل في عام 2023 على درجة الماجستير في التربية الرياضية، ويستمر المسار العلمي الذي اختاره بتسجيله للحصول على درجة الدكتوراة، إلى جانب عمله أخصائي رياضي ومدرب سباحة وأخصائي تأهيل بدني لذوي الاحتياجات الخاصة.

المراكز الأولى وذهبيات الفخر

شارك «إسلام» في عدة مسابقات، حصد بموجب تفوقه فيها على المركز الأول والميدالية الذهبية في البطولة الإفريقية للترايثلون في الغردقة عام 2023، كما حصد المركز الأول والميدالية الذهبية في بطولة الجمهورية للترايثلون المقامة في مدينة الجلالة عام2023.

وحصد أيضا المركز الأول والميدالية الذهبية في سباق السباحة 50 متر حرة، دورة الشهيد البطل إبراهيم الرفاعي "47"، وميدالية المركز الأول 100 متر سباحة حرة دورة الشهيد البطل إبراهيم رفاعي ٤٧، المقامة في ملاعب الجامعة الأمريكية. 


لم تكن هذه كل المراكز الأولى التي حصدها إسلام، فحاز كذلك على المركز الأول لجامعة سوهاج في "مسابقة الأسرة الرياضية النشيطة"، والتي أقيمت ضمن فعاليات الدورة الرياضية للجامعات المصرية.

واستحق المركز الثاني على مستوى الجمهورية في مسابقة «إحنا معاك» للموهبة والإبداع الرياضي، والمركز الثاني في مسابقة سباحة ٥٠ متر حرة في أسبوع شباب الجامعات الأول لمتحدي الإعاقة في جامعة المنيا.

وحصد المركز الثالث لمرتين متتاليتين فى مسابقة للسباحة في محافظة الإسكندرية، والمركز الثالث والميدالية البرونزية في السباحة ضمن فعاليات الأسبوع الثاني لشباب الجامعات من متحدي الإعاقة، فى محافظة المنوفية.

وحصد أيضا المركز الثالث في مسابقة «الجملة الرياضية» لذوي الاحتياجات الخاصة، التي نظمها الاتحاد المصري للجامعات ضمن فعاليات الدورة الرياضية الإلكترونية.












كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة