Close ad

حزب "المصريين": تصدر الأمن القومي أولى جلسات الحوار الوطني رسالة ردع من مصر قيادة وشعبًا

27-5-2024 | 14:48
حزب  المصريين  تصدر الأمن القومي أولى جلسات الحوار الوطني رسالة ردع من مصر قيادة وشعبًاالمستشار حسين أبو العطا، رئيس حزب المصريين
محمد الإشعابي

ثمن المستشار حسين أبو العطا، رئيس حزب "المصريين"، عضو المكتب التنفيذي لتحالف الأحزاب المصرية، قرار مجلس أمناء الحوار الوطني بمواصلة فعاليات الحوار، وذلك يوم الأحد القادم الموافق 2 يونيو الساعة 1 ظهرًا بمقر الأكاديمية الوطنية للتدريب، مؤكدًا أهمية التوقيت الذي تأتي فيه عملية استئناف الحوار الوطني في ظل الظروف الجيوسياسية المحيطة.

موضوعات مقترحة
 
وقال "أبو العطا"، في بيان اليوم الإثنين، إن قرار استنئاف الحوار الوطني خلال الفترة المقبلة بعد إعلان مجلس الأمناء ذلك رسميا يؤكد قيمة ما قدمه الحوار الوطني خلال الفترة الماضية، موضحا أن الدولة المصرية برئاسة الرئيس السيسي تستمع لكل الأراء الوطنية صاحبة الرؤية المميزة من أجل النهوض بالبلاد لما تستحقه، وذلك من أجل القضاء على الأزمات والتحديات التي تواجهها الدولة، لا سيما بعد اشتعال الصراع الفلسطيني ـ الإسرائيلي والذي يشكل خطرا كبيرا على أمن واستقرار المنطقة بالكامل وينذر بعواقب وخيمة لا يحمد عقباها ويشكل خطورة على الأمن القومي المصري.

وأوضح رئيس حزب "المصريين"، أن الاهتمام الملقى على الحوار الوطني سواء من قبل الحكومة أو مجلس أمناء الحوار، وكذلك الأحزاب وكل القوى السياسية يأتي من منطلق حرص الرئيس السيسي على متابعة مستجدات الحوار، والاهتمام الذي يوجه لنجاح هذه الفكرة وتوصياتها، مؤكدًا أن عقد مجلس أمناء الحوار الوطني اجتماعًا لاستئناف جلسات الحوار الوطني بمثابة خطوة مهمة نحو تعزيز المشاركة المجتمعية في صنع القرار.

وأكد أن عودة الحوار الوطني يأتي في وقت مهم تواجه فيه مصر تحديات كبيرة، والحوار الوطني أثبت نفسه تماما ونجح في التعاطي مع مشكلات سياسية واقتصادية واجتماعية بنجاح شديد خلال الفترة الماضية، وهو ما يُثبت جدية الدولة المصرية في استكماله خلال الفترة المقبلة، كما أن الاهتمام بالحوار الوطني سواء من قبل الحكومة أو مجلس أمناء الحوار والقوى السياسية بكافة أشكالها يأتي من حرص القيادة على نجاح هذا الحوار.

ولفت إلى أن الحوار الوطني فرصة قوية وعظيمة لتكامل جهود المشاركين بالحوار الوطني مع جهود الحكومة للتوصل لصيغة توافقية تحقق صالح جميع الأطراف وتفتح الباب للاستماع للرؤى والأفكار غير التقليدية.

ونوه بأن القيادة السياسية المصرية لها موقف تاريخي ثابت في دعم القضية الفلسطينية واستكمال الحوار الوطني يجدد جهود القيادة السياسية في دعم قضية العرب الأولى، موضحًا أن مصر كانت عمادًا للقضية الفلسطينية، ولا تزال، وتعكس جهودها المستمرة التزامها القوي بدعم الشعب الفلسطيني في نضالهم من أجل الحرية والعدالة، من خلال الجهود الدبلوماسية والسياسية، وتعمل على تعزيز الوعي الدولي بقضايا الاحتلال وحقوق الإنسان في فلسطين.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: