Close ad

بشرى عظيمة من السنة النبوية.. ذكر يحفظك من كيد وشر شياطين الإنس والجن

26-5-2024 | 18:21
بشرى عظيمة من السنة النبوية ذكر يحفظك من كيد وشر شياطين الإنس والجنذكر يحفظك من كيد وشر شياطين الإنس والجن
سارة إمبابي

يُعاني الكثير من الناس الخوف والقلق، وهي مشاعر طبيعية تنتاب البعض ويُعاني منها الكثير من الناس في مختلف مراحل حياتهم.  

موضوعات مقترحة

‎ولكن عندما يتعلّق الأمر بالخوف من الأذى خاصّةً من قِبل الشياطين والجن، علينا أن نحصن أنفسنا وأهلينا بالمداومة على ذكر الله وأذكار التحصين من السنة النبوية.

أذكار التحصين من السنة النبوية

حثنا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - على المداومة بأذكار التحصين، حيث إن الدعاء للحفظ من شياطين الإنس والجن يحفظك ويجعلك في مأمن من الجن والشياطين والحصول على الراحة والسكون والتخلص من أي قلق أو شر فلا يستطيع  أحد بأمر الله أذيتك.

موضوعات قد تهمك:

الدعاء والاستغفار للوالدين.. بر عظيم ينير الدرب في الدنيا والآخرة

من القرآن الكريم.. دعاء الامتحان لانشراح الصدر والفوز بالنجاح والتوفيق

للتوفيق والنجاح.. دعاء قبل وبعد الامتحان يفتح لك أبواب السماء

ما هو هذا الذكر العظيم؟

هو ذكر الله تعالى، ففي القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة وردت العديد من النصوص التي تُبيّن فضل ذكر الله تعالى، وأنّه يُحصّنُ العبد من شرّ شياطين الإنس والجن.

‎ فوائد ذكر الله تعالى

ذكر الله تعالى هو مفتاح السعادة والتوفيق في الدنيا والآخرة، فليحرص المسلم على الإكثار منه في كلّ وقتٍ ومكانٍ، فذكر الله له فوائد عديدة منه:

- يُحصّنُ العبد من شرّ شياطين الإنس والجن.

- يُنيرُ القلب ويُطمئِنُ النفس.

- يُزيلُ الهمّ والغمّ.

- يُيسّرُ الأمور.

- يُكفّرُ عن الذنوب.

- يُقرّبُ العبد من الله تعالى.

القرآن الكريم

‎كيف نكثر من ذكر الله تعالى؟

قراءة القرآن الكريم: يُعدّ قراءة القرآن الكريم من أفضل أنواع ذكر الله تعالى، ففي كلّ آيةٍ منه أجرٌ عظيمٌ.

الأذكار: هناك العديد من الأذكار التي وردت عن النبيّ الكريم - صلّى الله عليه وسلم -، مثل: "لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كلّ شيءٍ قدير".

التسبيح والتهليل والتكبير: أن يسَبّحَ اللهَ فِي دُبُرِ كُلِّ صَلَاةٍ ثَلَاثًا وَثَلَاثِينَ، ويحمده ثَلَاثًا وَثَلَاثِينَ، ويكبره ثَلَاثًا وَثَلَاثِينَ، ويقول تَمَامَ الْمِائَةِ : لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِير، فيكون المجموع مائة، وذلك لما روى مسلم (597) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه عَنْ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال: (مَنْ سَبَّحَ اللهَ فِي دُبُرِ كُلِّ صَلَاةٍ ثَلَاثًا وَثَلَاثِينَ، وَحَمِدَ اللهَ ثَلَاثًا وَثَلَاثِينَ، وَكَبَّرَ اللهَ ثَلَاثًا وَثَلَاثِينَ)، فَتْلِكَ تِسْعَةٌ وَتِسْعُونَ تسبيحة

الدعاء: الدعاء هو نوعٌ من أنواع ذكر الله تعالى، وَلَهُ فضلٌ عظيمٌ.

الدعاء

ذكر عظيم يحفظك من شر شياطين الإنس والجن من السنة النبوية 

هناك ذكرٌ عظيمٌ يُمكنُه أن يُحصّنَنا من شرّ الشياطين، ويُنيرَ قلوبنا.

‎وقد ورد في السنة النبوية ذكر عظيم يحفظك من شرور الإنس والجن والشياطين  رواه الإمام أحمد، وغيره، من ذكرها عبد الرحمن بن خنبش التميمي -رضي الله عنه- قال: (جَاءَتِ الشَّيَاطِينُ إِلَى رَسُولِ الله - صلى الله عليه وسلم- مِنَ الأَوْدِيَةِ، وَتَحَدَّرَتْ عَلَيْهِ مِنَ الجِبَالِ، وَفِيهِمْ شَيْطَان مَعَهُ شُعْلَة مِنْ نَارٍ يُرِيدُ أَنْ يُحْرِقَ بِهَا وَجْهَ رَسُولِ اللهِ -صلى الله عليه وسلم- فَهَبَطَ إِلَيْهِ جِبْرِيلُ -عَلَيْهِ السَّلاَمُ- فَقَالَ: يَا مُحَمَّدُ قُل، قَالَ: مَا أَقُولُ، قَالَ: (قُل أَعُوذُ بِكَلِمَاتِ اللهِ التَّامَّةِ مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ وَذَرَأَ وَبَرَأَ، وَمِنْ شَرِّ مَا يَنْزِلُ مِنَ السَّمَاءِ، وَمِنْ شَرِّ مَا يَعْرُجُ فِيهَا، وَمِنْ شَرِّ فِتَنِ الليْلِ وَالنَّهَارِ، وَمِنْ شَرِّ كُلِّ طَارِقٍ إِلاَّ طَارِقاً يَطْرُقُ بِخَيْرٍ يَا رَحْمَنُ"، قَالَ: فَطَفِئَتْ نَارُهُمْ، وَهَزَمَهُمْ اللهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى).

ينبغي على المسلم أن يكثر من ذكر الله تعالي والصدقة والاستغفار، وأن يحافظ على صلاته، وأن يتقي الله تعالى في جميع أقواله وأفعاله ليحفظه الله من كيد وشر شياطين الأنس والجن.

موضوعات قد تهمك:

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: