Close ad

جذب السائحين وتعزيز التعاون الدولي.. معارض الآثار الخارجية استثمار مهم لمصر| صور

26-5-2024 | 16:49
جذب السائحين وتعزيز التعاون الدولي معارض الآثار الخارجية استثمار مهم لمصر| صورمعارض الآثار الخارجية
عمر المهدي

تلعب المعارض الأثرية المصرية الخارجية دورًا هامًا في الترويج للسياحة والآثار المصرية، وذلك من خلال عرض كنوز الحضارة المصرية العريقة لشعوب العالم، وتعتبر معارض مثل "رمسيس وذهب الفراعنة" و"توت عنخ آمون" من أشهر المعارض التي جابت عواصم العالم وحققت نجاحًا كبيرًا.

موضوعات مقترحة

وتساهم المعارض الأثرية في جذب السياح إلى مصر حيث تُشكل المعارض الأثرية فرصة فريدة لجذب السياح من مختلف دول العالم لزيارة مصر والتعرف على حضارتها العريقة عن قرب، فعندما يشاهدون روائع الآثار المصرية في بلادهم، يزداد شغفهم بزيارة موطن هذه الحضارة واكتشاف المزيد من كنوزها، كما تعزز هذه المعارض مكانة مصر كوجهة سياحية ثقافية وزيادة الوعي بالتراث المصري، بالإضافة إلى دعم الاقتصاد المصري.

جذب السائح لمصر وتعزيز التعاون الدولي

تساهم المعارض الأثرية الخارجية التي تقام في مختلف دول العالم في جذب السياح إلى مصر، حيث يحرص السياح على زيارة الدول التي تستضيف هذه المعارض، للتعرف على تراثها الحضاري، كما تساهم في تعزيز التعاون الدولي بين مصر والدول الأخرى، حيث تعقد هذه المعارض بالتعاون مع متاحف ومؤسسات ثقافية عالمية.

معرض رمسيس وذهب الفرعنة

يضم معرض رمسيس وذهب الفرعنة 182 قطعة أثرية أهمها تابوت الملك رمسيس الثاني من المتحف القومي للحضارة المصرية، وعدد من القطع من مقتنيات المتحف المصري بالتحرير من عصر الملك "رمسيس الثاني"، وبعض القطع الأثرية الأخرى من مكتشفات البعثة المصرية بمنطقة البوباسطيون بسقارة، بالإضافة إلى مقتنيات عدد من المتاحف المصرية تُبرز بعض الخصائص المميزة للحضارة المصرية القديمة من عصر الدولة الوسطى وحتى العصر المتأخر، من خلال مجموعة من التماثيل، والحلي، وأدوات التجميل، واللوحات، والكتل الحجرية المزينة بالنقوش، بالإضافة إلى بعض التوابيت الخشبية الملونة، حيث يوضح الدكتور محمد إسماعيل خالد الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، أن المعرض بمحطته الرابعة بسدني، شهد نجاحاً ملحوظاً حيث استقبل 500 ألف زائر من جميع الفئات العمرية والثقافات المختلفة من جميع المدن الاسترالية لزيارة المعرض والتعرف على أسرار الحضارة المصرية العريقة عن قرب.

رحلة معرض رمسيس وذهب الفرعنة

وقد بدأ المعرض رمسيس وذهب الفرعنة، رحلته في أولى محطاته في نوفمبر 2021 بمدينة هيوستن، ثم محطته الثانية في أغسطس 2022 بمدينة سان فرانسيسكو بالولايات المتحدة الأمريكية، ثم محطته الثالثة في إبريل 2023 بالعاصمة الفرنسية باريس، حيث يقول الدكتور محمد إسماعيل خالد أن هذا نجاح المعرض يؤكد على أهمية المعارض الخارجية المؤقتة كونها سفيراً لمصر وحضارتها في الخارج، كما تساهم في الترويج للمقصد السياحي المصري لاسيما منتج السياحة الثقافية، مشيراً إلى أن هذا المعرض سوف ينتقل إلى محطته الخامسة بمدينة كولون بألمانيا ليفتح أبوابه لاستقبال زائريه من القارة الأوروبية في يوليو القادم.

معرض توت عنخ آمون

 يُعد معرض توت عنخ آمون من أشهر المعارض الأثرية في العالم، وقد جال المعرض العديد من الدول، وشاهده ملايين الأشخاص، ضم المعرض كنوزًا من مقبرة الملك توت عنخ آمون، بما في ذلك القناع الذهبي والعرش الملكي والعربة الحربية، ويهدف المعرض إلى نشر المعرفة حول حضارة مصر القديمة وإنجازات الملك توت عنخ آمون.

رحلة معرض توت عنخ آمون

استضاف كثير من الدول المعرض الخارجي للملك توت عنخ أمون، وكانت فرنسا ولندن ولوس أنجلوس وأستراليا والنمسا، حيث شهد المعرض نجاحا كبيرا خلال الفترة التي أقيم بها المعرض في البلاد.

تُعدّ تنظيم المعارض الخارجية للآثار المصرية استثمارًا هامًا لمصر، حيث تُحقق العديد من الفوائد على المستويات الثقافية والاقتصادية والسياسية.


معارض الآثار الخارجية معارض الآثار الخارجية

معارض الآثار الخارجية معارض الآثار الخارجية

معارض الآثار الخارجية معارض الآثار الخارجية

معارض الآثار الخارجية معارض الآثار الخارجية

معارض الآثار الخارجية معارض الآثار الخارجية

معارض الآثار الخارجية معارض الآثار الخارجية

معارض الآثار الخارجية معارض الآثار الخارجية
كلمات البحث
اقرأ أيضًا: