Close ad

جامعة أسيوط تنظم ندوة حول تعزيز الوعي لفهم التوحد

26-5-2024 | 16:53
جامعة أسيوط تنظم ندوة حول تعزيز الوعي لفهم التوحد جامعة أسيوط تنظم ندوة حول تعزيز الوعي لفهم التوحد
أسيوط- إسلام رضوان

نظم معهد بحوث ودراسات البيولوجيا الجزيئية بجامعة أسيوط، ندوة تثقيفية وتوعوية حول "تعزيز الوعى لفهم مرض التوحد"، تحت إشراف الدكتور أحمد المنشاوي رئيس الجامعة، الدكتور محمود عبدالعليم نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور عمرو عبدالفتاح عميد معهد بحوث ودراسات البيولوجيا الجزيئية، والدكتورة هبة عطية يسي وكيل المعهد لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، وذلك في إطار حرص جامعة أسيوط على المشاركة فى الاحتفال باليوم العالمى، للتوعية بمرض التوحد.

موضوعات مقترحة

حاضر فى الندوة، الدكتور عماد حماد الدالي أستاذ طب الأطفال ومدير مستشفى الأطفال الجامعي بجامعة أسيوط، بحضور أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة والعاملين وطلاب الدراسات العليا بالمعهد، إلى جانب أخصائيين تخاطب وتعامل مع أطفال التوحد.

الكشف المبكر عن التوحد

أثنى الدكتور محمود عبدالعليم؛ على جهود المعهد فى تنظيم ندوات، وورش عمل تعمل على تثقيف أفراد المجتمع حول مرض التوحد، واضطراباته، وضرورة الكشف المبكر عنه من أجل تقديم برامج التدخل المبكر للتدريب، والتعليم والدعم،  لتكافؤ الفرص، واحترام القدرات المختلفة، والتنوع، والمشاركة الكاملة في المجتمع، منوها بأهمية التغذية السليمة وتناول الفيتامينات للسيدات قبل الحمل بشهرين، وفي أثناء فترة الحمل، فضلا عن أهمية الرضاعة الطبيعية وذلك تجنبا لحدوث توحد لدى الأطفال.

مرض التوحد

وأشاد الدكتور عمرو عبدالفتاح؛ بالتعاون المثمر بين معهد البيولوجيا الجزيئية بجامعة أسيوط، ومستشفى الأطفال الجامعي، لعمل أبحاث علمية مشتركة تخص مرض التوحد، وتعزيز وحماية حقوق الأشخاص المصابين بالتوحد من أجل ضمان جودة لحياتهم، فضلا عن مناقشة التحديات المشتركة والتوجهات المستقبلية لكل منهما.

وتحدث الدكتور عماد حماد الدالى عن مفهوم مرض التوحد، بأنه اضطراب دماغى منذ الوهلة الأولى للولادة، إلى جانب التعرف على أعراض التوحد مثل ضعف التواصل الاجتماعى، تأخر الكلام، قصور الإدراك الحسي، العنف وأذى النفس، إلى جانب التعرف على أسباب التوحد، كأسباب وراثية، وصحية، واجتماعية، فضلا عن معرفة كيفية تشخيص التوحد، وعلاج التوحد ويشمل علاج دوائي، وجلسات تخاطب، وكثرة الاختلاط بالأطفال، وكثرة الخروج من المنزل، وتقليل استخدام الأجهزة الإلكترونية.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة