Close ad

سفر أول فوج الأربعاء.. خدمات مميزة تقدم لأول مرة لحجاج القرعة

26-5-2024 | 15:01
سفر أول فوج الأربعاء خدمات مميزة تقدم لأول مرة لحجاج القرعةالحج
أشرف عمران

أعلن اللواء مساعد وزير الداخلية لقطاع الشئون الإدارية الرئيس التنفيذي لبعثة الحج المصرية، الانتهاء من كافة الاستعدادات المتعلقة بتنظيم حج القرعة لهذا العام. 

موضوعات مقترحة

وأشار إلى أنه سيتم بدء تفويج الحجاج إلى الأراضي المقدسة، اعتبارًا من يوم الأربعاء المقبل الموافق 29 مايو الجاري إلى المدينة المنورة، و31 مايو الجاري إلى مكة المكرمة.

وأوضح أن اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، وجه بتقديم كافة أوجه الرعاية الشاملة لحجاج بيت الله الحرام، وتطوير الخدمات المقدمة لهم هذا العام، أسوة بما تم من تطوير في السنوات الماضية، بما يمكنهم من آداء المناسك بسهولة ويسر، منذ سفرهم إلى الأراضي المقدسة، وحتى عودتهم سالمين غانمين إلى أرض الوطن.

وقال إن وزير الداخلية شدد على ضرورة الإعداد المسبق والجيد لموسم الحج لهذا العام، سواء من حيث اختيار ضباط البعثة القائمين على خدمة الحجاج، والذين تم عند اختيارهم مراعاة أن يكون مشهودا لهم بالكفاءة وضبط النفس وحسن التصرف في المواقف الطارئة، بالإضافة إلى الإعداد الجيد للتجهيزات اللوجيستية اللازمة خلال موسم الحج.

وحول أوجه التطوير التي أدخلتها وزارة الداخلية على حج القرعة لهذا العام، كشف مساعد وزير الداخلية لقطاع الشئون الإدارية الرئيس التنفيذي لبعثة الحج المصرية، النقاب عن حزمة من الخدمات المميزة التي تقدمها بعثة حج القرعة لأول مرة لحجاج بيت الله الحرام هذا العام، وذلك تنفيذا لتوجيهات وزير الداخلية. 

ولفت إلى أنه تم هذا العام تطوير منظومة الإقامة بمكة المكرمة والمدينة المنورة، وتطوير منظومة النقل إلى المشاعر المقدسة، أو بين المدن السعودية، وكذلك الرعاية الطبية المقدمة للحجاج، بالإضافة إلى تطوير منظومة التغذية لتقديم أفضل الخدمات للحجاج، بما يمكنهم من أداء المناسك في سهولة ويسر.

14 فندقًا مميزًا ومصنفًا لإقامة الحجاج بالمنطقتين المركزيتين بمكة المكرمة والمدينة المنورة

وأكد أن بعثة حج القرعة نجحت هذا العام في حجز أماكن إقامة مميزة لحجاج بيت الله الحرام بالمنطقة المركزية بمكة المكرمة والمدينة المنورة، وذلك على الرغم من الارتفاع الكبير في الأسعار، نتيجة استمرار أعمال التوسعة التي قامت بها المملكة العربية السعودية في الحرم المكي، والتي أدت لهدم العديد من الفنادق بالمنطقة المحيطة بالحرم، وهو ما دفع بعثات العديد من الدول إلى الخروج من المنطقة المركزية إلى منطقتي العزيزية ومحبس الجن، وهو ما يمثل مشقة وصعوبة على الحجاج في أداء الصلوات الخمس داخل الحرم المكي الشريف.

وقال إن البعثة نجحت في حجز 12 فندقا مميزا ومصنفا لإقامة الحجاج بمكة المكرمة، منهم 4 فنادق في شارع إبراهيم الخليل، و8 فنادق في شارع أجياد، وهما شارعان رئيسيان بالمنطقة المحيطة بالحرم المكي الشريف، وهو ما سيتيح لحجاج القرعة أداء الصلوات الخمس داخل الحرم المكي الشريف.

وأشار إلى أنه بالنسبة للمدينة المنورة، فإن بعثة حج القرعة نجحت هذا العام في حجز فندقين مميزين بالمنطقة الشمالية المطلة على المسجد النبوي الشريف، لتتيح للحجاج أداء الصلوات الخمس بمسجد الرسول الكريم.

لأول مرة.. زيادة أصناف المواد الغذائية للحجاج

وحول أوجه التطوير في منظومة الخدمة الغذائية المقدمة لحجاج بيت الله الحرام، قال مساعد وزير الداخلية لقطاع الشئون الإدارية، إنه لأول مرة هذا العام، سيتم زيادة أصناف المواد الغذائية التي تتكون منها الوجبات الجافة الثلاث التي يتم توزيعها على الحجاج، بما يضمن احتواءها على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الحاج خلال تأديته للمناسك.

وأوضح أنه تم اختيار أنواع ومكونات الوجبات الجافة بعناية، لضمان احتوائها على كافة العناصر الغذائية اللازمة للحاج خلال تأديته للمناسك، وذلك طبقا لمواصفات هيئة السلامة والغذاء بالمملكة العربية السعودية.

وأضاف أنه سيتم كذلك مثل كل عام، تقديم وجبات ساخنة لحجاج القرعة يوميا خلال يوم عرفات وأيام التشريق الثلاثة بمشعر منى كغذاء وعشاء. 

وأشار إلى أن الوجبات تحتوي على كافة العناصر الغذائية اللازمة للحجاج من نشويات "أرز أو مكرونة"، وبروتينات "أسماك أو دواجن أو لحوم"، وخضروات وفواكه طازجة.

وفيما يتعلق بتحسين الخدمات المقدمة للحجاج بمنطقة المشاعر المقدسة بعرفات ومنى، قال مساعد وزير الداخلية لقطاع الشئون الإدارية الرئيس التنفيذي لبعثة الحج المصرية، إن بعثة القرعة حرصت مثل كل عام على تطوير الخدمات المقدمة للحجاج في منطقة المشاعر المقدسة، مشيرا إلى أن البعثة نجحت في الحصول على موقع جديد متميز لمخيمات حجاج القرعة بمشعر عرفات، بالقرب من مسجد نمرة، يتوسطه موقف للحافلات لسهولة النفرة إلى المزدلفة.

وأكد أنه تنفيذا لتوجيهات وزير الداخلية، ونظرا لارتفاع درجات الحرارة هذا العام، فقد تم الاتفاق على تزويد مخيمات الحجاج بمشعري عرفات ومنى، بكمية كبيرة من المراوح، بالإضافة إلى أجهزة التكييف ذات القدرات العالية، والتي تم التعاقد عليها لمواجهة الارتفاع المتوقع في درجات الحرارة خلال أداء مناسك الحج هذا العام.

وأضاف أنه سيتم مثل الأعوام الماضية، تجهيز مخيمات ضيوف الرحمن بمشعر عرفات بالمنامات (صوفا بيد) داخل الخيام الألماني المكيفة التي تم التعاقد عليها، والتي لا تتأثر بأشعة الشمس، وبالتالي لا تمتص الحرارة، بالإضافة إلى توفير عدد كاف من المقاعد البلاستيكية والطاولات والمظلات خارج كل مجموعة من الخيام في مشعر عرفات، ليستخدمها الحجاج على مدار اليوم، بدلا من الجلوس داخل المخيم طوال الوقت

واضاف بأنه سيتم توفير ثلاجات مفتوحة على مدار الـ 24 ساعة، تحتوي على كميات كبيرة من العصائر المجانية للحجاج، لمساعدتهم على تحمل الارتفاع المتوقع في درجات الحرارة، فضلا عن المشروبات الساخنة المجانية التي ستقدم للحجاج بمنطقة المشاعر المقدسة على مدى الـ (24) ساعة.

أما بالنسبة لمشعر منى، أشار إلى أن بعثة حج القرعة تعاقدت هذا العام أيضا على مخيمات ألماني مكيفة، سيتم فرشها بالكامل بالسجاد الجديد، والمنامات (الصوفا بيد)، ليستخدمها الحاج كسرير أو كمقعد وفقا لحاجته.

اتوبيسات وحافلات علي أعلى مستوى لنقل الحجاج

وفيما يتعلق بمنظومة نقل الحجاج خلال أداء المناسك، قال مساعد وزير الداخلية لقطاع الشؤون الإدارية الرئيس التنفيذي لبعثة الحج المصرية، إن أوجه التطوير التي وجه بها وزير الداخلية، لم تغفل منظومة نقل حجاج بعثة القرعة بالأراضي المقدسة، سواء بين المدن السعودية، أو خلال تصعيد الحجاج إلى منطقة المشاعر المقدسة بمشعري عرفات ومنى.

وأوضح أنه بمجرد وصول الحجاج إلى الأراضي المقدسة، تقوم الحافلات المخصصة من قِبل السلطات السعودية بنقلهم من المطار إلى مقار إقامتهم، سواء في المدينة المنورة، أو في مكة المكرمة، وفقا لقواعد السلطات السعودية.

وأشار إلى أن بعثة القرعة تتولى مسئولية نقل الحجاج بين المدينة المنورة ومكة المكرمة أو العكس، وكذلك تصعيدهم إلى منطقة المشاعر المقدسة بعرفات ومنى، وإعادتهم إلى مقار إقامتهم بمكة المكرمة مرة أخرى، وحتى توجههم إلى المطارات.

كما أوضح أنه تم هذا العام التعاقد مع شركة من كبرى شركات النقل في المملكة العربية السعودية، تضم أسطولا من الحافلات المكيفة الحديثة، مزودة بدورات مياه. 

ولفت إلى وجود مندوب من كل شركة نقل بغرفة عمليات بعثة حج القرعة بمكة المكرمة، لمتابعة خطوط سير الحافلات أثناء تصعيدها لحجاج بيت الله الحرام إلى عرفات الله، والنفرة إلى المزدلفة، وصولا إلى مخيماتهم بمشعر منى، من خلال أجهزة تحديد المواقع الجغرافية "جي بي إس"، لضمان التزام سائقي الحافلات بخطوط السير من جانب، وإرشادهم في حالة خروجهم عن خطوط السير المقررة من جانب آخر. 

كما لفت في الوقت نفسه إلى أن سائقي تلك الحافلات تم اختيارهم من العمالة الدائمة بالمملكة، مما يضمن إلمامهم بالطرق وخطوط السير.

وأضاف أنه تم التنسيق مع الشركة لتوفير حافلات حديثة مكيفة، ومجهزة على أعلى مستوى، لنقل الحجاج فيما بين المدينة المنورة ومكة المكرمة والعكس، بالإضافة إلى الاتفاق مع شركة متخصصة لشحن حقائب الحجاج، تيسيرا عليهم وضمانا لراحتهم.

وحول الاستعدادات الطبية لخدمة الحجاج، قال مساعد وزير الداخلية لقطاع الشئون الإدارية الرئيس التنفيذي لبعثة الحج المصرية، إنه تم التنسيق مع وزارة الصحة لتوفير كافة أوجه الرعاية الطبية اللائقة للحجاج. 

وأشار إلى أن بعثة حج القرعة ستقوم بتوفير أماكن العيادات بفنادق الحجاج بمكة المكرمة، والمدينة المنورة، بينما تقوم وزارة الصحة بتجهيزها بالأجهزة الطبية والأدوية المطلوبة.

وأضاف أنه سيتم توفير فريق طبي من قطاع الخدمات الطبية بوزارة الداخلية، لمصاحبة البعثة وتقديم الخدمة الطبية للحجاج كبار السن في مناطق سكنهم، سواء بمكة المكرمة أو بالمدينة المنورة.

وفيما يتعلق بمنظومة الوعظ الديني للحجاج، أكد أنه تم التنسيق مع وزارة الأوقاف لإيفاد العدد الكافي للوعاظ والواعظات، والذين تم اختيارهم من قِبل وزارة الأوقاف لمرافقة الحجاج خلال أدائهم لمناسك الحج، بواقع واعظ لكل فندق من فنادق الحجاج، للإجابة عن جميع أسئلتهم واستفساراتهم الدينية على مدى الـ 24 ساعة، بالإضافة إلى قيامهم بتنظيم ندوة دينية يوميا للرجال، وأخرى للنساء بصفة دورية.

تطبيق نظام المسار الواحد لحجاج القرعة في السفر.

وأكد مساعد وزير الداخلية لقطاع الشئون الإدارية الرئيس التنفيذي لبعثة الحج المصرية، أنه سيتم هذا العام أيضا تطبيق رحلة المسار الواحد في إطار التيسير على الحجاج، حيث سيسافر نصف الحجاج إلى مطار المدينة المنورة، ويعودون بسلامة الله تعالى إلى أرض الوطن عبر مطار جدة، فيما يسافر النصف الآخر إلى مطار جدة، على أن تكون عودتهم للبلاد عبر مطار المدينة المنورة.

وأضاف أنه تم تخصيص مكتب بمطار المدينة المنورة لاستقبال الحجاج، بالإضافة إلى المكتب الموجود بالفعل بمطار جدة، لتذليل كافة العقبات التي قد تواجه حجاج القرعة، سواء عند وصولهم إلى الأراضي المقدسة، أو عند عودتهم بسلامة الله إلى أرض الوطن، عقب انتهائهم من أداء المناسك.

وناشد مساعد وزير الداخلية لقطاع الشئون الإدارية الرئيس التنفيذي لبعثة الحج المصرية، كل حاج بالتأكد من تواجد أمتعته وحقائبه على ظهر الحافلة التي يستقلها، وكذلك ألا يزيد وزن حقائبه خلال السفر بالمطارات عن (46 كيلو جراما)، بواقع حقيبتين، كل حقيبة لا تزيد على 23 كيلو جراما، بالإضافة إلى حقيبة أخرى صغيرة لا تزيد على (5 كيلوجرامات) يصطحبها معه الحاج على الطائرة، وذلك وفقا للقواعد المنصوص عليها من المنظمة الدولية للطيران المدني (إيكاو).

وأكد أن وزير الداخلية وجه باختيار أكفأ الضباط وأكثرهم خبرة لمرافقة حجاج بيت الله الحرام خلال أدائهم لمناسك الحج، وذلك لضمان تقديم أفضل خدمة ممكنة لضيوف الرحمن، وضمان تأديتهم للمناسك في سهولة ويسر.

وأشار إلى أنه تم تنفيذا لتوجيهات الوزير، تنظيم دورة تدريبية لضباط البعثة قبل سفرهم، لتبصيرهم بالمهام والواجبات المنوط بهم تنفيذها خلال موسم الحج، ومناقشة أبرز السلبيات التي تم رصدها خلال مواسم الحج السابقة، وكيفية علاجها وتلافيها.

وأوضح أنه سيتم تسليم الحجاج خطوط هواتف محمولة لشبكات إتصالات سعودية قبل مغادرة البلاد، وتفعيلها فور الوصول للفنادق من قبل مندوبين لشركات المحمول.

وناشد حجاج بيت الله الحرام، بارتداء بطاقة البيانات، وأسورة المعصم التي سيتم تسليمها لهم، واللتين يحتويان على جميع بيانات الحاج، ومقر إقامته بالأراضي المقدسة، وأرقام هواتف البعثة، وكذلك وضع بطاقة البيانات على الحقائب، لضمان وصولها للغرف بالفنادق، وذلك منذ سفرهم وحتى عودتهم بسلامة الله تعالى إلى أرض الوطن. 

كذلك عدم اصطحاب الحجاج لأى أشخاص داخل مخيماتهم بعرفات ومنى، لمحدودية المكان وعدم وجود فراغات، مما سيؤثر بالسلب على إتاحة أماكن لباقي الحجاج، بالإضافة الى عدم حملهم لأي أمتعة كبيرة أثناء الإقامة بمنطقة المشاعر المقدسة، تكون من شأنها شغل مساحة من المخيمات، والتأثير على المساحة المخصصة لكل حاج.

كما ناشد الحجيج بعدم التدافع والتزاحم على الحافلات، نظرا لأن كل حاج لديه مقعد مخصص له في كل حافلة، إضافة إلى تخليهم عن التصرفات والسلوكيات التي لا تتناسب مع قدسية الأماكن الشريفة، والتي قد تسيىء للحجاج المصريين، وتخضع مرتكبها إلى المساءلة القانونية، بالإضافة إلى احتفاظ كل حاج بمتعلقاته الشخصية داخل خزينة غرفته أو بأمانات الفندق، تجنبا لفقدانها.

ووجه مساعد وزير الداخلية لقطاع الشئون الإدارية الرئيس التنفيذي لبعثة الحج المصرية، رسالة إلى حجاج بيت الله الحرام قائلا : "أناشد جميع ضيوف الرحمن، الالتزام بتعليمات بعثة الحج، التي هى جميعها في صالحهم، لأنها تضمن راحتهم وسلامتهم، وتمكنهم إن شاء الله تعالى من أداء المناسك في سهولة ويسر، وعلى الحجاج عدم الانشغال عن أداء الفريضة، والتركيز فقط على أداء المناسك بأفضل صورة".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: