Close ad

إطلاق قمر اصطناعي صغير لناسا لمراقبة انبعاث الحرارة من القطبين

26-5-2024 | 13:49
إطلاق قمر اصطناعي صغير لناسا لمراقبة انبعاث الحرارة من القطبينسيأخذ القمر الصناعي قياسات الأشعة تحت الحمراء من فوق منطقتي القطب الشمالي والقطب الجنوبي
أ ف ب

انطلق من نيوزيلندا قمر اصطناعي صغير تابع لوكالة الفضاء الأميركية (ناسا) يهدف إلى قياس انبعاث الحرارة في الفضاء بالتفصيل عبر أقطاب الأرض وذلك للمرة الأولى.

موضوعات مقترحة

ويُفترض أن تتيح هذه المهمة التي تسمى "بريفاير" PREFIRE، تحسين توقعات العلماء المتعلقة بالتغير المناخي.

وكانت مديرة البحوث العلمية المتعلقة بالأرض في وكالة ناسا كارن سانت جرمان قالت في مؤتمر صحافي منتصف مايو، إن "المعلومات الجديدة التي سنحصل عليها للمرة الأولى، ستساعدنا في وضع نموذج لما يحدث في القطبين".

وأُطلق القمر الاصطناعي المماثل بالحجم لعلبة أحذية، بواسطة صاروخ "إلكترون" من تصنيع شركة "روكيت لاب" من ماهيا في شمال نيوزيلندا. وستتولى الشركة نفسها إطلاق قمر اصطناعي مماثل لاحقاً.

وسيجري القمران قياسات بالأشعة تحت الحمراء البعيدة فوق القطبين الشمالي والجنوبي، لتحديد للمرة الأولى كمية الحرارة المنبعثة في الفضاء بشكل مباشر.

وأوضح المدير العلمي للمهمة في جامعة ويسكونسن في ماديسون تريستان ليكوييه، أنّ ظاهرة الانبعاث هذه "تتّسم بأهمية لأنها تساعد في توازن الحرارة الزائدة المتأتية من المناطق الاستوائية وفي تنظيم درجة حرارة الأرض".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: