Close ad

مجدي مرشد: قرار محكمة العدل الدولية يفضح الممارسات الإسرائيلية أمام العالم

25-5-2024 | 14:30
مجدي مرشد قرار محكمة العدل الدولية يفضح الممارسات الإسرائيلية أمام العالممحكمة العدل الدولية - أرشيفية
محمد الإشعابي

رحب الدكتور مجدي مرشد نائب رئيس حزب المؤتمر، بالقرار الصادر عن محكمة العدل الدولية بفرض تدابير مؤقتة إضافية على إسرائيل، تُطالب بالوقف الفوري للعمليات العسكرية الإسرائيلية وأية إجراءات أخرى بمدينة رفح الفلسطينية من شأنها فرض ظروف معيشية على الفلسطينيين في غزة تهدد بقاءهم كلياً أو جزئياً، مؤكدًا أنها تكشف جرائم الكيان الصهيوني أمام العالم أجمع وانتهاكاته المستمرة لحقوق الانسان.

موضوعات مقترحة

وأضاف "مرشد"، في تصريحات له، أن إسرائيل عليها الالتزام بقرارات محكمة العدل الدولية ووقف العدوان الغاشم على الشعب الفلسطيني، بعد أن أصبحت جرائمها محط انتقاد وهجوم من قبل شرفاء المجتمع الدولي ومؤسساته المسئولة عن تطبيق العدالة، مؤكدًا أنه بالرغم من الضغوطات والتهديدات الكبرى التي تعرض لها أعضاء المحكمة إلا أن القرارات خرجت منصفة أمام الإبادة الجماعية التي يقوم بها الكيان المحتل أمام أعين العالم أجمع.

وعن قرار العدل الدولية بإلزام إسرائيل بفتح معبر رفح من الجانب الفلسطينى أكد مرشد أن هذا القرار يثبت أمام العالم أن المتسبب في غلق المعبر هو الجانب الإسرائيلي، لا سيما أنه يعتبر المنفذ الوحيد الذي يربط قطاع غزة بالعالم الخارجي عبر بوابته التي تفصله عن شبه جزيرة سيناء في مصر، كما أنه يعتبر شريان حياة لتوصيل المساعدات الإنسانية الحيوية إلى غزة .

واختتم " نائب رئيس حزب المؤتمر"، بالتأكيد على أن أنه لا بديل حقيقي للسلام الفلسطيني الإسرائيلي سوى تطبيق حل الدولتين، موجهًا التحية لشرفاء العالم من الدول والشعوب التي رفضت جرائم الكيان الصهيوني، ودافعت عن حقوق الشعب الفلسطيني من منطلق إنساني ورفض الاستعمار بوجهه القبيح وممارساته فضلًا عن رفض السلوك الإسرائيلي الإجرامي الذي يكشف الهدف الحقيقي من الحرب الحالية وهو تهجير الفلسطينيين من أراضيهم.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: