Close ad

الجيل: قرارات العدل الدولية تتويجًا لجهود الدبلوماسية المصرية ورؤيتها البصيرة لوقف الحرب في غزة

25-5-2024 | 14:45
الجيل قرارات العدل الدولية تتويجًا لجهود الدبلوماسية المصرية ورؤيتها البصيرة لوقف الحرب في غزةحزب الجيل الديمقراطي
محمد الإشعابي

أكد الدكتور حسن هجرس، عضو الهيئة العليا بحزب الجيل الديمقراطي، أمين عام الحزب بالدقهلية، أن قرار محكمة العدل الدولية الذي دعا إسرائيل إلى وقف عملياتها العسكرية في مدينة رفح جنوب قطاع غزة والانسحاب الفوري لقوات الاحتلال الصهيوني، تتويج لمجهودات الدبلوماسية المصرية ورؤية مصر البصيرة في ضرورة وقف الحرب في غزة لمنع توسع الصراع في المنطقة بما يؤثر على مصالح الشعوب.  

موضوعات مقترحة

وأوضح "هجرس" في تصريحات له، أن دعم مصر لجنوب إفريقيا في قضيتها ضد إسرائيل في محكمة العدل الدولية بتهم ارتكاب إبادة جماعية، شكل عنصر ضغط هاما على المجتمع الدولي لإدانة الاحتلال، مشيرًا أن قرار العدل الدولية تأتي أهميته في تكثيف الضغط على تل أبيب للتراجع عن غزو المدينة الفلسطينية رفح، خاصة وأنه يأتي على أثر الاعتراف الرسمي بدولة فلسطين من قبل ثلاث دول أوروبية، وبالإضافة إلى ذلك، جاء القرار في الوقت الذي طلب فيه المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية كريم أحمد خان إصدار مذكرة اعتقال ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزيره بيني غانتس، مما خلّف إسرائيل في عزلة دولية غير مسبوقة.

وأشار إلى أن قرارات المحكمة تحمل وزناً دولياً كبيراً، باعتبارها ملزمة لإسرائيل، التي هي طرف في اتفاقية منع الإبادة الجماعية، مما يشكل ضغطاً عليها ويلزمها بتنفيذ هذه القرارات، موضحًا أن القرار قد يؤدي إلى تراجع الدعم الغربي لإسرائيل، خاصة بعد إعلان المحكمة سابقاً أن الدول التي تزود إسرائيل بالأسلحة أو توفر الغطاء السياسي لجرائمها يمكن اعتبارها متورطة أيضاً في هذه الجرائم، وهو ما دفع الولايات المتحدة إلى الإعلان عن أنها لن تستمر في تزويد إسرائيل بأنواع معينة من الأسلحة إذا شن جيش الاحتلال هجوماً عسكرياً على مدينة رفح الفلسطينية.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: