Close ad

الرئيس الروسي: شرعية زيلينسكي انتهت

24-5-2024 | 22:26
الرئيس الروسي شرعية زيلينسكي انتهتالرئيس الروسي فلاديمير بوتين
أ ش أ

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الجمعة، أن روسيا تنطلق من حقيقة أن شرعية الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي، قد انتهت.

موضوعات مقترحة

وقال الرئيس الروسي -خلال مؤتمر صحفي عقب محادثاته مع رئيس بيلاروس وفقا لوكالة "سبوتنيك" الروسية- "بالطبع، نحن ندرك أن شرعية رئيس الدولة الحالي قد انتهت".

وأضاف أن أحد أهداف المؤتمر في سويسرا هو تأكيد الدول الراعية لنظام كييف على شرعية الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي، قائلا "أعتقد أن أحد أهداف المؤتمر الذي تم الإعلان عنه، المؤتمر في سويسرا، هو على وجه التحديد تأكيد المجتمع الغربي، رعاة نظام كييف الحالي، شرعية رئيس الدولة الحالي (زيلينسكي) .

وأكد بوتين أن روسيا مستعدة لمواصلة المفاوضات مع أوكرانيا، لكن من الممكن العودة إليها بناء على الاتفاقات التي تم التوصل إليها سابقا في تركيا وبيلاروسيا، ومع الأخذ في الاعتبار الوضع على الأرض.

وقال بوتين "نرى الآن أن المحادثات استؤنفت مرة أخرى حول ضرورة العودة إلى المفاوضات، حسنًا، دعهم يعودون، ولكن ليس على أساس ما يريده أحد الطرفين، ولكن على أساس تلك الاتفاقيات ذات الطبيعة الأساسية التي تم التوصل إليها خلال المفاوضات في بيلاروسيا وتركيا وعلى أساس حقائقهما الحالية التي تطورت على الأرض"، لافتا إلى أن روسيا لم ترفض أبدا المفاوضات مع أوكرانيا.

وأضاف أنه "بالنسبة لعملية التفاوض (مع أوكرانيا)، تحدثت عن هذا الأمر مرات عديدة، وأود من هنا في مينسك التأكيد مرة أخرى أن روسيا لم يسبق لها أن رفضت هذه المفاوضات".

وتابع "نؤمن بأنه يجب استئناف محادثات السلام مع أوكرانيا ولكن على أساس المنطق السليم"، مشيرا إلى أنه عند استئناف المفاوضات مع أوكرانيا، يتعين على روسيا أن تفهم شرعية الحكومة، التي يمكنها ويجب عليها التعامل معها عند التوقيع على الوثائق القانونية.

وأضاف بوتين بشأن مفاوضات السلام مع أوكرانيا: "مع من نجري هذه المفاوضاتً هذا ليس سؤالًا ساخرًا".

ومن جهة أخرى، أكد الرئيس الروسي أن أنظمة الدفاع الروسية والأسلحة النووية التكتيكية تغطي بشكل موثوق حدود روسيا وبيلاروسيا، وقال: "تم نشر مجموعة إقليمية مشتركة من القوات على الأراضي البيلاروسية، وأنظمة الدفاع الروسية الحديثة والأسلحة النووية التكتيكية، كل هذا يغطي بشكل موثوق الحدود الغربية لبلداننا ومنظمة معاهدة الأمن الجماعي".

وأكد بوتين أن روسيا أجرت بانتظام وتواصل إجراء مناورات لقوات الردع الاستراتيجية وغير الاستراتيجية.

ولفت الرئيس الروسي إلى أن محطة الطاقة النووية البيلاروسية تعمل بكامل طاقتها، وأن روسيا ستساعد بيلاروسيا على تطوير صناعتها النووية الخاصة.

وأضاف "تعمل المحطة بكامل طاقتها، اليوم، وقد أنتجت وحدتاها أكثر من 30 مليار كيلوواط/ساعة من الكهرباء، ونحن بالتأكيد مصممون على مواصلة مساعدة الأصدقاء البيلاروسيين على تطوير صناعتهم النووية، فضلاً عن تعزيز التعاون في المجالات ذات الصلة. قطاعات التكنولوجيا، الرقمنة، الطب النووي، إنشاء أنظمة تخزين الطاقة.

وأكد بوتين أن روسيا وبيلاروسيا ستواصلان تنسيق الإجراءات على الساحة الدولية، وتتخذ الدولتان مواقف مشتركة بشأن معظم القضايا العالمية والإقليمية.

وشدد الرئيس الروسي على أن روسيا وبيلاروسيا ستواصلان التكامل الاقتصادي، وأن الاتفاق على خطة عمل لتعميق التفاعل الاقتصادي وتقليل الأضرار الناجمة عن العقوبات الغربية وصلت إلى مرحلتها النهائية، مشيرا إلى أن بيلاروسيا ستصبح العضو العاشر في منظمة "شنغهاي" للتعاون خلال قمة أستانا في يوليو.

ولفت بوتين إلى أنه لا يمكن لأي دولة التأثير على التجارة والاستثمار المتبادلين بين روسيا وبيلاروسيا، قائلا إن "التجارة والاستثمار المتبادلين 

محميان من تأثير الدول الأخرى والاتجاهات السلبية في أسواق العملات العالمية".

ووصل الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين إلى بيلاروس، مساء أمس الخميس، في زيارة رسمية لمدة يومين، حيث كان في استقباله نظيره البيلاروسي، ألكسندر لوكاشينكو.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: