Close ad

فرنسا: اضطرابات جديدة في البث الإذاعي والتلفزيوني بسبب مشروع الدمج السريع

24-5-2024 | 17:12
فرنسا اضطرابات جديدة في البث الإذاعي والتلفزيوني بسبب مشروع الدمج السريعفرنسا
أ ش أ

 أفادت إذاعة سود راديو الفرنسية بحدوث اضطرابات في بث مجموعة "إذاعة فرنسا" بمختلف قنواتها، اليوم الجمعة، في اليوم الثاني لإضراب موظفي قطاع السمعي البصري في الإعلام العمومي الفرنسي ضد مشروع الدمج السريع، بحلول الأول من يناير 2026، والذي تدعمه وزيرة الثقافة الفرنسية رشيدة داتي.

موضوعات مقترحة

وفي إذاعة فرنسا، جرى استبدال البرامج المعتادة بالموسيقى، كما حدث أمس، ومازالت إذاعة "فرانس انفو" تبث بعض الأخبار العاجلة.
وفيما يتعلق بالبث التلفزيوني، تبث قناة "فرانس إنفو" - بشكل مباشر - على عكس ما حدث الخميس حيث أعادت بث برامجها. ومع ذلك، فقد اوضحت القناة انه "بسبب الدعوة للإضراب، لا نستطيع بث جميع برامجنا".

وتم بث برنامج "تليماتان" على قناة "فرانس 2" بشكل مباشر أيضا، مع إعادة بث بعض المقاطع من برامجها. كما تبث قناة "فرانس 24" على الهواء مباشرة.
ومن المقرر عقد عدة اجتماعات للجمعيات العمومية للموظفين اليوم الجمعة، بما في ذلك اجتماع مشترك في بورصة العمل في باريس الساعة 10:00 صباحا بالتوقيت المحلي.

يذكر ان قطاع السمعي البصري في الإعلام العمومي الفرنسي مدعو للإضراب ضد مشروع قانون لإصلاح المؤسسات الإعلامية العمومية ودمجها في إطار هيئة بث عمومية موحدة الذي تقوده رشيدة داتي.
وكان قد تم تأجيل النظر في المشروع في الجمعية الوطنية، الذي كان مقررا يومي الخميس والجمعة، بسبب ازدحام جدول الأعمال. وبذلك لن يتم النظر في النص الا في شهر يونيو.

 بحسب إدارة "إذاعة فرنسا"، بلغت نسبة المضربين عن العمل 33% من اجمالي الموظفين، مقابل 55% بين الصحفيين. وبلغت نسبة المضربين 12% في محطات التلفزيون العمومي "فرانس تلفزيون".
 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: