Close ad

مهرجان كان السينمائي الـ77 يعلن عن جائزة أفضل عمل في «مسابقة الأفلام الغامرة»

24-5-2024 | 15:24
مهرجان كان السينمائي الـ يعلن عن جائزة أفضل عمل في ;مسابقة الأفلام الغامرة;فيلم ملون
كان - مي عبدالله

قامت لجنة تحكيم "مسابقة الأعمال الغامرة" في مهرجان كان السينمائي الـ77 بمنح جائزة أفضل عمل غامر، وذلك بتقديم جائزة واحدة من بين ثمانية أعمال تنافسية في مجالات الواقع الافتراضي، الواقع المعزز، العرض بالفيديو والأعمال الهولوغرافية.

موضوعات مقترحة

تألفت لجنة التحكيم من المخرجة وكاتبة السيناريو الفرنسية ماري أماشوكلي، والكاتب والمخرج والمنتج الفرنسي ماتياس تشيليبورغ، والمنتجة والكاتبة والمخرجة الأمريكية فاسيليكي خونصاري، والمخرج الإسرائيلي أوري كرانوت، والمخرجة النيوزيلندية الأمريكية راقي سيد.

تم منح الجائزة للفيلم "ملون" الذي أبدعته تانيا دي مونتان، ستيفان فوانكينوس، بيير-ألان جيرو.

في عامها الأول، تم حجز أكثر من 3000 تذكرة من قبل زوار المهرجان لتجربة هذا النوع الجديد من الفن في مهرجان كان السينمائي الـ77.

الأعمال المختارة - "في الحب"، "إيفولفر"، "كمانات بشرية: مقدمة"، "مايا: ولادة بطل خارق"، "نوير"، "تيلوس I"، "التجوال" و"عبور الضباب" - استخدمت كل منها مجموعة متنوعة من التقنيات والأساليب لتمهيد الطريق لأساليب جديدة في سرد القصص.

قال تيري فريمو، المندوب العام لمهرجان كان السينمائي: "مع مسابقة الأعمال الغامرة، يقدم مهرجان كان السينمائي شكلاً جديدًا من الفن يستمد جزئيًا من تراث السينما. هذا النهج يتماشى مع رغبتنا في استكشاف قصص جديدة وتجارب جديدة. هذه ليست المرة الأولى التي يعرض فيها مهرجان كان السينمائي عملًا غامرًا. في عام 2017، تم تقديم عمل 'كارني إي أرينا' للمخرج أليخاندرو غونزاليس إيناريتو في الاختيار الرسمي، وكان نجاحًا كبيرًا. اليوم، أصبح الوسيط أكثر نضجًا ونحن نمضي قدمًا في نهجنا، مقدمين للفن الغامر مكانة بارزة في المهرجان، مع اختيار 8 أعمال للمنافسة وحفل توزيع الجوائز الذي استضافته لجنة تحكيم دولية."

وأضاف إلي ليفاسور، مدير مشروع مسابقة الأعمال الغامرة: "مسابقة الأعمال الغامرة هي استمرار للقيم الأصلية للمهرجان، حيث نستكشف قصصًا جديدة بأدوات جديدة متاحة."

وكانت إدارة مهرجان "كان" السينمائي بفرنسا قد أضافت في دورة هذا العام، مسابقة نوعية جديدة إلى فعاليات المهرجان، أطلق عليها "مسابقة الأفلام الغامرة"، أي تلك التي تتعدى حدود السرد القصصي إلى اعتبار المشاهد جزءا من الحدث داخل الفيلم، وذلك في الدورة الـ77، التي تختتم فعالياتها اليوم الجمعة 24 مايو.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة