Close ad

العين يتطلع للعودة لمنصات التتويج عبر بوابة يوكوهاما في إياب نهائي دوري أبطال آسيا

24-5-2024 | 16:41
العين يتطلع للعودة لمنصات التتويج عبر بوابة يوكوهاما في إياب نهائي دوري أبطال آسياالعين الإماراتي ويوكوهاما إف مارينوس
الألمانية

يتطلع فريقا العين الإماراتي وضيفه يوكوهاما إف مارينوس الياباني لاعتلاء عرش الساحرة المستديرة في القارة الآسيوية، عندما يلتقيان غدا السبت في إياب نهائي بطولة دوري أبطال آسيا لكرة القدم، على ملعب (هزاع بن زايد) بمدينة العين.

موضوعات مقترحة

وكانت مباراة الذهاب التي أقيمت بين الفريقين قبل أسبوعين في اليابان قد انتهت بفوز يوكوهاما 2 / 1، ليتأجل حسم التتويج باللقب بشكل كبير إلى لقاء الإياب.

ويلعب فريق العين الذي يلقى دعما كبيرا في الوقت الراهن من كل الأندية والجماهير الإماراتية، على فرصتين، الأولى هو الفوز بهدفين نظيفين للتتويج باللقب، أو الانتصار بفارق هدفين أياً كانت النتيجة.

وفي حال انتهاء الوقت الأصلي بتقدم العين بفارق هدف وحيد، سوف يحتكم الفريقان للعب وقتا إضافيا مدته نصف ساعة على شوطين، بعد تعادلهما في مجموع مباراتي الذهاب والعودة، وفي حال استمرار النتيجة بتقدم العين بنفس الفارق، سيلجأ الناديان للعب ركلات الترجيح لتحديد الفريق المتوج بالمسابقة.

ويسعى فريق العين لاستعادة مجده القاري بعد أن توج باللقب الآسيوي عام 2003، ومنذ ذلك الحين غاب عنه اللقب، لكنه لم يغب عن النهائي، حيث سبق له أن تأهل في 2005، وحصل على الوصافة، وهو نفس المركز الذي حصل عليه في نسخة 2016،

ويقف الفريق الإماراتي غدا وهو على بعد خطوات بسيطة من استعادة مجده القاري متسلحا بالجماهير الغفيرة ورغبة لاعبيه في تحقيق اللقب.

ويسيطر الحماس على اللاعبين والجماهير والجهازين الفني والإداري للعين، حيث شهدت التدريبات الأخيرة تركيز الجهاز الفني على نقل الكرات سريعاً من منتصف إلى عمق ملعب المنافس، مع تدريبات التسديد من خارج المنطقة، بالإضافة إلى تكليفات خاصة للاعبي الوسط والأطراف، للتقدم إلى الأمام.

وشرح الأرجنتيني هيرنان كريسبو، مدرب العين، للاعبيه المطلوب منهم في هذه المباراة مطالبا اللاعبين بالقتال على كل كرة في مختلف أرجاء الملعب، بالإضافة إلى الهدوء في التعامل مع الكرة، وعدم التسرع أمام المرمى.

من جانبه، قال الأسترالي هاري كيويل، مدرب يوكوهاما إف مارينوس في تصريحات نشرت على موقع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم: "فريقي سيعاني من أجل الفوز بدوري أبطال آسيا هذا الموسم، رغم تقدمه بفارق هدف قبل مباراة إياب النهائي".

وحذر كيويل، مهاجم ليدز يونايتد وليفربول الإنجليزيين السابق من صعوبة المهمة، موضحاً "كل شيء سيكون ضدنا"، باعتباره الفريق الضيف، لكنه في ذات الوقت أعرب عن ثقته في قدرة لاعبيه على رفع الكأس القارية للمرة الأولى.

أوضح المدرب الأسترالي بعد التعادل 1 / 1 مع نادي طوكيو في الدوري الياباني يوم الأحد الماضي: لم أشعر أبداً بالخوف من أي تحد، وسوف أتأكد من أن فريقي لا يخاف من هذا التحدي".

وتابع: "سيكون الأمر صعباً، ولكن للفوز بلقب دوري أبطال آسيا يجب أن يكون الأمر صعباً. لا شيء يُمنح مجاناً، عليك أن تدفع مقابل ذلك، عليك أن تعمل من أجل ذلك".

وبخلاف سعي الفريقين للتتويج باللقب القاري المرموق، فإنهما يأملان أيضا في اللحاق بركب المتأهلين لبطولة كأس العالم للأندية، التي تقام في الولايات المتحدة صيف العام المقبل في نسختها الأولى بالنظام الجديد، بمشاركة 32 فريقا.

وتمتلك قارة آسيا 4 مقاعد في مونديال الأندية المقبل، تم حسم ثلاثة منها لمصلحة الهلال السعودي وأوراوا ريد دياموندز الياباني، وأولسان هيونداي الكوري الجنوبي.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: