Close ad

الأمم المتحدة تحتفي باليوم الدولي لوعل المارخور تعزيزاً لقيمته البيئية

23-5-2024 | 12:11
الأمم المتحدة تحتفي باليوم الدولي لوعل المارخور تعزيزاً لقيمته البيئيةالأمم المتحدة
أ ش أ

​تحتفي الأمم المتحدة، غداً الجمعة باليوم الدولي لوعل المارخور، والذي يوافق الرابع والعشرين من مايو من كل عام، وذلك بهدف تعزيز قيمته البيئية، ويُعد من الأنواع القيمة التي تساهم في الاقتصاد المحلي.

موضوعات مقترحة

ووعل المارخور هو نوع مميز من الوعول وذو أهمية بيئية كبيرة، ويستوطن هذا النوع المناطق الجبلية في وسط آسيا وجنوبها، بما في ذلك أفغانستان والهند وباكستان وطاجيكستان وتركمانستان وأوزبكستان، وأخطر التهديدات التي تتهدد بقاء هذه الوعول هي فقدان الموائل، وممارسات الصيد المُجّرمة، بما في ذلك الصيد الجائر، وتغير المناخ.

وبحسب مركز إعلام الأمم المتحدة، يُعد صون وعل المارخور وبيئته الطبيعية ضرورة بيئية وفرصة كبيرة لتعزيز الاقتصاد الإقليمي وتعزيز الجهود المبذولة لتعزيز السياحة المستدامة والنمو الاقتصادي، فضلا عن المنافع التي ستعود على النظام البيئي.

يذكر أن عدد الأفراد البالغة من وعول المارخور في العالم يصل إلى 5700 وعل، وهو ذو قرون لولبية طويلة، يصل طولها أحيانا إلى 63 بوصة. تتكيف وعول المارخور مع التضاريس الجبلية، التي يتراوح ارتفاعها بين 600 و3600 متر، مع وجود غابات مفتوحة وأدغال وأحراج خفيفة، وهو الحيوان الوطني لباكستان.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: