Close ad

نيويورك تايمز: اعتراف إسبانيا والنرويج وأيرلندا بدولة فلسطين يمثل أحدث صفعة لإسرائيل على الساحة الدولية

23-5-2024 | 12:10
نيويورك تايمز اعتراف إسبانيا والنرويج وأيرلندا بدولة فلسطين يمثل أحدث صفعة لإسرائيل على الساحة الدوليةنيويورك تايمز
أ ش أ

 رأت صحيفة /نيويورك تايمز/ الأمريكية أن اعتراف إسبانيا والنرويج وأيرلندا بدولة فلسطين مستقلة، يمثل أحدث صفعة لإسرائيل على الساحة الدولية، والتي جاءت بعد أيام من طلب المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية إصدار أوامر اعتقال بحق نتنياهو وزير الدفاع يوآف جالانت إلى جانب قادة إسرائيليين .

موضوعات مقترحة

وذكرت الصحيفة - في سياق تقرير نشرته اليوم /الخميس/ - أن هذه القرارات تعكس تضاؤل الصبر الدولي حيال هجوم إسرائيل العسكري على قطاع غزة واحتلالها للأراضي الفلسطينية على مدى عقود.

وأضافت أنه رغم اعتراف عشرات الدول بالفعل بالدولة الفلسطينية ، إلا أن إعلانات الدول الثلاث المنسقة بشكل وثيق تتمتع بثقل إضافي، لا سيما وسط تزايد الخسائر الناجمة عن الحرب في غزة، وفي ضوء مقاومة معظم دول أوروبا الغربية والولايات المتحدة لاتخاذ مثل هذه الخطوة والتي قد ينظر إليها على أنها تنحي عن التضامن مع إسرائيل .

وفي الوقت ذاته، استبعدت الصحيفة أن يكون لهذه التحركات تأثير فوري قوي على أوضاع الفلسطينيين في الضفة الغربية التي تحتلها إسرائيل أو في غزة، حيث تقول السلطات الصحية إن أكثر من 35 ألف شخص قتلوا خلال أكثر من سبعة أشهر من القصف الإسرائيلي والقتال البري .

واستدركت الصحيفة الأمريكية، قائلة إن هذه الاعترافات أوضحت وجهة النظر في عدد متزايد من العواصم والتي ترتأي أن السيادة الفلسطينية لا يمكن أن تنتظر التوصل إلى اتفاق سلام دائم مع إسرائيل، التي تعارض حكومتها اليمينية إلى حد كبير إقامة دولة فلسطينية.

ونقلت الصحيفة عن جوناس جار ستور، رئيس وزراء النرويج، قوله - في مؤتمر صحفي في أوسلو ، أعلن فيه القرار، الذي سيدخل حيز التنفيذ يوم الثلاثاء -: "للفلسطينيين حق أساسي ومستقل في دولة مستقلة".

وفي السياق نفسه، قال رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز إن قرار إسبانيا سيدخل حيز التنفيذ في نفس اليوم، مضيفا أن بلاده اضطرت إلى التحرك لأن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لم يكن لديه خطة للسلام طويل الأمد مع الفلسطينيين.

من جانبها قالت مايا سيون تزيدكياهو، الخبيرة في العلاقات الإسرائيلية - الأوروبية، إن هذه الخطوة سلطت الضوء على تآكل الدعم الدولي الذي شهدته إسرائيل بعد هجمات حماس في 7 أكتوبر.

ونسبت /نيويورك تايمز/ إلى سيون تسيدكياهو، القول: "إن هذا يثبت لنا مرة أخرى، كإسرائيليين، مدى عزلتنا أكثر من أي وقت مضى".

 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: