Close ad

"المستريح الإلكتروني" تحت المطرقة.. الرشيدي: يجب تغليظ العقوبات لمواكبة الجرائم الإلكترونية المستحدثة

23-5-2024 | 08:43
 المستريح الإلكتروني  تحت المطرقة الرشيدي يجب تغليظ العقوبات لمواكبة الجرائم الإلكترونية المستحدثة اللواء محمود الرشيدي مساعد وزير الداخلية لأمن المعلومات سابقًا
طلعت الصناديلي

في ظل انتشار ظاهرة "المستريح الإلكتروني" في مصر، والتي تُعد شكلاً من أشكال النصب الإلكتروني، حيث يقوم المحتالون بعرض مشاريع وهمية عبر الإنترنت لجذب ضحايا وإقناعهم باستثمار أموالهم، مع وعود بأرباح خيالية، ثم يختفون بأموالهم؛ لذا برزت الحاجة إلى سن تشريعات صارمة لمكافحة هذه الظاهرة وحماية المواطنين.

موضوعات مقترحة

وفي ضوء ما قدمه النائب البرلماني محمد زين الدين من مشروع قانون لمكافحة ظاهرة "المستريح الإلكتروني"، يهدف إلى تغليظ العقوبة على مرتكبي جرائم النصب الإلكتروني، وتشديد الرقابة على المنصات الإلكترونية لمنع انتشار مثل هذه الممارسات:

الرشيدي .. يجب تغليظ عقوبات النصب الإلكتروني 

 

قال اللواء محمود الرشيدي مساعد وزير الداخلية لأمن المعلومات سابقًا، إن قانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات رقم 175 لسنة 2018، صدر منذ 6 سنوات، وخلال هذه المدة تطورات التقنيات و الأساليب التكنولوجية الحديثة تطور غير مسبوق ومازالت تتطور خاصة بعد التوسع في تطبيقات الذكاء الاصطناعي، وما يصاحبه من مخاطر وتهديدات مرتقبة على غرار النصب والاحتيال الإلكتروني؛ لذا وجب تغليظ عقوبات ‏النصب الإلكتروني.

وأضاف، أن الاعتمادية أصبحت شبه مطلقة علي استخدامات الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي سواء بالنسبة للدولة والكيانات والأفراد؛ وهو الأمر الذي يجعل كل أنشطتنا و اتصالاتنا ومعلوماتنا تتم وتتداول عبر شبكة الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي؛ لذا يتطلب من المستخدمين ضرورة توفير الحماية والأمن اللازمة لكل هذه البيانات والمعلومات التي تخصنا جميعا سواء.

 

العقوبات الجديدة لابد أن تكون رادعة لكافة الأساليب المستحدثة 

 

مشددًا على ضرورة حماة البيانات والمعلومات من أي عمليات قرصنة وهو ما يتطلب بالضرورة النظر في تعديل الكثير من مواد  قانون 175 سنة 2018  لتغليظ العقوبات المقررة لمواجهة مرتكبي هذه النوعية من الجرائم، وليشمل القانون كافة الوسائل الاحتيالية وأساليب النصب والاحتيال المستحدثة التي ظهرت مؤخرا من خلال تطور تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، موضحًا، أنه يجب أن تتضمن صياغة القوانين مرونة بحيث إنها تشمل جميع الأساليب الاحتيالية الحالية والمرتقبة والمتوقعة، وتغليظ العقوبات أمر مهم جدا لأن العقوبات حينما وضعت في القانون 2018 كان هناك استخدام محدود لشبكة الإنترنت ومواقع التواصل، وهناك الكثير من طرق الاحتياجات والأنشطة الإجرامية المستحدثة التي طرأت على واقعنا الحالي، لابد من تأمين حساباتنا وأنفسنا وتغليظ العقوبات على كل من تسول له نفسه أن يستغل أساليب التكنولوجيا الحديثة والانترنت والسوشيال ميديا في الإضرار بالغير أو الإضرار بالدولة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة