Close ad

"لقبت بقمر الزمالك لشدة جمالها".. ما لا تعرفه عن زينب صدقي في ذكراها

23-5-2024 | 09:00
 لقبت بقمر الزمالك لشدة جمالها  ما لا تعرفه عن زينب صدقي في ذكراها زينب صدقى
مها محمد

لقبت بقمر الزمالك لجمالها وطيبتها، وعاشت حياة الثراء والقصور، كما اشتهرت على مدى مشوارها مع الفن بتقديم دور الأم أو الحماة الطيبة، وغلب على الشخصيات التى جسدتها أدوار السيدة الأرستقراطية، ساعدتها ملامح وجهها الطيب أن تؤدى دور الأم، والحماة فى أغلب أفلامها، فهى الناظرة الطيبة في فيلم عزيزة، هى الأم المصرية في فيلم بورسعيد، حصلت على لقب ملكة جمال مصر عام 1930، هي الفنانة الراحلة زينب صدقى ويحل اليوم  ذكرى وفاتها.

موضوعات مقترحة

سيرتها الذاتية 


وولدت مرفت عثمان صدقي الشهيرة بـ زينب صدقى عام 1895 ونشأت وتربت في حى الزمالك، ولشدة جمالها أطلق عليها قمر الزمالك، بدأت التمثيل عام 1917 وحصلت على الجائزة الأولى في التمثيل الدرامى، عرفت في بداياتها بتقديم مسرحيات الفصحى والمسرحيات الشعرية فقدمت مجنون ليلى وكليوباترا التي كتبهما أحمد شوقى.

 

مشوارها الفني 

وقدمت زينب صدقى خلال مشوارها السينمائى العديد من الأفلام السينمائية ومنها: "ست البيت، التلميذة، الجريمة والعقاب، إسكندرية ليه، صغيرة على الحب، وفاء إلى الأبد، الراهبة، سيدة القطار، الاتهام، كفرى عن خطيئتك، الزوجة 13، الصبر طيب وغيرها.

اشتهرت زينب صدقى أيضا بـ "شكسبيرة الزمالك" لاهتمامها بالثقافة؛ حيث كانت زينب صدقى تقيم في بيتها صالونا أدبيا وندوات ثقافية أسبوعية، تضم كبار الكتاب والأدباء والنقاد ومنهم العقاد ومحمد التابعى والرافعى والمازنى وفكرى أباظة وسلامة موسى وعلى ومصطفى آمين وغيرهم. 

 زينب صدقى تعتزل التمثيل

بعد ثلاثين عاما من التمثيل أعلنت زينب صدقى اعتزالها على خشبة المسرح في يوم ميلادها واكتفت بالعمل في السينما، وقالت يوم اعتزالها: الأرستقراطية التى أعيش فيها لا تعنى أننى غنية فأنا لا أملُك إلا السَتر وبِعت كل ما أملك حتى المقبرة وأنا في حاجة للعمل لأعيش، لكن ما يهمنى هو كرامتى الفنية لأعيش في الخيال الجميل الذى عشت فيه أثناء قيامى بأدوارى الخالدة، لذلك فضلت اعتزال المسرح الذى اعتبره كل حياتى، واعتزله وأنا في القمة قبل أن يعتزلنى بعدما أهبط إلى القاع بعد انصراف الجمهور المثقف عن المسرح واكتفى بالتمثيل للسينما لأحصل على الخبز.

ملكة جمال مصر:

حصلت زينب صدقي على لقب ملكة جمال مصر عام 1930م، وقد  ساعدها هذا اللقب كثيرًا على دخول عالم السينما من أوسع أبوابها، وقد شاركت في فيلم "كفري عن خطيئتك" عام 1933م مع عزيزة أمير، وتوالت الأفلام التي حرصت فيها على تقديم طبقتها الارستقراطية، في أدوار الأم والحماة الراقية، وقدمت حوالي 50 فيلماً، تعددت فيها أدوارها بين ربة المنزل، والأم والحماة ومنها أفلام:"ست البيت عام 1949م، إني راحلة عام 1955م، والسبع بنات عام 1961م، والتلميذة 1961، الزوجة رقم 13 عام 1962م، والراهبة عام 1965م، وكان آخرها إسكندرية ليه عام 1979م.

جوائز زينب صدقي

حصلت زينب صدقي على العديد من الجوائز والتكريمات، فحصلت على الجائزة الأولى في التمثيل الدرامي لمسابقة لجنة تشجيع التمثيل والغناء المسرحي في عام 1926م، وجائزة الجدارة للفنون من الدولة المصرية، ثم جائزة الرواد بمناسبة اليوبيل الذهبي للسينما المصرية من جمعية الفيلم، ووسام الفنون من الرئيس الراحل جمال عبد الناصر.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: