Close ad

الإسماعيلي في خطر

22-5-2024 | 18:15
الإسماعيلي في خطرالإسماعيلي في خطر
الأزمة المالية تهدد الاستقرار..  ومشكلة الديون بلا حل  
موضوعات مقترحة



الإسماعيلية - خالد لطفي 


يواجه مسئولو الإسماعيلي مأزقًا بسبب انعدام السيولة المالية الأمر الذي ينذر بمخاطر قد لا يحمد عقباها قد تؤثر سلبًا على الأوضاع الإدارية والفنية للنادي خلال المرحلة المقبلة.


وكان نصر أبو الحسن رئيس الإسماعيلي ناقش مع  أعضاء مجلس الإدارة خلال جلسة ودية المشكلات المادية المستعصية حاليًا بسبب تراكم الديون "الحكومية" وتأخر سداد الأقساط الشهرية للضرائب والتأمينات وشركتي الكهرباء ومياه الشرب وهيئات أخرى تتمثل فى التعويضات لبعض أصحاب المحال التجارية أسفل مدرجات الدرجة الثالثة بإستاد الإسماعيلية فضلا عن غرامة نادى نجوم المستقبل وغرامة المهاجم البوليفي كارميلو.


إلى جانب ديون مجلس الإسماعيلي المتراكمة التى لا تتوقف عند الالتزامات الحكومية والأهلية والغرامات الدولية بل هناك حقوق أخرى لصالح الجونة تتمثل في عدم سداد مبلغ 3 ملايين و500 ألف جنيه نظير شراء لاعبهم الأسبق محمود الشبراوي الذي تم الاستغناء عنه بالمجان الشتاء الماضي ورحل للمقاولون العرب بخلاف رسوم قيد اللاعبين للجبلاية فضلا عن استكمال مستحقات النجوم الكبار المتأخرة وتسليم المدرب السابق حمزة الجمل والطاقم المعاون له. المبالغ المتبقية لهم قبل انتهاء عملهم.


ويدرك المسئولون بالإسماعيلي سوء الأوضاع الإدارية والفنية والمالية لتسيير الحياة اليوميةن والأمر ليس قاصرا على سداد الديون المتراكمة لذا طلب بعضهم اللجوء لنواب البرلمان والشيوخ بالإسماعيلية لدعوتهم للنادي وطرح الأزمات والمشكلات خشية تكرار سيناريو مجلس ادارة  يحيى الكومي الذي قدم استقالة جماعية للدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة يناير 2023 لعجزه عن تسيير أمور النادي.


ويرى مجلس إدارة الإسماعيلي أن الخروج من الأزمات المالية تتمثل بالتعجيل فى استلام المبنى الاجتماعي بأرض النخيل بممارسة الضغط على الشركة المنفذة للانتهاء من الإصلاحات داخله تمهيدا لتشغيله لكي يدر الربح الثابت لإنعاش خزينتهم لاسيما وأنهم خططوا مع أحد الكيانات الاقتصادية الكبيرة منحه  حق الانتفاع لإدارته بخلاف تفعيل مشروعاتهم المتعلقة بستغلال "الإستاد"  وإقامة مول تجاري ومجمع البنوك ومنطقة فود كورد وجراج للسيارات


اقرأ أيضًا: