Close ad

تباين أداء مؤشرات البورصة المصرية فى ختام تعاملات اليوم

22-5-2024 | 14:56
تباين أداء مؤشرات البورصة المصرية فى ختام تعاملات اليوم البورصة المصرية
علاء أحمد

أنهت البورصة المصرية، تعاملات جلسة اليوم الأربعاء، منتصف جلسات الأسبوع، بتباين للمؤشرات ، وربح رأس المال السوقي 2 مليار جنيه ليغلق عند  1.839 تريليون جنيه، مقابل مستوى 1.841 تريليون جنيه. 

موضوعات مقترحة

مؤشرات البورصة المصرية

ارتفع  مؤشر "إيجي إكس 30" بنسبة 0.01 % ليغلق عند مستوى 27227.44 نقطة.

فيما تراجع مؤشر الشركات الصغيرة والمتوسطة "إيجي إكس 70 متساوي الأوزان" بنسبة 0.35 % ليغلق عند مستوى 5891.86 نقطة.

 وهبط مؤشر "إيجي إكس 100 متساوي الأوزان" بنسبة 0.16 % ليغلق عند مستوى 8536.77 نقطة.

 ارتفاع سوق الأسهم في عام 2024

توقع محللون استمرار المسيرة التصاعدية لسوق الأسهم مما دفع الخبراء إلى تحليل القوى المحركة الرئيسية وراء هذا النمو، والذي قد بدأ فى أواخر العام الماضي حتى العام الحالي.

وقال آريف ظهري، محلل مالي، فى جولدن بروكرز، إن رحلة السوق في عام 2022 hjslj بالتقلبات، مدفوعة بالمخاوف بشأن ارتفاع أسعار المستهلكين وارتفاعات أسعار الفائدة. 


وبالرغم من ذلك، فإن التحول نحو الرسائل الحذرة وانخفاض التضخم سهّل حدوث انتعاش في أواخر عام 2023، وبلغ ذروته في مكاسب مؤشر S&P 500 بنسبة 24٪ لهذا العام،  واستمر هذا الزخم حتى عام 2024، حيث وصل المؤشر إلى مستويات قياسية.


مؤشر S&P 500 

وارتفع مؤشر S&P 500 ارتفاعًا ملحوظًا بفضل شركات التكنولوجيا البارزة والتفاؤل المحيط بالذكاء الاصطناعي،  بالإضافة إلى ذلك، ساهمت الثقة في قدرة بنك الاحتياطي الفيدرالي على إدارة التضخم دون خنق النمو الاقتصادي في تحسين أداء السوق، عززت العلامات المشجعة عبر مختلف المقاييس الاقتصادية، بما في ذلك مبيعات التجزئة وثقة المستهلك، ثقة المستثمرين في قدرة الاقتصاد الأمريكي على الصمود.

مؤشر داو جونز الصناعي 


وشهد مؤشر داو جونز الصناعي (DJIA) تعافيًا في عام 2023، وأغلق فوق 37000 نقطة واستمر في مساره التصاعدي في عام 2024. وبالرغم من المخاوف الأولية من احتمال حدوث ركود، فإن الأداء الاقتصادي المستدام وطمأنة بنك الاحتياطي الفيدرالي أدى إلى استمرار النمو، حيث حقق المؤشر أرقامًا قياسية جديدة في مارس 2024.

مؤشر ناسداك المركب

وحقق مؤشر ناسداك المركب أداءً قويًا على مدار عامي 2023 و2024، متجاوزًا التوقعات على الرغم من عدم تكرار مكاسبه الكبيرة في السنوات الماضية. صعد المؤشر بدعم استمرار جاذبية أسهم التكنولوجيا، مدفوعًا بالتفاؤل بشأن نموها المستقبلي. كذلك، ساهم التقدم المثير في مجال الذكاء الاصطناعي وسياسة بنك الاحتياطي الفيدرالي المنخفضة للفائدة في تعزيز أدائه، حافظ المؤشر على زخمه في عام 2024 مع احتمالية خفض الفائدة، مما يعكس تفاؤل المستثمرين بالاقتصاد الأمريكي وسوق الأسهم.

وبينما يتوقع البعض استمرار النمو مدفوعًا بالمرونة الاقتصادية والابتكار التكنولوجي، يظل البعض الآخر حذرًا وسط الشكوك الجيوسياسية والتقلبات المحتملة في السوق. 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: