Close ad

وزير مالية قطر يثمن دور مصر في دعم القضايا العربية والإصلاح الاقتصادي رغم التحديات الدولية والإقليمية

22-5-2024 | 12:32
وزير مالية قطر يثمن  دور مصر في دعم القضايا العربية والإصلاح الاقتصادي رغم التحديات الدولية والإقليميةاجتماع المؤسسات والهيئات المالية العربية
علاء أحمد

قال علي بن أحمد الكواري وزير المالية – دولة قطر، إن المؤسسات المالية العربية المشتركة تلعب دورًا كبيرًا على صعيد تمكين الاقتصادات العربية من مواجهة التداعيات الاقتصادية والاجتماعية الناتجة عن الصدمات المتعددة التي تعرض لها النظام الاقتصادي والمالي العالمي والمنطقة العربية، التي يأتي في مقدمتها الحرب على غزة في ضوء الحجم الكبير للشهداء والجرحى والدمار الهائل للقطاع إضافة للآثار السلبية الكبيرة على دول المنطقة.

موضوعات مقترحة

أشار في كلمته خلال بيان صحفي، خلال اجتماعات الهيئات المالية والعربية، المنعقدة اليوم الأربعاء، إلى أن هذه الأحداث جاءت لتضيف للتداعيات السلبية الكبيرة التي عانت المنطقة منها في السنوات القليلة الماضية، بدءًا بجائحة كورونا التي تطلبت حُزَم دعم استثنائية، تلاها الأحداث في القارة الأوروبية، حيث انعكست هذه التطورات على أسعار السلع الأساسية وكلف المستوردات وحجم الصادرات وساهمت في اضطراب سلاسل الإمداد، الأمر الذي ساهم في ارتفاع معدلات التضخم، وما تطلَّبه ذلك من تشديد للسياسة النقدية من قبل المصارف المركزية.  

وأكد أن  أنشطة المؤسسات والهيئات المالية العربية في دعم جهود الحكومات العربية وقدرتها على تبني العديد من السياسات والبرامج التي تستهدف التخفيف من آثار هذه التداعيات على الإقتصاد العربي، كما حرصت على تكثيف جهودها وسرعة تجاوبها مع التحديات التي فرضتها الصدمات الإقتصادية، من خلال توفير التمويل اللازم وتقديم المعونة الفنية وبناء القدرات لمساندة الحكومات العربية في دعم وتيرة التعافي  الإقتصادي وتمويل المشاريع الحيوية، ومعالجة  الإختلالات  الإقتصادية.

وأضاف أنه على الرغم من تباين أوضاع الدول العربية وأولويات الإصلاح والتحديات، إلا أن هناك حاجة مشتركة لتبني دول المنطقة للعديد من الإصلاحات الهيكلية التي تستهدف تقوية وتنويع الهياكل الإقتصادية، وتعزيز بيئة الأعمال، وزيادة مستويات الإنتاجية والتنافسية، ودعم رأس المال البشري، وتسريع جهود التحول الرقمي، ومواجهة تداعيات التغيرات المناخية.

وأشاد  بالجهود التي قامت بها بعض الدول العربية على صعيد تنويع هياكلها الإقتصادية، وزيادة مستويات مرونة وتنافسية اقتصاداتها، من خلال تبني رؤى واستراتيجيات مدروسة ساعدتها على تحقيق العديد من الإنجازات والنجاحات.

دور مصر في دعم القضايا العربية 

وثمن وزير المالية القطري،  الدور الهام الذي تلعبه جمهورية مصر العربية في دعم القضايا العربية، والإنجازات التي حققتها على كافة المستويات، وفي مقدمتها الإصلاحات الاقتصادية الكبيرة والنهوض  بالبنية التحتية على الرغم من التحديات التي واجهتها نتيجة التطورات الدولية والإقليمية الراهنة.

قال إنه على الرغم من تحقيق إنجازات من قبل المؤسسات والهيئات المالية العربية، إلا أنه من الأهمية بمكان أن ترتقي جهود هذه المؤسسات والهيئات لتعزز قدرة الحكومات العربية على مواجهة التطورات والتحديات العالمية والاقليمية في ظل بيئة تتواتر فيها الصدمات، ما يتطلب  دعمنا الكامل لها وتعزيز إمكاناتها لتحقيق الأهداف المنوطة بها.

أشار  إلى أنّ هذه المرحلة تؤكد بلا شك ضرورة تكاتف جهود المؤسسات والهيئات المالية العربية لتطوير آليات عملها في المرحلة المقبلة، وتعزيز التعاون فيما بينها لمواصلة شراكاتها الناجحة مع الحكومات العربية، من أجل تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية المنشودة وتمكين الدول العربية من مواجهة التحديات المستقبلية وتحقيق المزيد من  الإندماج الفاعل في  الإقتصاد العالمي.

ورحب  الدكتور فهد بن محمد التركي المدير العام رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي الذي يُشارك  لأول مرة في هذه  الإجتماعات، مشيرا  التوجهات الاستراتيجية الجديدة للصندوق التي من شأنها أن تعزز من مكانة المؤسسات  المالية العربية.

 وأعرب عن شكره  لجمهورية مصر العربية رئيساً وحكومةً وشعباً على توفير كافة التسهيلات لنجاح  اجتماعتنا لهذا العام.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة