Close ad

أستاذ بالأزهر: الحر الشديد من تنفيس جهنم على الدنيا

21-5-2024 | 19:55
أستاذ بالأزهر الحر الشديد من تنفيس جهنم على الدنياالدكتور حسن القصبي
مصطفي الميري

كشف الدكتور حسن القصبي، أستاذ الحديث بجامعة الأزهر، أن هناك أدعية وأعمالًا صالحة تزيد من الأجر والثواب خاصة فى الأجواء شديدة الحرارة، لافتًا إلى أن الموجات الحارة والبرد والبرق هى أشياء يجب أن نتأملها، وهذا فى حديث سيدنا النبي محمد صلى الله عليه وسلم، "فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: اشتكت النار إلى ربها فقالت: يارب، أكل بعضي بعضاً، فأذن لها بنفسين نفس في الشتاء ونفس في الصيف فهو أشد ما تجدون من الحر، وأشد ما تجدون من الزمهرير".

موضوعات مقترحة

وقال أستاذ الحديث بجامعة الأزهر، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية مروة شتلة، ببرنامج "البيت"، المُذاع على فضائية "الناس"، اليوم الثلاثاء: "الملكوت الذى نحن فيه نظمه الله على هذه الأيام، يستحب الإنسان عند اشتداد الحر أن يستعيذ بالله من حر جهنم وعذاب النار وسيدنا النبي كان يدعو ربنا وهو المعصوم، وكان يقول اللهم قنا عذاب النار".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: