Close ad

تفاصيل اجتماع "دينية النواب" لحل أزمة العجز في عدد الأئمة والخطباء والواعظات

21-5-2024 | 15:36
تفاصيل اجتماع  دينية النواب  لحل أزمة العجز في عدد الأئمة والخطباء والواعظاتاجتماع لجنة الشئون الدينية بمجلس النواب
محمد علي السيد

أوصت لجنة الشئون الدينية بمجلس النواب خلال اجتماعها برئاسة الدكتور على جمعة وبحضور الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف وقيادات الوزارة في إستجابة سريعة للنائب أحمد قورة بفتح الباب أمام شغل هذه الوظائف من الائمة والخطباء والعمال والواعظات في حدود نسبة 20% من العجز الحالي كمرحلة أولى خلال السنة المالية الحالية، وفي السنوات المالية القادمة يتم تدبير اعتمادات مالية لتعيين النسبة الباقية حتى يتم تغطية العجز كاملاً ولو عن طريق التعاقد مع تدبير الموارد المالية اللازمة واستغلال عائدات الوقف الخيري المخصصة لهذا الغرض.

موضوعات مقترحة

وزارة الأوقاف

 

وقال " قورة " في كلمتة أمام اللجنة إننا أمام خطر يهدد قيم المجتمع يتطلب من وزارة الأوقاف سرعة إتخاذ ما يلزم نحو توفير وتدبير الاعتمادات المالية لتعيين نسبة من الأئمة والخطباء والواعظات والعمال على وظائف دائمة، مع تدبير موارد مالية أخرى من عائدات الوقف الإسلامي المخصص للإنفاق منه على العلماء وأئمة المساجد وعلى إعمال المساجد ونظافتها، لتمويل التعاقدات التي تبرمها الوزارة لسد باقي العجز، لحين توفير درجات مالية دائمة للأئمة والخطباء والواعظات والعمال، وذلك حتى يتسنى للوزارة وأجهزتها ومديرياتها الدعوية أن تنهض بالدور التربوي والديني المعهود به إليها من قبل الدولة، وأن تضع خطط وسياسات الدولة وبرامجها لتجديد الفكر والخطاب الديني موضع التنفيذ الفعال، والحيلولة دون سيطرة أصحاب الفكر المتطرف غير المعتدل على المساجد، صيانة للخطاب الدعوي الإسلامي والنأي به عن موجات الانحراف.


وقد بدأ النائب أحمد قورة كلمتة بالترحيب بالدكتور على جمعة رئيس اللجنة والدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف والدكتور صالح الشيخ رئيس الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة والزملاء النواب وجميع العاملين بوزارة الأوقاف.


وقال " قورة " بالنسبة للإعلان عن الوظائف التي اعلن عنها وزير الأوقاف فقد تقدم 15 ألف من خريجى الازهر وكانت المفاجئة الكاريثية والصادمة رسوب 97% منهم ولم ينجح سوى 3% فقط ،هنا ، وهذا كلام غير منطقى تماما ،متسائلاً فى سخرية من رسبوا كانوا يدرسون فين بالضبط ؟ ، وهنا اعتقد إن الأسئلة التي وضعت لهولاء لا تخص مهنة الامام ، أسئلة صعبة جداً ، ومن هذا المنطلق أدعوا الى تشكيل لجنة من جامعة الازهر لإعادة فحص هذه الأسئلة التي رسب من ورائها 97%ممن تقدموا للمسابقة ، وهذا أمر غير معقول إن يكون خريجى الازهر في هذا المستوى من الضحالة ، وهل في ظل هذه النتائج نقوم بإستيراد الائمة والوعاظ من خارج مصر بلد الازهر الشريف؟


وقال " قورة " أننى متحفظ بشدة على هذه النتيجة، ولو عرضنا هذه الأسئلة على المشايخ والأساتذة في جامعة الازهر سوف يرسبون هذه واحدة ، وبالنسبة لمعالى وزير الاوقاف لم أعلم ان هناك ألف سوف يتم تعيينهم ومن نجحوا 290 ولدينا عجز على مستوى الجمهورية 90 ألف خطيب.


وحول العجز في الائمة قال " قورة " في البداية نتوجة بكل تقديروإحترام للدكتور صالح الشيخ رئيس جهاز التنظيم والإدارة على تعاونة البناء مع النواب.
وقال " قورة " أن مساجد وزارة الاوقاف تحتاج الى العمالة ومقيم الشعائر والائمة والخطباء ،وهناك 180 الف مسجد، ولدينا 120 الف مسجد تم وضعهم في الخطة ومن هنا ومن خلال لغة الارقام نستطيع تحديد نسبة العجز وما هو المطلوب وهنا سؤالى هل تحديد العجز من خلال جهاز التنظيم والإدارة ، او من مركز المعلومات وقاعدة البيانات، ام من خلال السيد وزير الأوقاف؟ الامر الثانى نعلم ان الدولة وجهت بتعيين 150 ألف معلم في التربية والتعليم على 5 سنوات وهذا أمر جيد ، ولكن للأسف لا أرى بالنسبة للائمة والخطباء نوعاً من الأهمية كما يحدث مع المعلمين رغم ان كلاهما يعلم ، لذا أرى من الأهمية أن يكون للائمة والخطباء أهمية من قبل وزارة الأوقاف مثل ما يحدث مع المعلمين بوزارة التربية والتعليم .
وااشار " قورة " الى إن حديث وزير الأوقاف حول من وضعوا أسئلة الاختبارات في المسابقات هم ناس أكفاء وأهل ثقة ونحن نثق في هذا الكلام ولكن اذا كان هذا الامر صحيح فأننا بذلك في " مصيبة وورطة " خاصة اذا كانت هذه النتائج جاءت من خلال أسئلة معتدلة ونسبةالرسوب 97% فنحن هنا أمام علامة خطر كبيرة وأمر كارثى ، وعلينا أن نتذكر الابيات الشعرية التي تقول " العلم يرفع بيوتا لاعماد لها والجهل يهدم بيوت العز والكرم " فأين ثمار عشرون عاما تكلفة تعليم هؤلاء الطلاب ،وهنا لابد من التصدي لهذا الوضع الذى يذكرنا بمن يحرث فى المياة وعلينا وضع الحلول بالأسلوب العلمى في ظل الدولة الحديثة تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى
ووجة " قورة " الشكر الى وزير الأوقاف بإعلانة بانة سوف يعطى فرصة ثانية لمن لم يحالفهم الحظ في النجاح
من جانبة أوضح الدكتور مختار جمعة وزير الأوقاف، إن هناك آلية اتخذتها الدولة بخصوص التعيينات، وذلك يتم تطبيقه على كل الوزارات والجهات الحكومية، مشيرا إلى الإجراءات التى يتم اتباعها لسد العجز فى عدد عمال المساجد.
وأكد وزير الأوقاف، أنه بالنسبة لمسابقة الأئمة والأوقاف، فإن من نجحوا في اختبارات الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة واجتازوا الكشف الطبي تم تعيينهم بالفعل، ومن نجحوا في اختبارات "التنظيم والإدارة" ولم يعينوا هم من لم يجتازوا الكشف الطبي.
وقال وزير الأوقاف "لما بدأ الإعلان وبدأنا نعلن، أكدنا أن عملية الامتحانات والدرجات المنوط بها كاملا هو الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، وهو المنوط بتشكيل كل اللجان، وطلبت يكون هناك نخبة من علماء الأزهر نظرا لأن وظيفة الإمام طبيعة خاصة جدا، وننسق مع الأزهر الشريف لأننا جميعاً مؤسسة واحدة هى الأزهر الشريف وتندرج تحتها توزيع المهام على الجهات".
وتابع وزير الأوقاف: "القائم على وضع الأسئلة أستاذ من جامعة الأزهر وليس إمام بالأوقاف، والامتحانات تمت بشفافية ونزاهة، ومرت بمراحل إلكترونية حتى لا يكون هناك تدخل بشري، لو حاصل على 50% في العام وراسب في الانجليزي مش مشكلة ونعطيه دورات، لو كمبيوتر مفيش مشكلة ونعطيه دورات كمبيوتر، يهمنى الثقافة الإسلامية واللغة العربية، ولو حتى راسب لغة عربية نعمله دورات في اللغة العربية لكن لن نتنازل عن المكون الشرعي، والجهاز لن يتنازل عن الجدارات السلوكية، وننسق مع الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة ولا نعمل بشكل منعزل".
وأكد الوزير "أعلنا أن هؤلاء من نجحوا في الاختبارات واجتازوا الكشف الطبي، ذوي الاحتياجات كشفنا لهم كشف ونأخذهم لأن لهم حماية قانونية وبتم تعيينهم بجوار منازلهم، واللى نجحوا حوالى 724 في المرة الثانية وحاليا في الاختبارات الطبية، وعدد منهم عينوا في القضاء ومعيدين في الجامعات، وتم التوافق مع الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة على عمل إعلان بالعدد المتبقي والدرجات الخالية، بحيث يكون الإعلان الأخير في يناير المقبل، وممكن يكون الإعلان الجديد لأكثر من 2000، ونحن أكثر حد يهمه التعيين".
وواصل: "طلبنا إن جميع المتقدمين نعملهم دورات تدريبية للدفعة الجديدة التي ستدخل في يناير لتدريبهم على الامتحانات، وأؤكد مجدداً أن من نجحوا ولم يتم تعيينهم لم يجتازوا الكشف الطبي، ومن تم تعيينهم بالفعل اجتازوا الكشف الطبي، ومن نجحوا فى الامتحانات التحريري والشفوي بالجهاز وأرسلناه للكشف الطبي 724 في الإعلان الثاني".
واستطرد: وزارة الأوقاف ستوافيكم بخطاب رسمي بأن كل من اجتازوا الاختبارات كلها العلمية والطبية تم تعيينهم، والكشف الطبي فيه أكثر من نوع كشف ويجب اجتيازها جميعاً"، لافتاً من لم يوفق ولم يجتاز الاختبارات له الحق أن يتقدم في يناير القادم، وتابع: كنا قد أعلنا عن رفع السن 5 سنوات.
وأضاف وزير الأوقاف "هناك مسابقة لتعيين 3 آلاف عامل بالأوقاف، كل سنة يتم تعيين ألف، وبصدد تعيين الألف الثانى من العمال قبل 30 يونيو المقبل، والألف الثالثة اقتربوا من أداء الامتحانات".
وواصل الوزير: "كل من عين واعظاً فى الأزهر يؤدى دورا تكامليا مع الأوقاف ويلقون الخطب والدروس، وكذلك كل منتسبى دار الإفتاء يؤدون معنا دورا فى الخطب والدروس، وكذلك كل أساتذة الجامعات ومعلمى المعاهد الأزهرية، ولدينا أيضا مقيمى الشعائر".
وقال جمعة، إن هناك فى حدود 700 مليون جنيه من مال الوقف لدعم الجانب الدعوى فقط وتحسين وضع الأئمة، وتابع: عندنا أكبر نسبة إيفاد فى العالم لأن الأئمة يؤدون دوراً فى الخارج.
واستطرد الوزير: استجبنا لتوصيات اللجنة الدينية ورفعنا السن من 35 سنة إلى 40 سنة للعمال والأئمة، وبالنسبة لخطباء المكافأة فهى مكافأة وليست مرتبات، وبعضهم يعملون أساتذة جامعات ومعلمين، ورفعنا المكافأة لهم مرتين خلال هذه السنة، حيث تم رفع الخطبة من 75 جنيه إلى 400 جنيه لأستاذ الجامعة، و350 جنيه للأستاذ المساعد، ونحو 260 جنيه للآخرين، وهذا يعد بمثابة بدل انتقال وليس مرتب.
وأشار إلى أنه لا يوجد أى مانع لتقديم خطباء المكافأة والمتعاقدين فى مسابقة تعيين الأئمة، ويتم القبول من تقدير مقبول ورفع السن حتى 40 سنة لخطباء المكافأة، وأكثر من 700 خطيب مكافأة تم تعيينهم، حيث أن لهم الحق أن يتقدموا فى المسابقة، "ونحاول أن نحسن فيهم قدر المستطاع".
وأكد التزام الوزارة بما تقرره الدولة بشأن التعيينات، قائلا: "لا يجوز لأى جهة فى الدولة أن تبرم تعاقد إلا بمخاطبة المالية والجهاز المركزى للتنظيم والإدارة، وأى تعاقد أبرم قبل 30 يونيو 2016 فقط بنظام تعاقدى لهم حق تعديل التعاقد إلى تثبيت، وكذلك يسمح لهم التقدم فى المسابقة، وتم اتخاذ قرار بإمكانية تجديد التعاقد معهم بذات الشروط، نحن نلتزم بتعليمات الدولة".
وأوضح وزير الأوقاف أنه تم تعيين أكثر من 7 آلاف إمام وعامل منذ عام 2017 لسد العجز، وذلك بالإضافة إلى عدد 6 آلاف إمام وعامل سيتم اختيارهم فى المسابقات الأخيرة (3 آلاف إمام وخطيب و3 آلاف عامل)، أى الإجمالى نحو 13 ألف إمام وعامل، مستطردا: "نعمل فى حدود أقصى المتاح".


وأكد الدكتور صالح الشيخ، رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، عدم صحة ما يتردد بشأن عدم وجود درجات وظيفية أو اعتمادات مالية لمسابقات ٣ آلاف وظيفة إمام وخطيب ومدرس بالوزارة، حيث تم الانتهاء من توفيرهم وإدراج المخصصات المالية بالموازنة العامة، بمجرد موافقة فخامة رئيس الجمهورية على توفير الاحتياجات المذكورة للوزارة.


وأكد أن وزارة الأوقاف لم تتدخل مطلقاً في المسابقات في أي مرحلة، منذ إعلان الجهاز عن المسابقة مروراً بالامتحانات التحريرية الإلكترونية والمقابلات الشفوية، ثم يقوم الجهاز بتسليم النتيجة للوزارة لإعمال شئونها.


..

..

النائب أحمد قورةالنائب أحمد قورة
كلمات البحث
اقرأ أيضًا: