Close ad

بعد الابادة والتجويع.. تليجراف: مذكرة الاعتقال من "الجنائية الدولية" هي أكثر مخاوف نتنياهو

21-5-2024 | 13:45
بعد الابادة والتجويع تليجراف مذكرة الاعتقال من  الجنائية الدولية  هي أكثر مخاوف نتنياهونتنياهو
أ ش أ

رأت صحيفة "تليجراف" البريطانية اليوم الثلاثاء أن طلبات المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية كريم خان بإصدار أوامر اعتقال ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير دفاعه يوآف جالانت، هي أكثر مخاوف نتنياهو.

موضوعات مقترحة

وأوضحت الصحيفة - في سياق تقرير أوردته على موقعها الإلكتروني - أنه منذ أن وصلت شائعات إلى إسرائيل في منتصف الشهر الماضي بأن المحكمة في لاهاي كانت بصدد رفع دعوى ضد نتيناهو، قيل إنه أصبح خائفا وقلقا بشكل غير طبيعي، مما سمح للأمر بالسيطرة على تفكيره.

وسلطت "تليجراف" الضوء على قول أنشيل فيفر، كاتب سيرة نتنياهو، في أوائل الشهر الجاري، إن هذه القضية كانت مصدر قلق كبير بالنسبة لنتنياهو وأكثر إلحاحا من أي شيء آخر.

وقالت الصحيفة "الآن بات الكابوس حقيقيا، فمن المؤكد أن قرار المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية كريم خان بطلب إصدار أوامر اعتقال بحق نتنياهو ووزير دفاعه يوآف جالانت ستوافق عليه المحكمة في الأسابيع المقبلة".

 

استخدام التجويع كسلاح حرب

 

وأضافت أن لجنة متميزة من الخبراء القانونيين المعينين من قبل مكتب المدعي العام خلصت بالإجماع إلى وجود "أسباب معقولة" للاعتقاد بأن "جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية" قد ارتكبت في غزة.

ونقلت الصحيفة عن خبراء قولهم "إن القتل والإبادة، واستخدام التجويع كسلاح حرب، والاستهداف المتعمد للمدنيين، وغير ذلك من الأعمال اللإنسانية، تمثل أدلة جيدة لإصدار المذكرة".

ونوهت إلى أنه إذا وافق القضاه، فسيتم إصدار أوامر اعتقال وسيتعرض نتنياهو وجالانت لخطر الاعتقال إذا غادرا إسرائيل للسفر إلى أو عبر أي من الدول الـ 124 الموقعة على نظام روما الأساسي، بما في ذلك المملكة المتحدة.

وتابعت أن هناك بالفعل قلقا في صفوف القوات الإسرائيلية بين الجنود العاديين وجنود الاحتياط من احتمال تعرضهم في نهاية المطاف لتهم ارتكاب جرائم حرب، وهذا ينعكس في الرتب العليا.

كما لاحظت لجنة الخبراء التي راجعت طلب المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية: "لا يوجد أي صراع ينبغي استبعاده من نطاق القانون، لا توجد حياة طفل أقل قيمة من حياة شخص آخر، القانون الذي نطبقه هو قانون الإنسانية، وليس قانون أي طرف، ويجب حماية جميع ضحايا هذا الصراع، وجميع المدنيين في الصراعات المقبلة".

 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة