Close ad

وزارة العمل تشارك في اجتماع الخطة الوطنية لمكافحة "أسوأ أشكال عمل الأطفال"

21-5-2024 | 12:36
وزارة العمل تشارك في اجتماع الخطة الوطنية لمكافحة  أسوأ أشكال عمل الأطفال وزارة العمل
محمد خير الله

شارك وفد من وزارة العمل، اليوم الثلاثاء، في فعاليات اجتماع اللجنة التوجيهية الثلاثية لدعم تنفيذ الخطة الوطنية لمكافحة "أسوأ أشكال عمل الأطفال ودعم الأسرة في مصر"(2025-2018)، والذي نظمه مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة من خلال مشروع "مكافحة أسوأ أشكال عمل الأطفال في الصناعات الصغيرة. 

موضوعات مقترحة

حضر الفاعلية إيريك أوشلان مدير مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة، وأنا باولا رئيس فريق الحوكمة والتتمية الاجتماعية بالمنظمة الإيطالية للتعاون والتنمية، ورشا عبدالباسط رئيس الإدارة المركزية للعلاقات الدولية بوزارة العمل، والدكتورة سمية الألفي رئيس الإدارة المركزية للتخطيط والمتابعة بالمجلس القومي للطفولة والأمومة، والدكتورة هانم عمر مدير عام الإدارة العامة لشئون الطفل بوزارة التضامن، وممثلي الجهات المعنية، ومروة صلاح مدير المشروع بمكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة.

وأكد إيريك أوشلان مدير مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة، خلال كلمته، على التزام جميع الأطراف المعنية بالمشاركة الفعالة في هذا الاجتماع، يعكس عزمنا المشترك على تحقيق أفضل النتائج وتنفيذ أدوارنا بفعالية في الخطة الوطنية لمكافحة أسوأ أشكال عمل الأطفال في مصر ودعم الأسرة (2018-2025) بهدف خلق عالم خالٍ من أسوأ أشكال عمل الأطفال، مع ضمان حقوق ورفاهية كل طفل.

وأعرب أوشلان، عن فخره بالجهود المتزامنة لعدة مشاريع تابعة لمنظمة العمل الدولية: مشروع ACCEL Africa و"مكافحة أسوأ أشكال عمل الأطفال في الصناعات الصغيرة والشوارع من خلال دعم تنفيذ الخطة الوطنية في مصر" و"التمكين من خلال التعليم والتعلم في مصر" (ETEL Egypt)، حيث نعمل مع شركائنا المعنيين لتنفيذ الخطة الوطنية لمكافحة أسوأ أشكال عمل الأطفال ودعم الأسر (NAP) التي أطلقت في عام 2018. ندعو إلى تنسيق الجهود الوطنية المستوحاة من الالتزامات الدولية والتي تعكس أولوياتنا الوطنية.

وأشار إلى أن الهدف الأساسي من هذا الاجتماع هو مراجعة التقدم المحرز في تنفيذ الخطة الوطنية (NAP) والتركيز على أولوياتنا الرئيسية التي تتناول القضايا الأساسية ضمن الخطة، وخاصة إكمال التقييم منتصف المدة الجاري. وسيمكننا ذلك من فهم مساهمات كل عضو في اللجنة التوجيهية والبناء عليها، مستقبلاً، سنشارك بشكل تعاوني في أنشطتنا ذات الأولوية، ونعمل معًا مع الشركاء ذوي الصلة لتحقيق أهداف الخطة الوطنية في الربع القادم، ومن من الضروري أن نسعى لإجراء مناقشات أكثر تركيزاً على الحوكمة من خلال تبني نهج موجه نحو الحوكمة، نعزز التنسيق وعمليات اتخاذ القرار والمساءلة في جهودنا المشتركة لإنهاء عمل الأطفال.

ولفت إلى أن اليوم فرصة لتقديم مشروع جديد تحت عنوان التمكين من خلال التعليم والتعلم في مصر (ETEL Egypt)، الممول من الوكالة الإيطالية للتعاون التنموي. 

ومن جانبها، أوضحت رشا عبدالباسط رئيس الإدارة المركزية للعلاقات الدولية بوزارة العمل، أن الخطة تهدف إلى الإسهام الفعال في القضاء على عمل الأطفال بكافة أشكاله بحلول عام 2025 مع التأكيد على توفير الحماية الاجتماعية الشاملة للأطفال المستهدفين وأسرهم، مبديةً سعادتها بلقاء الشركاء من أعضاء اللجنة التوجيهية، والذين شاركوا في إعداد وتنفيذ الخطة. 

وأشارت إلى قرب إصدار المسح الاستقصائي عن ظاهرة عمل الأطفال ونثمن على جهد الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء وفريق عمل منظمة العمل الدولية في هذا الشأن ليصبح لدينا تقييم حقيقي يستند إلى بيانات وطنية يساعدنا على مواجهة ظاهرة عمل الأطفال على أساس سليم، والذي نأمل في إطلاقه خلال الاحتفال باليوم العالمي لمكافحة عمل الأطفال المقرر أن يكون يوم 1 يوليو.

ونوهت رئيس الإدارة المركزية إلى أن الخطة الوطنية أوشكت على الانتهاء عام 2025 لذا من الضرورى البدء في الإعداد للخطة الوطنية الجديدة للأعوام 2026-2030.

وأكدت أهمية دورية انعقاد اجتماعات اللجنة التوجيهية الوطنية لخطة العمل الوطنية (NAP NSC) على أساس ربع سنوي لمتابعة تنفيذ أنشطه الخطة والمشروع، فضلا عن أهمية الدعوة إلى إصدار تقارير دورية تعكس الجهود الوطنية المنسقة للقضاء على عمل الأطفال، كما نقترح أن يكون التعاون المستقبلي من خلال التركيز على سلاسل الإمداد مع التركيز على محافظات محددة لإحداث فرق يسهل قياسه في العديد من الصناعات وخاصة التصديرية منها.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة